قصة اصحاب الغار

تعتبر قصة أصحاب الغار هي من القصص الشهيرة التي رواها النبي صلى الله عليه وسلم ، وتتلخص القصة في دخول ثلاثة من الرجال إلى الغار ، ومن ثم أقفل الغار عليهم ولم يستطيعوا الخروج ، وبدأ الثلاثة في التفكير من أجل الخروج من الغار ، وتحتوي هذه القصة على العديد من المعاني التي يجب أن نتعلمها حيث يجب علينا أن نتقرب إلي الله بالأعمال الصالحة ، وأن ندعوه في الشدائد حتى تزول عنا .

قصة الثلاثة الذين اغلق عليهم الصخرة في الغار

هذه القصة تتمثل في ثلاثة رجال قاموا بالخروج من أجل القيام بعمل ما ، وأثناء السير تساقط المطر الشديد لذلك دخلوا إلى غار يتواجد داخل إحدى الجبال ليحتموا به من شدة الأمطار المتساقطة ، وتحركت إحدى الصخور وأغلقت الغار ، وظنوا أنهم هلكوا لأن الصخرة لا تتحرك ، ولم يكن أمامهم سوى مناجاة الله حتى يزيل هذه الصخرة ، ونصح أحد الرجال الأخرين بأن يتقربوا إلى الله بأعمال صالحة قاموا بها ابتغاء وجه الله لعل الله يستجيب لهم ، ويخرجهم من هذا الغار .

تخريج حديث اصحاب الغار

ذكر قصة أصحاب الغار في الحديث الذي قاله الرسول صلى الله عليه وسلم ، كل من الإمام مسلم والإمام البخاري فهو حديث صحيح ، وقال الإمام مسلم في الحديث أنه ورد عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قام بذكر الحديث كما سمعه من الرسول صلى الله عليه وسلم .

قال ” بينما ثلاثة نفر يمشون أخذهم المطر فأووا إلى غار في جبل ، انحطت على فم غارهم صخرة من الجبل فانطبقت عليهم، فقال بعضهم لبعض انظروا أعمالا عملتموها صالحة لله فادعوا الله بها لعله يفرجها عنكم .

قال أحدهم اللهم إنه كان لي والدان شيخان كبيران ولي صبية صغار ، كنت أرعى عليهم فإذا أرحت عليهم حلبت فبدأت بوالدي أسقيهما قبل بني ، وإني استأخرت ذات يوم فلم آت حتى أمسيت فوجدتهما ناما،  فحلبت كما كنت أحلب فقمت عند رءوسهما أكره أن أوقظهما،  وأكره أن أسقي الصبية والصبية يتضاغون عند قدمي حتى طلع الفجر ، فإن كنت تعلم أني فعلته ابتغاء وجهك فافرج لنا فرجة نرى منها السماء ففرج الله فرأوا السماء .

وقال الآخر اللهم إنها كانت لي بنت عم أحببتها كأشد ما يحب الرجال النساء ، فطلبت منها فأبت علي حتى أتيتها بمائة دينار فبغيت حتى جمعتها ، فلما وقعت بين رجليها قالت يا عبد الله اتق الله ولا تفتح الخاتم إلا بحقه ، فقمت فإن كنت تعلم أني فعلته ابتغاء وجهك فافرج عنا فرجة ففرج .

وقال الثالث اللهم إني استأجرت أجيرا بفرق أرز ، فلما قضى عمله قال أعطني حقي  فعرضت عليه فرغب عنه ، فلم أزل أزرعه حتى جمعت منه بقرا وراعيها ، فجاءني فقال اتق الله فقلت اذهب إلى ذلك البقر ورعاتها فخذها ، فقال اتق الله ولا تستهزئ بي فقلت إني لا أستهزئ بك فخذ فأخذه ، فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج ما بقي ففرج الله وفي رواية فخرجوا يمشون ” متفق عليه واللفظ للبخاري .

قصة الثلاثة في الغار

تعتبر قصة الثلاثة رجال الذين أغلق عليهم الغار هي من أكثر القصص التي تجعلنا نتقرب إلى الله ، وندعو دائما في الشدائد كما فعل الثلاثة رجال حيث تقربوا إلى الله بأعمالهم الصالحة ، وهم على يقين كامل بأن الله هو الوحيد القادر على تخلصهم من هذه الأزمة ، وقام الثلاثة رجال بمناجاة الله بالعمل الصالح الذين قاموا به لوجه الله لذلك يجب علينا الإكثار من هذه الأعمال التي تساعدنا وتجعل الله دائما بجانبنا .

قصة الرجال الثلاثة والصخرة

بعد غلق الصخرة باب الغار لم يكن أمامهم سوى مناجاة الله ودعائه ، فقام كل واحد منهم بذكر عمل صالح قام به :

  • توسل الرجل الأول من خلال عمله الصالح وهو بره بوالديه حيث كان يعمل في رعاية المواشي ، ثم يقوم بإحضار الحليب ويقدمه إلى أبويه في البداية يفضلهم عن أولاده ، وتأخر في يوم ووجد أبويه نائمين فحمل إناء الحليب ولم يتحرك من مكانه حتى استيقظوا وبقى على هذه الحالة حتى الفجر .
  • توسل الرجل الثاني بأنه رفض أن يقوم بالفعل الحرام خوفاً من الله ، وذكر أنه كان يحب ابنة عمه كثيراً وراودها عن نفسها مرات عديدة ، وهي كانت تقوم بالرفض دائماً ثم وافقت على طلبه من أجل الحصول على المال لحاجتها إليه ، وأثناء تواجده معها ذكرته بالله تحرك الإيمان بداخلها وابعد عنها وتركها دون أن يلمسها وترك المال معها .
  • والرجل الثالث توسل بأمانته ، وحفظ حق الأجير الذي رفض أن ياخذ ماله وتركه معه فقام هذا الرجل بالعمل به حتى كبر المال كثيراً ، وعندما عاد الأجير يأخذ ماله أعطاه الرجل المال الذي جمعه كله .

وطلبوا الرجال الثلاثة من الله أن تنفرج الصخرة إذا كانت هذه الأعمال خالصة لوجه الله .

باب الغار

باب الغار هو صخرة كبيرة أقفلت على ثلاثة من الرجال بداخل هذا الغار ، وعندما توسل الرجال الثلاثة إلى الله بالأعمال الصالحة بدأ هذا الباب أن ينفرج شيئا فشيئا حتى فتح الباب بالكامل .

قصة اصحاب الكهف

تعتبر من القصص القريبة من قصة أصحاب الغار ، وذكرها الله تعالى في القرآن الكريم في سورة الكهف وهؤلاء الرجال آمنوا بالله ، ولكن قومهم كانوا يريدون قتلهم فأووا إلى الكهف ، وحفظهم الله سنين عديدة دون أن يشعروا بطول هذه المدة وذلك لأنهم آمنوا بالله حق إيمانه .

قصة ثلاثة رهط

قصة الثلاثة رجال الذين ذهبوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم يسألون عن عبادته كيف تكون ، وكان أحدهم يصوم ولا يفطر ، والآخر لا يتزوج النساء ، والآخر يصلي طوال الليل فنصحه الرسول بالاعتدال .

قصة ثلاثة نفر

وهي قصة الرجال الثلاثة أصحاب الغار ، حيث ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف ثلاثة نفر أي ثلاثة من الرجال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى