روايات منى سلامة

منى سلامة كاتبة وروائية مصرية ، لها العديد من الروايات منها ما يأخذ الطابع الاجتماعي الواقعي ، ومنها الساخر ، وبدأت تنتشر روايات منى سلامة في البداية عن طريق الإنترنت ، وبعد ذلك اتجهت إلى نشر أعمالها ورقياً ، وفي التقرير التالي نستعرض معكم أشهر روايات منى سلامة .

من هي منى سلامة

الكاتبة والروائية منى سلامة تبلغ من العمر 35 عاماً ، من مواليد محافظة المنصورة عام 1985 م ،  تخرجت من كلية الطب عام 2008 ، وحبها للكتابة ، جعلها تنتهج طريق كتابة الروايات على الإنترنت عام 2013 م ، أصدرت  منى سلامة أربع روايات وهم : مزرعة الدموع ، العشق الممنوع ، قطة في عرين الأسد ، جواد بلا فارس ، وتمتعت الروايات بالقبول والاستحسان الكبير من قبل القراء ، وبعد ذلك قررت منى سلامة أن تقدم رواياتها مطبوعة ، وأصدرت أول رواية مطبوعة والتي كانت تحمل أسم  ” كيغار ” ، وأصدرت في عام 2017 م رواية من وراء حجاب .

روايات منى سلامة

منى سلامة أخذت في رواياتها الأسلوب والأفكار الجيدة الغير متوقعة ، تتميز روايات منى سلامة برصد القيم والعادات المتواجدة في مجتمعنا ، وتوجه القارئ إلى الكثير من الأهداف السامية .  

ومن أشهر روايات منى سلامة روايات :

  • من وراء حجاب .
  • بلاد تركب العنكبوت .
  • ثاني اكسيد الحب .
  • قزم مينورا .
  • كيغار .

روايات منى سلامة من وراء حجاب

من وراء حجاب هي رواية صدرت عام 2017 ، وتتحدث عن تزييف أصحاب السلطة والنفوذ للتاريخ ، وكل الأحداث مجهولة الأسباب ، واختفى الحبر من كل الكتب ، لذلك قام أصحاب السلطة والقوة تزييف حقائقها .

وبعد ذلك تظهر مجموعة سرية ، تقوم بتوثيق التاريخ الحقيقي غير المزيف ، على الحواسب الإلكترونية ، وقدمت منى سلامة في الرواية ثلاث أبطال هم :

المهندس ماهر الذي يعمل جاهداً لإنقاذ الشركة التي يمتلكها من الديون ، والفتاة الكفيفة والتي تدعى آسيا ، وتعمل معلمة في أحد مدارس ذوى الاحتياجات الخاصة ، وخال آسيا التاجر الفصيح والرجل الصالح ، وهو أحد أفراد المجموعة السرية .

من وراء حجاب رواية تشوق القارئ في ترابط أحداثها منذ البداية ، كما عرضت منى سلامة بعض القيم والمعتقدات التي فقدها المجتمع  ، وطرحت منى سلامة لقرائها تساؤلاً في آخر الرواية ؟ وكانت صيغة السؤال ، من الذي فك رموز حجر رشيد ؟ . 

وأجابت نفسها على السؤال  : إذا كانت إجابتك هي العالم الفرنسي “شامبليون ” هي إجابة غير صحيحة ، وكان الهدف من هذا السؤال هي إسقاط الضوء على أن التاريخ من يكتبه يكون المنتصر دائماً ، لذلك من السهل خداع الناس بالتزييف ونسب الأعمال لغير أصحابها .

ونصحت باستخدام العقل والتفكير بديلاً من الانصياع وراء المعلومات المغلوطة دون التدقيق فيها .

روايات منى سلامة قطة في عرين الاسد

رواية قطة في عرين الأسد هي رواية اجتماعية رومانسية  تتكون من 580 صفحة ، أحدثت صدى كبير ، وتدور أحداثها بين القاهرة وصعيد مصر ، تأخذ الطابع الرومانسي الاجتماعي ، من وحي خيال المؤلفة وبعضها يعتمد على قصص واقعية .

قطة في عرين الأسد مكتوبة باللهجة الصعيدية ، وتقدم مجموعة من القصص المتنوعة وبشخصيات مختلفة ،  تتحدث عن الحب والموت والفقد ، والمعتقدات والقيم في المجتمع ، وابتعدت منى سلامة عن الابتذال والإسفاف .

كما رصدت منى سلامة العادات والتقاليد في صعيد مصر ، وفكرة الثأر ، الذي يسبب السجن ، وتدمير حياة الكثير من العائلات ، كما رصدت الحب دون الاهتمام بالشكل الخارجي أو النسب ، ونالت هذه الرواية قبول كل القُراء ، حتى أسماها البعض  ” الحب الحلال ” ، لما تقدمه من محتوى مباشر ورومانسي اجتماعي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى