توماس اديسون

هناك مجموعة كبيرة من العلماء والمخترعين ، الذي أفادوا البشرية باختراعاتهم وابتكاراتهم ، ومنهم المخترع والعالم الأمريكي توماس إديسون ، صاحب الاختراعات المذهلة في مجال الطاقة والصناعات الكهربية ، والذي بدأ بتعلم طريقة عمل التلغراف ، ثم اجتهد لسنوات حتى أصبح من أهم المخترعين في العالم .

متى ولد توماس اديسون

وُلد توماس ألفا إديسون في الحادي عشر من فبراير عام 1847 م ، في مدينة ميلانو بالولايات المتحدة الأمريكية ، والدته تسمى نانسي ووالده يسمى صموئيل إديسون ، وكان سابع طفل والأخير في ترتيب إخوته ، والده من أصل كندي ، عمل إديسون في بداية صباه في عمر الـ 13 عاما ؛ بائعا للجرائد والحلوى على شريط سكك حديد مدينته ، وأمضى حينها معظم أوقات فراغه في قراءة الكتب العلمية والتقنية ، وعندما بلغ عمره 16 عاما التحق بوظيفة عامل تلغراف ، ومن هنا بدأت علاقته بوسائل الاتصال وفهمها والتبحر فيها .

قصة توماس اديسون في المدرسة

كان توماس إديسون طفلا شغوفا متسائلا يحب الاستفسار عن كل شيء ، التحق بالتعليم في بلده ، وبعد 3 شهور فقط قضاها في المدرسة ، وأثناء دراسته بالمرحلة الابتدائية وكان عمره سبع سنوات فقط ، بعث أحد معلميه بخطاب لولي أمره ، يقول فيه إن إديسون طفل غبي ويعاني نفسيا ، وتَقرّر في الخطاب ؛ أن الطفل لن يمكنه العودة للدراسة في مدرسته مرة أخرى ، وهو ما حدث بالفعل .

قصة توماس اديسون مع امه

تلقت والدة إديسون خطاب فصله من مدرسته بالحزن والدموع ، ولكنها لم تستسلم لليأس ، ولم تصدق ما كُتب في الخطاب عن طفلها ، فاتخذت قرارا بعدم عودة ابنها للمدرسة مرة أخرى ، وتولت الأم تعليمه في المنزل ، ويحكي إديسون أن والدته هي من بَنَته ، فقد رفضت بشدة رأي المدرس بأن ابنها متخلفا ، وكانت واثقة في قدراته وذكائه ، ولذلك يدين لها توماس إديسون بكل الفضل ، فقد توفيت الأم في عام 1871 ، ولكن ظل إديسون يبكيها كثيرا ، لأنها هي أول شخص في العالم كله يؤمن بعبقريته ، ويكون واثقا تمام الثقة في قدراته الفكرية والإبداعية ، وبالرغم من ظروف الأسرة السيئة ، إلا أن امه دفعته للتطور والابتكار والتعليم .

جوائز توماس أديسون

  • الجمعية الأمريكية للمهندسين الكهربائيين جعلت هناك وساما يُعطى باسمه ، يسمى وسام إديسون ، كان هذا في عام 1923 .
  • ميدالية شرف خاصة من الكونجرس الأمريكي في عام 1928 .
  • نال إديسون وسام الخدمة المتميزة البحرية ، من القوات البحرية الأمريكية ، وذلك خلال عام 1920 .
  • وسام فرنكلن بالمناصفة مع عالم آخر في عام 1915 .
  • في عام 1889 ، أعطاه مجلس مدينة فيلادلفيا وسام جون سكوت .

اختراعات توماس أديسون

توماس إديسون يعد من أكثر المخترعين غزارة في الإنتاج ، ويعد رابع مخترع في أمريكا من حيث كثرة عدد اختراعاته ، وسجّل باسمه ما يزيد عن ألف براءة اختراع ، ومن اختراعات إديسون :

  • جهاز تسجيل الأصوات : صممه إديسون خصيصا حتى تستعمله الهيئات المنتخبة – مثل الكونجرس – لتسريع عملية التصويت .
  • طابعة الأوراق المالية العالمية : وهو مؤشر للأسهم .
  • جهاز فونوغراف القصدير : يعد أول جهاز يمكنه تسجيل وإعادة إنتاج الصوت ، والذي أحدث ضجة كبيرة ومَنحه شهرة عالمية .
  • تطوير مصباح كهربائي ساطع : فكرة المصباح الكهربائي ليست من اختراع توماس إديسون كما هو شائع ، ولكنه طوّرها وأدخل عليها تحسينات هائلة ، حيث عمل لمدة عام ونصف على ابتكار نظام إضاءة كهربائي ؛ ذو ضوء ساطع عمليًا وآمنًا واقتصاديًا ، باستخدام أسلاك من الكربون ، وظل هذا المصباح مضيئا لمدة 13 ساعة ونصف متواصلة ؛ وهو الأمر الذي لم يحدث من قبل .
  • أول جهاز لتصوير الأفلام وعرض الصور المتحركة .
  • مولد الطاقة الكهربائية
  • الميكروفون الكربوني : الذي يستخدم في الهواتف والبث الإذاعي والكثير من الأعمال الأخرى .
  • تسجيل الصوت

متى توفي توماس اديسون

ظل توماس إديسون حتى السنوات القليلة قبل وفاته ، يعمل على اختراعات وأبحاث جديدة ، ولكنه في العامين الأخيرين ازدادت إصاباته بأمراض الشيخوخة ، ويُقال إنه مرِض بالسكري الذي عانى منه لفترة ، حتى توفي في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية ، وذلك في الثامن عشر من أكتوبر عام 1931 ، وهو بعمر الرابعة والثمانين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى