سمكة موسى

الأسماك من أكثر الكائنات الحية الممتلئة بالفوائد المختلفة لجسم الإنسان ، حيث تعتبر مصدر من مصادر البروتينات وتعطي الجسم الفيتامينات التي يحتاج إليها ، وللأسماك أنواع كثيرة ومختلفة ، سمك موسى يعتبر واحدا من أهم الأسماك حول العالم ، حيث يرتبط ارتباطا وثيقة بطبقة الأغنياء ويعتبر شكل سمك موسى من أكثر الأسماك غرابة في شكله ، حيث يسمى بالسمك المفلطح بشكله البيضاوي والأميل للشكل المفلطح ، وفيما يلي بعض التفاصيل عنه .

سمك موسى

يسمى سمك موسى باسم سمك الصول ، حيث يعتبر واحدا من أنواع الأسماك المفلطحة الشكل ، تقع عيناه في جانب واحد من جسمه ، وجمجمته من النوع الملتوي ، حيث يعيش ذلك النوع في البحر الدافئ قريبا من شواطئه ، حيث يعد واحدا من أنواع الأسماك الفاخرة التي لا يتناولها سوى الأغنياء منذ القرن التاسع عشر الميلادي ، كما يعد واحدا من أفضل أنواع الأسماك المشهورة والمفضلة ، والتي يحب تناولها معظم السكان في الخليج العربي ، حيث أن هذا الاسم منتشر بكثرة في داخل البلدان العربية ، ويعرف سمك موسى في دول العالم بالكثير من الأسماء وهي  طبق عجوز ، وعرزجة ، وكذلك أرزيه ، وخوفعة .

سمات سمك موسى

تتصف سمكة موسى بالعينين المتقاربتين الصغيرتين ، حيث أنها تنتمي لأنواع الأسماك المفلطحة حيث تقترب من الشكل البيضاوي ، طول سمكة موسى يتراوح فيما بين من خمسة وعشرين سنتيمتر وحتى خمسة وستين سنتيمتر وذيلها مستدير ، كما أن فمها معقوف ، يصل وزنها حتى نصف كيلو جرام ، وتكتسب لونها من وجودها داخل قاع البحر .

مراحل نمو سمك موسى

تبدأ شكلها بالتغير بعد القيام بفقس البيض بفترة مثلها مثل بقية الأسماك ، حيث أن واحدة من أعينها تقترب من الأخرى في الجهة المقابلة إليها ، حيث تصير نحو جهة اليسار أو نحو جهة اليمين ، وهناك نوع ثان من سمكة موسى ويسمى باسم لسان البحر ، للتشابه الكبير بين هذا النوع وبين لسان الإنسان حسب ما يسميه الإنسان وبشكل كبير .

انواع سمك موسى

يوجد عدد كبير من سمك موسى من أهم هذه الأنواع الهوج شوكر أو سمك موسى الأمريكي ، حيث يتواجد وينمو ويتكاثر في ساحل البحر الشرقي لأمريكا الشمالية ، السمك الليموني أو سمك موسى الأوروبي ، وكذلك سمكة موسى السوداء حيث يعد الغذاء الهام لسكان منطقة الهند الباسيفيكية .

سبب تسمية سمك موسى بهذا الاسم

سمي سمك موسى بذلك الاسم لعدة قصص تدور حولها ، ومن تلك القصص أن سمك موسى كان متواجدا في المنطقة التي قام سيدنا موسى عليه السلام بشق البحر أثناء توجه فرعون وجنوده ورائه هو والمؤمنين ، وفي ذلك الوقت انشقت السمكة إلى قسمين ، حيث أصبح كل نصف من جسم السمكة بعين واحدة سواء كانت هذه العين متواجدة على جهة اليسار أو كانت على جهة اليمين ، حيث بعد ذلك نمى لكل جزء من الأجزاء المنقسمة عين أخرى ، ثم نزل جزء من قاع البحر أثناء الشق وقام بإلصاق الجزء المتواجد في القاع للقسم العاري للسمكة ، ثم نام هذا الجزء حتى شفي الجرح ، وأصبح جلد سمكة موسى ناعما أبيضا ، فلم يتعرض هذا الجزء السفلي لضوء الشمس بعكس لون القسم العلوي ذو اللون الداكن .

فوائد سمك موسى

يعمل سمك موسى على تقليل خطر الإصابة بمختلف الالتهابات مثل التهابات المفاصل ، حيث يعمل سمك موسى على تخفيف آلام وأعراض الالتهاب

يعمل سمك موسى على وقاية الجسم من الإصابة بكثير من الأمراض مثل أمراض الصدفية .

يعمل سمك موسى على تقليل احتمالية إصابة الأطفال بأمراض في الجهاز التنفسي مثل أمراض الربو حيث تقلل من تطوره ومن أعراضه المزعجة .

يحمي الجسم من الإصابة بهشاشة العظام ، ويعمل على تعزيز العظام وتقويته ، حيث يعمل على تقوية ودعم وظائف العقل ، حيث يحتوي على فيتامين د الذي من شأنه أن يحمي الجسم من الإصابة بالأمراض .

مؤثر فعال للعمل على إنقاص وزن الجسم الزائد ، على أن يتم تحضيره بطرق صحية مثل طهيه على البخار والشواء حيث يحتوي على دهون قليلة وغني كذلك بالبروتين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى