تكيس المبايض

عند سماع بعض النساء بأنها تعاني من تكيس المبايض قد يشعرها ذلك بالقلق والخوف ، إلا أن مرض تكيس المبايض ما هو إلا مرض هرموني وهو شائع جدًا في الفترة الأخيرة ، من الممكن أن يكون تكيس المبايض خيط أولي لبعض الأمراض الأخرى مثل السكري ، ومن الممكن أن يكون هو ناتج عن بعض المشاكل الصحية ، مثل السمنة ومشاكل الوزن الزائد مثلًا ، وهنا سنتعرف على بعض الأعراض والأسباب وطرق علاج تكيسات المبايض .

اعراض تكيس المبايض

من أكثر أعراض تكيس المبايض شهرة هي عدم انتظام الدورة الشهرية ، والتي يمكن أن تكون نزيفًا غزيرًا أو انقطاعها لعدة أشهر دون وجود سبب معين أو حتى نزولها بصفة مستمرة ومقلقة للغاية .

التأثير الهرموني الناتج عن تكيس المبايض يمكن أن يسبب آلام بالرأس وصداع مستمر ومزمن لبعض النساء .

تعاني معظم سيدات تكيس المبايض من السمنة ، غير أنهم قد يشعرون أن ذلك شيئًا عاديًا إلا أنه من أحد أهم الأعراض ، وهناك بعض النساء ممن يعانون من السمنة والتي تؤدي بدورها إلى تكيس المبايض .

البشرة الزيتية أو الدهنية وانتشار حب الشباب ، وعلى الرغم من أن حب الشباب لا يرتبط بشكل أساسي بتكيس المبايض ، إلا أن وجوده دليلًا على تكيس المبايض مجتمعة مع بعض الأعراض الأخرى لتأكيد التشخيص .

زيادة ظهور الشعر غير المرغوب فيه في أماكن غير متوقعة مثل الصدر أو البطن أو حتى الأصابع ، فمن الطبيعي ألا تكون تلك الأجزاء مغطاة بالشعر ولكن الخلل الهرموني الذي يسببه تكيس المبايض يؤدي إلى ظهوره .

الصلع النسائي أو تساقط الشعر بغزارة يمكن أن يكون نتيجة ، أو أحد الأعراض التي يمكن أن تكون تابعة لتكيسات المبايض بصفة خاصة .

يؤثر تكيس المبايض على الحمل ، ففي بعض الحالات المتقدمة من تكيس المبايض يمكن أن تؤدي إلى العقم وعدم القدرة على الإنجاب أو الخصوبة .

وجود بعض من تلك الأعراض أو كلها تستوجب بالطبع الذهاب إلى الطبيب ، لأن اكتشاف الحالة في وقت مبكر من أحد أهم أسباب العلاج .

اسباب تكيس المبايض

لا يمكن الجزم حتى الآن ما هو سبب تكيس المبايض بصورة واضحة ، إلا أن هذا المرض ينتج عن بعض الخلل الهرموني الذي يصاب به النساء ، ويمكن أن يؤثر بشكل كبير على شكل المبيض أو تكون بعض التكيسات عليه .

يرجع بعض الأطباء أسباب تكيسات المبايض إلى بعض العوامل الوراثية ، فأثبتت الدراسات أن معظم النساء المصابات بتكيس المبايض كان لهن تاريخ عائلي مع المرض سواء من الأم أو الجدة أو حتى الأخت الكبرى ، فعند مراجعة الطبيب غالبًا ما يسألك عن تاريخ المرض مع أقربائك .

اضرار تكيس المبايض

عند تعرضك لمرض تكيس المبايض ، فذلك يعني زيادة كبيرة في نسبة الأندروجين في الجسم ، ذلك الهرمون خاص بالرجال ويفرز غالبًا في الخصيتين ، ومعنى أنه يتواجد في جسم المرأة هو ظهور بعض الأعراض غير المرغوب فيها ، مثل الشعر الزائد الكثيف أو الصلع .

قد يعمل مرض تكيس المبايض على زيادة مقاومة جسم المرأة للأنسولين ، فمقاومة الجسم للأنسولين لديها تأثير كبير على تراكم معدلات السكر في الدم ، والتي يمكن أن تؤدي إلى ظهور مرض السكري بشكل كبير ، كما أنه وفي الغالب يؤثر بشكل كبير على الصحة العامة وبعض مشاكل القلب .

تكيس المبايض والحمل

يعمل تكيس المبايض على إعاقة حركة البويضة ، والتي هي السبب الرئيسي في حدوث الحمل ، فلا يمكن تلقيحها بواسطة الحيوانات المنوية من الرجل ، وعليه فيكون استحالة حدوث الحمل في بعض الحالات المتقدمة .

يعتبر تكيس المبايض مؤثرًا على الخصوبة بشكل كبير ، وعلى الرغم من إمكانية حدوث الحمل في بعض الحالات ، إلا أنه يجب تقنين المرض وتحديده عن طريق أخذ بعض الأدوية والمراجعة الدائمة مع الطبيب .

علاج متلازمة تكيس المبايض

تناول الأدوية التي يصفها لك الطبيب هي أول طريق العلاج ، ولكن هناك بعض الحالات التي تعالج بهدف حدوث الحمل ، وهنا العلاج يكون موجهًا في سبيل ذلك ، أما العلاج الجلدي مثلًا فيكون في حالة حب الشباب .

يمكن تحسين السكر في الدم عن طريق بعض الأدوية أيضا التي يصفها الطبيب ، مع اتباع نظام غذائي صحي ومفيد وهدفه تقليل المشويات والسكريات التي تعمل على رفع معدل السكر ، وكذلك تقليل وزن الجسم .

علامات شفاء تكيس المبايض

من أهم علامات شفاء تكيس المبايض هي توقف ظهور حب الشباب ، وحدوث الحمل مثلًا أو توقف الشعر الزائد عن الظهور ، وكذلك استعادة النشاط والقدرة على بذل مجهود بصورة طبيعية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى