ما هي الميثولوجيا

ما هي الميثولوجيا ؟ سؤال يبحث عن إجابته العديد من الأشخاص ، والميثولوجيا هي عبارة عن علم يتخصص في تفسير الأساطير التي تتضمن قصص الأشخاص ، وبعض الشعارات والكلمات ، ويمتلك عدد كبير من الأشخاص شغفًا كبيرًا حول الأساطير ، ويسعون إلى التعمق في قرائتها ، وتفسير الظواهر المتعلقة بها ، وإليك تعريف الميثولوجيا ، وكافة التفاصيل عن ذلك العلم .

معنى ميثولوجيا

هي عبارة عن علم يختص بتفسير ودراسة القصص المستمدة من خرافات يطلق عليها اسم الأساطير ، وفي معظم الأحيان تكون تلك الأساطير مستمدة من قصص مقدسة لكنها غير حقيقية .

وتناقش معظم الأساطير الصراع بين قيم الخير والشر ، وماذا تعني المعاناة بالنسبة للأشخاص ، بالإضافة إلى البحث خلف أسماء الحيوانات والأماكن وصفاتهم ، كما تتضمن مجموعة من التقاليد والعادات والقيم ، كما تتناول فكرة البعث بعد الموت ، وأن هناك الكثير من الآلهة ، كل إله يختص بشيء معين ، مثل إله النار ، وألهة الجمال ، وهكذا ، وكل ثقافة سواء عربية أو أجنبية تتضمن العديد من الأساطير التي تذهلك عند قراءتها رغم عدم منطقيتها .

وتبحث الأساطير في نشأة العالم وأصل الإنسان ، كما تروي قصص الأجداد القدماء ، وتحتوي الأساطير على كائنات يمكن تصنيفها بأنها خارقة تتمتع بقدرات كبيرة لا تتواجد لدى أي إنسان .

وهناك بعض الأساطير التي تتناول تفسير مجموعة من الأحداث الطبيعية مثل لماذا تغرب الشمس من الغروب ، أو لماذا نرى العواصف الرعدية ، وغيرها ، وتمثل هذه الأساطير تفسيرات لعصر يمكن تسميته بأنه ” عصر غير علمي ” لم يتم التوصل فيه إلى اكتشافات علمية منطقية قائمة على الأدلة والبراهين .

وتلعب الأساطير دورًا هامًا في التاريخ الحضاري لجميع دول العالم ، حيث أن هناك العديد من النقوش القديمة التي تزين المعالم الأثرية بمعظم دول العالم ، وهذه النقوش تروي قصص أسطورية عن الأسلاف .

وما يميز الأساطير عن غيرها من القصص أنها تحتوي على جانب قوي من الغموض والجاذبية ، والذي ينتهي إلى تفسير قيمة وجود الإنسان ، ويمنح الشخص أملًا في عيش حياة رائعة .

الاساطير القديمة

اتخذت الأساطير القديمة من موضوعات عديدة مادة دسمة للرواية ، حيث يقسم الخبراء الأساطير إلى 3 أنواع هم :

الاساطير السببية

وهي التي تقوم على تفسير بعض الظواهر الطبيعية ، على سبيل المثال تفسر الأساطير المصرية شكل شجرة  الجميز على أنه موطن الآلهة سيدة الجميز التي تسمى ” حتحور ” ، وهذا النوع من الأساطير يقدم الأسباب التي جعلت العالم موجودًا بهذا الشكل ، وأشهر الأساطير التي تناولت ذلك أسطورة صندوق ” باندورا ” الذي يحتوي بداخله على قوى شر كبيرة تمثل المعاناة للعالم .

الاساطير التاريخية

وهي عبارة عن أساطير تروي الأحداث التي وقعت في الماضي لكن بشكل أضخم من الواقع ، مثل قصة حصار مدينة طروادة ، ورحلة أوديسيوس وهوميروس ، والمغامرات التي تحملها تلك الأسطورة ، والقيم التي تنطوي عليها .

الاساطير النفسية

وهي الأساطير التي يدخل فيها الشخص في رحلة لاكتشاف نفسه ، وينتقل فيها من المعروف إلى ما هو مجهول ، وقد تتضمن تلك الأساطير أبطالًا يصلون فيها إلى شخصيتهم الحقيقية ، وهي من أكثر الأساطير التي تتضمن الكثير من القيم الثقافية الهامة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى