مشاكل الهرمون اللوتيني LH

تتحكم الهرمونات بشدة في الجهاز التناسلي لجسم الإنسان ، ويعد هرمون اللوتين من تلك الهرمونات ، حيث يعد هذا الهرمون المهم حاسمًا في صحة الجهاز التناسلي والصحة الإنجابية ، ويتم إنتاج هرمون اللوتينLuteinizing hormone   LH وإطلاقه من الغدة النخامية ، ويعتبر هذا الهرمون هرمونًا موجها للغدد التناسلية بسبب دوره في التحكم في وظيفة المبايض في الإناث والخصيتين في الذكور والتي تعرف باسم الغدد التناسلية .

ماذا يفعل الهرمون اللوتيني

عند النساء ، يحفز الهرمون المبايض لإنتاج الاستراديول ، فبعد مرور أسبوعين على دورة المرأة ، تؤدي زيادة هرمون اللوتين إلى إفراز المبايض بويضة أثناء الإباضة ، فإذا حدث الإخصاب ، فإن هرمون اللوتين سيحفز الجسم الأصفر ، الذي ينتج هرمون البروجسترون للحفاظ على الحمل .

بالنسبة للرجال ، يحفز الهرمون اللوتيني إنتاج هرمون التستوستيرون من خلايا الخصيتين ، والتستوستيرون بدوره يحفز إنتاج الحيوانات المنوية ويساعد على إبراز الخصائص الذكورية مثل الصوت الجهوري أو نمو شعر الوجه .

مشاكل الهرمون اللوتيني

ارتفاع هرمون اللوتين

قد يعاني الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من هرمون اللوتين من العقم ، لأن هذا الهرمون يؤثر مباشرة على الجهاز التناسلي ، فغالبًا ما ترتبط مستويات هرمون اللوتين المرتفعة جدًا عند النساء بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات ، مما يجعل مستويات هرمون تستوستيرون غير طبيعية ، وهناك بعض الحالات الوراثية مثل متلازمة تيرنر أو متلازمة كلاينفلتر ، يمكن أن تسبب مستويات عالية من الهرمون أيضًا ، وغالبًا ما يتعذر على الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات الإنجاب .

انخفاض هرمون اللوتين

يمكن أن تتسبب المستويات المنخفضة من هرمون اللوتين في حدوث العقم ، لأن المستويات غير الكافية ستحد من إنتاج الحيوانات المنوية أو عملية الإباضة .

ما هي اسباب طلب فحص دم الهرمون اللوتيني

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الطبيب يطلب فحص الدم LH لمعرفة مستويات LH بالجسم ، وخاصة عند وجود مشاكل تتعلق بالدورة الشهرية والخصوبة ومشاكل البلوغ والإنجاب .

أمثلة على الحالات التي قد يطلب فيها الطبيب إجراء فحص للدم LH تشمل :

  • امرأة تواجه صعوبة في الحمل .
  • المرأة لديها دورة شهرية غير منتظمة أو غائبة .
  • الاشتباه في دخول المرأة مرحلة انقطاع الطمث .
  • رجل لديه علامات انخفاض مستويات هرمون تستوستيرون ، مثل انخفاض كتلة العضلات أو انخفاض في الدافع الجنسي .
  • الاشتباه في اضطراب الغدة النخامية .
  • دخول الولد أو الفتاة مرحلة البلوغ مبكر جدًا أو متأخر جدا .

اهمية اختبار دم LH

يطلب اختبار LH مع اختبار هرمون آخر يسمى هرمون محفز البصيلات FSH والخاصين بالتحكم في الوظائف الجنسية ، لذلك يتم إجراء اختبار FSH غالبًا جنبًا إلى جنب مع اختبار LH ، تُستخدم هذه الاختبارات بطرق مختلفة طبقا للنوع سواء امرأة أو رجل أو طفل .

اهمية اختبار دم LH للنساء

تستخدم هذه الاختبارات في الغالب من أجل :

  • المساعدة في العثور على سبب العقم .
  • التعرف على وقت حدوث الإباضة ، وهذا هو الوقت الذي تكون فيه المرأة أكثر عرضة للحمل .
  • البحث عن سبب عدم انتظام الدورة الشهرية أو توقفها .
  • تأكيد بداية انقطاع الطمث أو انقطاع الطمث ، وانقطاع الطمث هو الوقت في حياة المرأة عندما تتوقف فترات الحيض ولا يمكن أن تصبح حاملاً بعد الآن ، وعادة ما تبدأ عندما تكون المرأة حوالي 50 سنة ، وتعد فترة انقطاع الطمث هي الفترة الانتقالية قبل انقطاع الطمث والتي قد تستمر لعدة سنوات .

اهمية اختبار دم LH للرجال

يتم استخدام هذه الاختبارات في الغالب من أجل :

  • المساعدة في العثور على سبب العقم .
  • العثور على سبب انخفاض عدد الحيوانات المنوية .
  • العثور على سبب انخفاض الدافع الجنسي .

اهمية اختبار دم LH للاطفال

يتم استخدام هذه الاختبارات في الغالب من أجل تشخيص البلوغ المبكر أو المتأخر .

  • يعتبر سن البلوغ مبكرًا إذا كان يبدأ قبل سن التاسعة في الفتيات وقبل سن العاشرة عند الأولاد .
  • يعتبر البلوغ متأخرا إذا لم يبدأ في سن 13 في الفتيات وفي سن 14 في الأولاد .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى