الحيوانات التي لا يجوز قتلها

قد لا يعلم الجميع أن هناك حيوانات لا يجوز قتلها ، ويرجع هذا إلى فائدة البعض وتميز خلق البعض الآخر ، وسوف نقدم لكم الدلالات المختلفة على ذلك حيث ورد نهي بعدم جواز قتل هذه الحيوانات عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

الحيوانات التي لا يجوز قتلها

لا يجوز قتل بعض الدواب كالنمل ، والهدهد ، والضفدع ، والنحل ، والصرد ، والدليل على ذلك عن أبي هريرة رضي الله عنها قال ” نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتل الصرد ، والضفدع ، والنمل ، والهدهد ” ، وقال ابن عباس ” نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتل أربعة من الدواب النملة ، والنحلة ، والهدهد ، والصرد ” .

الهدهد

لقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتل الهدهد ، وذلك حيث قام طائر الهدهد بحمل رسالة سيدنا سليمان إلى سبأ ، حيث الملكة بلقيس ، والتي كانت تعبد الشمس إله من دون الله عزوجل ، لذلك نهي بشكل كبير عن قتل الهدهد أو أذيته بأي شكل كان ، كما يذكر أنه مكتوب على أجنحة الهدهد محمد خير البرية باللغة السريانية .

الصرد

كان طائر الصرد دليل على بناء الكعبة المكرمة ، لذلك نهى نبي الله محمد الصادق الأمين عن قتل الصرد ، بالإضافة إلى ذلك فكان طائر الصرد دليل سيدنا أدم عن المياه ، حيث كان يطير حتى يدله عن أماكن الماء ، وكان طائر الصرد أيضا واحد من بين الطيور التي أمر الله سيدنا إبراهيم بقتلها ووضع كل جزء منها على جبال متفرقة ، ثم تجمعت هذه الأجزاء مرة ثانية ، ودبت فيها الروح ، وعادت إلى الحياة ، وذلك حتى يطمئن قلب سيدنا إبراهيم عن إحياء الموتى يوم المحشر .

النمل 

لقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتل النمل ، وذلك حيث يعتبر النمل من الكائنات التي لا تغفل عن تسبيح الله عزوجل ، بالإضافة إلى ذلك فهناك سبب أساسي أخر للنهي عن قتل النمل هو عندما دعا النمل الله عزوجل بنزول المطر في فترة القحط واستجاب الله له ، وعندما خرج الناس لدعاء الله فرأى سيدنا سليمان النملة باسطه يديها تدعو الله وتقول ” اللهم إنا خلق من خلقك لا غني بنا من فضلك” فقال سيدنا سليمان للناس توقفوا عن الدعاء لأن الله أسقاكم بدعاء غيركم ، وتوجد بعض الأقوال والفتاوى التي تجيز قتل النمل الضار المؤذي .

الضفدع

يعتبر الضفدع من الكائنات المنهي عن قتلها ، وذلك حيث كان الضفدع يقوم برش الماء على نبي الله إبراهيم عندما قذف في النار بأمر من النمرود ، واستمر الضفدع في محاولة إخماد النار ورش الماء حتى أصابه الضرر من شدة قربه من النار ، كما أنه يعتبر الكائن الوحيد الذي أمره الله عز وجل بفعل هذا الأمر ، وبالإضافة إلى ذلك يوجد سبب آخر لنهي قتل الضفدع هو لكون نقيق الضفدع من التسبيح .

النحل 

لقد نهي عن قتل النحل لما فيه من فوائد للناس ، حيث نحصل من النحل على العسل ، فهو خير شفاء للناس فالنحل من الحشرات التي ترتبط ارتباط كبير بالدبابير والنمل ، وله دور في عملية التلقيح ، وإنتاج العسل ، وشمع العسل أيضا ، بالإضافة إلى هذا السبب يوجد سبب آخر هو أن النحل من الكائنات التي أوحى الله إليها ؛ وذلك في قول الله تعالى ” وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذ من الجبال بيوتا ، ومن الشجر مما يعرشون ، ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا ، يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى