بحث عن صناعة الغزل والنسيج

النسيج بمفهومه البسيط هو خيوط مصنوعة من مجموعة من الألياف الملتوية معا ، لتشكيل قطعة واحدة متقاطعة في النهاية ، وتتنوع الألياف المستخدمة في إنتاج تلك الخيوط ، ما بين الألياف الحيوانية والألياف النباتية والألياف الصناعية ، أما الغزل فهو عملية تكوين تلك الخيوط أو الألياف .

مراحل تطور فن النسيج ولمحه تاريخيه

عرف الإنسان صنع المنسوجات منذ عصر ما قبل التاريخ ، وقد توصل العلماء من خلال الحفريات الأثرية ، إلى أن الإنسان في هذا العصر القديم ، كان يحيك ملابسه باستخدام أنواع من الخيوط البدائية التي نسج منها قطعا من القماش ، مستخدما العظام في العمل كإبرة الحياكة ، وفي الحضارة المصرية القديمة كان النسيج واحدا من خصائصها المهمة ، حيث تزخر جدران المعابد الفرعونية ، برسومات مختلفة للملابس والأقمشة والمنسوجات ، الملونة والمزخرفة في أشكال بديعة .

وبمرور السنوات تطور فن النسيج ؛ فأصبح له ماكينات خاصة ومصانع مجهزة ، وفي القرنين الـ 17 والـ 18 م ، تطورت صناعة النسيج بشكل ملحوظ ، وأصبحت حرفة معروفة بقواعدها وأصولها المهنية ، حتى وصلت إلى التقدم التكنولوجي الحالي .

تعريف النسيج

النسيج هو استخدام الألياف والخيوط المختلفة الأنواع ، في تشكيل منتجات جديدة من المنسوجات أو القماش ، وذلك عن طريق التضفير أو التلبيد أو الالتواء أو التداخل أو التشابك ، باستخدام أدوات معينة وآلات متخصصة ، ويكون المنتج النهائي لعملية النسيج إما أغطية أو ملابس أو مفروشات أو أقمشة ، وغيرها الكثير والكثير ، والنسيج يمكن أن يتم بشكل يدوي ، أو بشكل آلي داخل مصانع مجهزة بماكينات الغزل والنسيج العملاقة .

انواع النسيج اليدوي

هناك من يقومون بالنسيج يدويا باستخدام أدوات بسيطة وبدائية ، ولكنها تمتاز بقوة الحرفة والإتقان في التنفيذ ، ومن أنواع النسيج اليدوي ما يلي :

  • النول : هو أداة بدائية للنسيج اليدوي ، في بعض الأوقات يكون عبارة عن لوح مربع أو مستطيل أو مدور ، مصنوع من الخشب أو ورق الكرتون أو البلاستيك ، ويكون النول أحيانا على هيئة شبكة من الأسلاك المعدنية ، وتُثبت عليه الخيوط في تقاطعات طولية وعرضية ، ويقوم الفنان بنسج الخيوط بالأشكال التي يصممها ، ويخرج في النهاية المنتج الخاص بالنول في شكل بديع ومتقن ، ويتهافت عليه التجار وأصحاب الشركات ، خاصة إنتاج النول من السجاد والمفروشات .
  • الحياكة اليدوية : تكون باستخدام الخيوط المختلفة مع أنواع من إبر الحياكة ، وتقوم بها السيدات في الغالب ، ويستغرق وقتا أطول ومجهودا مضاعفا .
  • الكروشيه والتريكو : طريقتان لنسج الصوف على هيئة ملابس أو حقائب أوما شابه ، باستخدام أنواع مخصصة من الإبر ، وفي الكروشيه تستخدم إبرة واحدة صغيرة ، أما في التريكو فتستخدم إبرتان أطول وأعرض .

انواع الخيوط المستخدمة فى النسيج

تأتي تلك الخيوط من ألياف الحيوان أو النبات ، أو يتم تصنيعها من مكونات غير طبيعية ، وتقسيم أنواع الألياف كالتالي :

  • الألياف الحيوانية : تشمل ألياف الصوف والحرير والكشمير والكتان ، والصوف يستخرج من فرو الأغنام ، والحرير من يرقات دودة القز .
  • الألياف النباتية : مثل القنب والقطن والخيزران ، فالقنب يستخدم في صنع الأقمشة والمنسوجات والحبال والطعام أيضا ، أما القطن فهو المصدر الأكثر شهرة واستخداما في صناعة الغزل والنسيج ، وأشهر أنواعه القطن المصري وقطن بيما والقطن الأمريكي ، وأفضلهم القطن المصري لطول أليافه وليونتها ، وبالنسبة للخيزران فأليافه قصيرة جدا .
  • الألياف الصناعية : تتضمن البوليستر والحرير الصناعي والنايلون ، وتمتاز عن الألياف الطبيعية بأنها أمتن وصالحة لصبغها بألوان متعددة وبسهولة ، كما أنها تعمل بكفاءة كعازل عن السوائل ، والحرير الصناعي اسمه رايون وهو ألياف السليلوز المصنعة ، أما النايلون فهو بديل صناعي للحرير ، والبوليستر يستخدم في إنتاج الملابس .

تدهور صناعة الغزل والنسيج

ما زالت صناعة الغزل والنسيج في العالم تحظى بأهمية كبيرة ، ولكن أصابها في بعض الفترات التدهور والإهمال ، بعدما حلت الألياف والمنسوجات الصناعية محل الألياف والأقمشة المنتجة من مكونات طبيعية ، ولكن مع تقدم وسائل التكنولوجيا تم تطوير الصناعة بشكل كبير ، حيث سهّلت التكنولوجيا الكثير من المراحل ؛ التي كانت تعتبر معقدة فيما مضى في صناعة الغزل والنسيج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى