العصب السابع

العصب السابع أو ما يسمى بالشلل الوجهي ، هو مرض يحدث للكثير من الأشخاص ، ويصيب العصب السابع قسم واحد من الوجه ، ويظهر كأنه مائل للأسفل ، ومن المعروف أن العصب هو الذي يتحكم في عضلات الوجه ، والذي من خلال نستطيع ، إظهار تعبيرات الوجه مثل البكاء  والابتسامة ، وفي هذا الصدد نستعرض معكم أسباب مرض العصب السابع وعلاجه .

ما هو العصب السابع

العصب السابع يعتبر ضمن الأعصاب القحفية الأثنى عشر الموجود عند الإنسان ،  وهي عبارة عن مجموعة من الأعصاب تقوم بربط الدماغ ، بأجزاء الرأس والعنق و الجزع ، و ترتبط بالجهاز العصبي الذي يربط بين الأعضاء الحسية والعضلات مباشرة إلى الدماغ .

اعراض العصب السابع

قد تظهر على المريض بعض الأعراض قبل إصابته بالعصب السابع أو الشلل الوجهي ، ومنها :

  • الشعور بالألم خلف الأذن ، وحدوث ارتعاشة في عضلات الوجه ، وخاصة الجزء المصاب .
  • الصعوبة في  تناول الطعام والشراب .
  • هبوط الوجه إلى أسفل مع فقدان الإحساس بالجزء المصاب .
  • حدوث جفاف في العين والفم .
  • تغيير طعم التذوق في الجانب المصاب بالعصب السابع .
  • وتختلف شدة أعراض العصب السابع ، وفقاً لاختلاف شدة الإصابة بالمرض .

اسباب العصب السابع

تتعدد أسباب العصب السابع ، منها فسيولوجية ، ومنها أسباب نفسية ، نستعرضها معكم فيما يلي :-

  • إصابة الشخص بصدمة نفسية وألم نفسي كبير .
  • كسور قاعدة الجمجمة .
  • إصابة الوجه والتعرض للحوادث .
  • إصابة الأذن الوسطى .
  • إدمان المواد الكحولية وحدوث تسمم بأول أكسيد الكربون .

علاج العصب السابع

 العصب السابع لا يوجد له أدوية حتى الآن ، ولكن يتم علاجه عن طريق الخضوع لجلسات العلاج الطبيعي والكهرباء ،  وعمل تمارين يومية للوجه قد تساعد بشكل كبير على ارتخاء الأعصاب ، ومنع تقلص العضلات .

كما ينصح الكثير من الأطباء مرضى العصب السابع ، بالابتعاد عن الضغط النفسي والظروف السيئة ، لعدم تطور الحالة الصحية ، مع الاستمرار يومياً بمضغ العلكة ، وتحريك الوجه باستمرار ، وعدم تعريض الجزء المصاب لتيار الهواء أو الصقيع .

 ويلجأ بعض الأطباء إلى التدخل الجراحي عن طريق إجراء عملية لتخفيف الضغط على عصب الوجه ، وذلك من خلال فتح الممر العظمي للعصب ، ولكن تعرض هذه العملية صاحبها إلى فقدان السمع الدائم ،  لذلك توقف الكثير من الأطباء عن إجراؤها .

ويعتبر مرضى السكري هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالاعتلال العصبي السكري ، أو ما يعرف بالعصب السابع ، وذلك نتيجة التعرض لتلف الأعصاب وارتفاع مستوى السكر في الدم ، وينصح الأطباء مرضى السكري بالسيطرة عليه وضبط مستوى السكر . 

 العصب السابع عند الاطفال

مرض العصب السابع ، نادراً ما يحدث للأطفال ، وعند حدوثه من الممكن إجراء فحوصات وأشعة على المخ والاطمئنان من سلامة الجهاز العصبي للطفل ، وإذا ثبت عدم وجود سبب معين ، ينصح الطبيب باستخدام دواء البريديزولون  لعلاج الطفل ، مع مضغ العلكة طول اليوم ، وعمل تمارين على الوجه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى