معلومات عن تأسيس المملكة

تعد المملكة العربية السعودية واحدة من الدول العربية الكبرى التي تحظى باهتمام واسع من مختلف الدول على مستوى العالم ، لذا من الأهمية أن يعرف الجميع كيف تأسست هذه المملكة وتحولت للدولة العظيمة التي صارت عليها اليوم ، وفيما يلي نقدم لكم معلومات عن تاريخ تأسيس المملكة وتوحدها بجميع مناطق المملكة العربية السعودية .

تأسيس المملكة العربية السعودية

  • تحتل المملكة العرية السعودية المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط من حيث المساحة ، وحتى تصل لما هي عليه اليوم مرت بالعديد من المراحل التي خلدها التاريخ حتى اليوم  .
  • مرت المملكة العربية السعودية خلال تأسيسها بثلاثة مراحل رئيسية شهدت كل مرحلة منها جهود عظيمة من الحكام ذاك الوقت حتى يتمكنوا من النهوض بها .
  • ففي البداية تأسست الدولة السعودية الأولى ، ثم الدولة السعودية الثانية ، والدولة السعودية الثالثة .

تاريخ توحيد المملكة

  • يرجع تاريخ توحيد المملكة العربية السعودية في الثالث والعشرين من شه سبتمبر عام 1932م ، حيث أعلن الملك عبد العزيز آل سعود – رحمه الله –  توحيد المناطق التي تقع تحت سيطرته وهي نجد والحجاز تحت لواء واحد اطلق عليه المملكة العربية السعودية ، ومنذ ذلك الوقت اتخذت المملكة من هذا اليوم عيداً وطنياً لها تحتفي به كل عام .
  • ومنذ ذاك اليوم عمل الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود – رحمه الله – على تكثيف جهوده وبذل كل ما يتطلبه الأمر حتى يبني دولة قوية قادرة على منافسة الدول المتقدمة ، يعتمد نظام الحكم بها على تنفيذ ما جاء به القرآن الكريم وما تحمله السنة النبوية الشريفة .
  • وقد تمكن من ذلك بالفعل فسرعان ما انضمت المملكة بصفة رسمية للعديد من المنظمات والهيئات الدولية ، فضلاً عن مساهمتها في تدشين عدد من الهيئات التي تهتم بتحقيق الاستقرار والأمان على مستوى العالم ، مثل مشاركتها في تأسيس جامعة الدول العربية .

مراحل توحيد المملكة

كما ذكرنا سابقاً فالمملكة مرت بثلاث مراحل خلال تأسيسها نذكرها فيما يلي بالتفصيل :

الدولة السعودية الأولى

  • ذكر المؤرخين أن المملكة في بداية القرن 18 الميلادي كانت تعاني من قصور ومشكلات في مختلف نواحي الحياة ، مما دفع الشيخ محمد بن عبد الوهاب والأمير محمد بن سعود بن محمد بن مقرن – رحمهما الله – للتعاون فيما بينهما محاولةً منهما لتأسيس دولة قوية .
  • وبالفعل أعلن عام 1744م قيام الدولة السعودية الأولى بالتعاون بين الأمير محمد بن سعود والشيخ محمد بن عبد الوهاب وأطلق عليه ذاك الوقت اتفاق الدرعية ، والذي تضمن تأسيس دولة تقوم على تطبيق الشريعة الإسلامية .
  • لكن هذا الاتفاق لم ترضى عنه الدولة العثمانية لما له من تأثير على سيطرتها ونفوذها في المنطقة ، لذا أرسلت عدد من الحملات العسكرية التي نجحت في النهاية من إسقاط السعودية الأولى 1818م .

الدولة السعودية الثانية

  • لم يكن سقوط الدولة السعودية الأولى كافياً ليتخلى أبناء المملكة عن هذا الأمر ، على الرغم من تمكن قوات الدولة العثمانية من إلحاق أضرار فادحة بها .
  • فعاود ذاك الوقت الأمير مشاري بن سعود – رحمه الله – المحاولة وأعلن قيام الدولة السعودية من جديد في الدرعية لكن هذه المحاولة سرعان ما باءت بالفشل .
  • لكن عام 1824م أعلن الأمير تركي بن عبد الله – رحمه الله – قيام الدولة السعودية الثانية معلناً مدينة الرياض عاصمةً لها ، وقد تأست الدولة الثانية على مبادئ الدولة الأولى من حيث تطبيق الشرع في الحكم ، لكنها سقطت نتيجة للخلافات عام 1891م .

قصة توحيد المملكة

الدولة السعودية الثالثة

  • امتلك آل سعود – رحمه الله – عزيمة وإرادة حديدية ورغبة حقيقية في تأسيس دولة قوية يجتمع تحت لوائها أجزاء شبه الجزيرة العربية ، لذا عادت محاولات تأسيس المملكة من جديد على يد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود – رحمه الله – الذي تمكن استعادة السيطرة على مدينة الرياض وذلك في الخامس عشر من شهر يناير عام 1902م .
  • وكان هذا التاريخ لا ينسى في المملكة فهو الذي مهد الطريق لقيام ” المملكة العربية السعودية ” كما هي عليه اليوم ، فمنذ ذلك الحين بذل ملوك وحكام المملكة جهود عظيمة حتى تكون على رأس الدول الكبرى في العالم وبالفعل قد تمكنوا من ذلك ، ويرجع اهمية موقع المملكة العربية السعودية الآن لما  حققته اليوم المملكة من تقدم في مختلف المجالات الاقتصادية والتعليمية والعلمية والسياسية والاجتماعية ما هي إلا نتاج جهود وعمل متواصل بدأ منذ مئات السنين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى