مخاطر غاز الميثان

يعد غاز الميثان من المكونات الأساسية للغاز الطبيعي ، حيث يشتمل الغاز الطبيعي على ٥٠ إلى ٩٠% من غاز الميثان ، ومن أهم ما يميز غاز الميثان أنه غاز غير مرئي وليس له رائحة على الإطلاق ، ويكون قابل للاشتعال ، ويوجد غاز الميثان في الغلاف الجوي بكميات بسيطة جدا ، ويرمز له  CH4  أي أنه يتكون من أربعة ذرات من الهيدروجين وذرة واحدة من الكربون ، وبشكل عام الميثان له العديد من المخاطر .

مخاطر غاز الميثان

يستخرج غاز الميثان من باطن الأرض ، كما يوجد في جسم الانسان أيضا ، وعلى الرغم من كونه غاز غير سام ، ولكن يوجد بعض المخاطر التي يتسبب فيها هذا الغاز ، وسوف نوضح أهمها فيما يلي :

الاختناق

يعد الاختناق من أشهر المخاطر المعروفة عن غاز الميثان ، على الرغم من كونه غاز غير سام ، ولكنه قد يتسبب في عمل اختناق بسيط ، ويمكن أن يحل محل غاز الأكسجين ، الذي يحتاج إليه الجسم للتنفس ، ولا توجد قاعدة لمعرفة نسبة غاز الميثان في أي مكان .

الانفجار

ذكرنا في السابق أن غاز الميثان قابل للاشتعال ، لذلك يعتبر من مخاطر الميثان أيضا الانفجار ، فعند خلط غاز الميثان ببعض المواد الكيميائية بطرق معينة يصبح من أقوى المواد المتفجرة ، وفي حالة وصول غاز الميثان إلى تركيزات عالية يشكل خطر كبير حيث يصبح مميت إذا اشتغل ، كما يشكل غاز الميثان خسائر ومخاطر كبيرة على أنشطة البحث عن النفط ، حيث يكون سريع الاشتعال تحت الأرض .

التسمم بغاز اول اكسيد الكربون

بشكل عام يسبب حرق أي غاز دون وجود عامل تهوية إنتاج غاز أول أكسيد الكربون السام ، لذلك يمكن أن يسبب حرق غاز الميثان أيضا التسمم ، ويحدث التسمم بشكل سريع جدا ، فمع وجود مستويات منخفضة من غاز أول أكسيد الكربون السام يسبب القيء والدوخة خلال ٢٠ دقيقه فقط ، وإذا زاد تركيز غاز أول اكسيد الكربون السام يؤدي إلى الموت خلال ٣دقائق فقط ، ويعتبر التسمم بغاز أول اكسيد الكربون شائع حيث يقدر بحوالي ٥٠٠ حالة كل سنة طبقا لتقدير مراكز مكافحة الأمراض والوقاية .

الإصابة بقضمة الصقيع

في حالة ملامسة غاز الميثان السائل الجلد يعمل على الإصابة بقضمة الصقيع أو كما تعرف بعضة البرد .

الاحتباس الحراري

حيث يؤدي ارتفاع نسبة غاز الميزان في الجو بالإضافة لغاز ثاني أكسيد الكربون ، إلى حدوث ما يعرف باسم ظاهرة الاحتباس الحراري .

مصادر غاز الميثان

يوجد غاز الميثان في كل مكان في الغلاف الجوي بشكل كبير ، وذلك حيث يعد غاز الميثان من أبسط المركبات الهيدروكربونية ، بالإضافة إلى ذلك فهو يوجد في كوكب المريخ والمشترى ، ومن المصادر الأساسية للحصول على غاز الميثان ما يلي :

  • الغاز الطبيعي : كما ذكرنا في السابق أن غاز الميثان يكون بنسب كبيرة في الغاز الطبيعي ، حيث يعتبر من المصادر الرئيسية لإنتاجه ، ويتم استخراجه من حقول الغاز والنفط ، حيث نحصل على الميثان عند عملية استخراج النفط ، ونحصل أيضا على غاز الميثان عن طريق عملية تكسير البترول ، ولكن يكون بكميات أقل بكثير من غاز الميثان الذي ينتج عن الغاز الطبيعي .
  • عملية الهضم : نستطيع أيضا الحصول على كميات من غاز الميثان عن طريق عملية الهضم ، حيث نحصل علية من البكتريا التي تنتج عن عملية الهضم ، ولكنه يكون منتج ثانوي ، كما نحصل على الميثان من الإنسان عند يقوم بعملية الهضم أيضا .
  • المصادر الحيوية : تعتمد الكثير من المناطق في الحصول على غاز الميثان ، على إنتاجه من المصادر الحيوية .
  • كما تعد الأرض الرطبة هي من المصادر الطبيعية لإنتاج غاز الميثان .
  • كما ينتج عن طريق الثروة الحيوانية ( الماعز ، الأغنام ، الجمال ، والجاموس ) نسب غاز الميثان تقدر ١٥% كل عام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى