التذوق الجمالي

التذوق الجمالي هو تلك الحاسة غير المادية مثل السمع والبصر واللمس ، هي حاسة الذوق والتي تجعلنا نميز كافة أنواع الفنون المسموعة والمقروئة والمرئية ، وكذلك أيضًا عند تذوف الطعام أو الشراب ، حيث يعتبر التذوق الجمالي هو خيال الوصف أو هو انتقال الإحساس من منطقة الإدراك الحسي إلى ما هو أعمق ، أي لكي أتحدث عن شئ ما ، مثل صناعة العطور مثلًا من الممكن أن أصفها بكلمات بلاغية أو خيالية وليس وصفها بمعناها اللغوي وحسب ، واستخدم العديد من الفنانين هذه الطريقة منهم كاندنيسكي – فنان روسي –  ونستوضح في هذا التقرير معنى التذوق الجمالي .

التذوق الجمالي

التذوق الجمالي يعني التحليل الدقيق لمحتويات عمل فني ما أو أي عمل ، هو الغوص في التفاصيل والمركبات والبحث عن أدق مكونات العمل الفني وتذوقها ، إذ يعد من عمل الناقد الفني التذوق أي أن يلاحظ ويدقق ويصل إلى أعمق التفاصيل .

اهداف التذوق الجمالي

هناك عدة أهداف للتذوق الفني ، تشتمل على :

  •  معرفة ما يدور في التفاصيل وإبراز جمال المحتوى الفني ، وعدم الاكتفاء بالمعنى السطحي والتقليدي للأعمال المختلفة .
  • عند التذوق الفني الصحيح فإنه يساعد على ولادة العديد من الفنانين المبتكرين ونمو أهدافهم نحو صناعة عملًا عظيمًا تشيد به أجيال بعد أجيال .
  • كما يعمل المتذوق الجمالي أو الناقد الفني كصلة بين الفنان والمتلقي ، حيث من خلاله يدرك الفنان ما يريد المتلقي وفي نفس الوقت يحصل المتلقي على عمل فني راقي .
  •   كما أن المتلقي أيضًا هو متذوق جمالي ، يمكن من خلال تعبيراته وآراءه إدراك ما ينقص العمل الفني .
  •   كما يدرك المتذوق الجمالي أو الناقد الفني كم يؤثر هذا النوع من الفن في المجتمع ، ويقدم نصيحة لصانع المحتوى بناءً على ذلك .

الفرق بين تذوق الفنان والمتلقي

  • التذوق الجمالي هو درجات متفاوتة من شخص لآخر ، حيث يقيم الشخص العادي أحد الأعمال الفنية ويقوم بدور الناقد بعفوية دون أن يدرك ذلك .
  • عند صب تركيز الشخص على العمل الفني وكذلك التركيز البصري يقودان إلى لحظة الحسم عن طريق امتزاجهما بالفكر والعقل .
  • ويعد المتلقي أو الشخص العادي ليس ناقدًا لذا لكي يحصل على تذوق ما ، فيجب أن يتخطى المراحل السابق ذكرها .
  • وفي حالة أردت أن يصل المتلقي إلى درجة المتذوق الجمالي أو الناقد الفني فلابد من أن يتم إعداده لذلك ، بداية من امتلاكه العوامل الأساسية للتذوق وهي الوعي العام والبصري للأشياء ، كذلك امتلاكه ثقافة تذوق تراكمية .
  • ويعد فكر الفنان وثقافته أكبر من المتلقي ، كذلك قادر على أن يكون غارقًا في التفاصيل لكونه قادرًا على الإبداع ، كما أن وجهة نظر الناقد أو المتلقي تأتي نتيجة لمواصفات العمل الفني الذي أبدعه الفنان ، لذا فتذوق الفنان أعلى .

تنمية التذوق الجمالي

يقول علم الجمال الماركسي اللينيني أن من أجل الحصول على مجتمع يرى الجمال ومخيلته الإبداعية راقية ومتذوقة ويستطيع الفن أن يصل إلى روحهم ، فإنك تحتاج إلى أن تكون مادة الجمال مجسدة باقية تصمد في وجه سرعة الزمن لتنقل مشاعر وإرادة الأشخاص ، لذا على الفنان أن يحصل على أدوات مهنية معينة ، تمكنه من تجسيد إبداعه وخياله الخصب .

وعند بناء مجتمع يحمل صفة التذوق الجمالي فلابد أن يمتلك الأشخاص مخزونًا فنيًا في عقلهم ، بما يعني اطلاعهم على الأعمال الفنية المختلفة ومدى ثقافتهم في الإبداع الجمالي والقيم الجمالية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى