مرض لايم

مرض لايم من أخطر الأمراض التي قد يصاب بها الإنسان ، وهو من أكثر الأمراض الشائع الإصابة بها في الولايات المتحدة الأمريكية ، وينتج عن الإصابة بنوع من البكتيريا يسمى ” بوريليا ” ، وتنتقل تلك البكتيريا إلى الإنسان عن طريق لدغة حشرة القراد المصابة بالمرض ، حيث تبدأ مجموعة من الأعراض في الظهور وأهمها الصداع الشديد وارتفاع درجة حرارة الجسم ، بالإضافة إلى أضرار بالغة بالجهاز العصبي والقلب ، ونعرض لك من خلال التقرير التالي كافة التفاصيل حول مرض لايم .

مرض لايم الخطير

يجب أن يحصل الشخص المصاب بمرض لايم الخطير على العلاج فور التأكد من إصابته ، لأنه في حالة عدم تلقي العلاج سريعًا سوف تنتشر العدوى في الجسم لتصل إلى القلب والجهاز العصبي والمفاصل ، وهو ما قد يسبب مضاعفات خطيرة ، ويصعب من علاج المرض .

يقوم الأطباء بتشخيص المرض طبقًا لمجموعة من العوامل أهمها الأعراض التي تظهر على المريض ، بالإضافة إلى احتمالية التعرض للدغة القراد التي تحمل المرض ، ويمكن علاج مرض لايم في خلال أسابيع قليلة باستخدام مضادات حيوية قوية ، ولكن بعض الحالات التي يصل بها المرض مراحل متقدمة يصعب علاجها .

وهناك بعض الخطوات الوقائية التي تساعدك على تجنب الإصابة بمرض لايم أهمها التخلص من حشرة القراد فور اكتشاف وجودها ، واستخدام المبيدات الحشرية التي تحد من وجود هذا النوع من الحشرات بالمنزل .

اعراض مرض لايم

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بمرض لايم ، وتختلف هذه الأعراض حسب مرحلة الإصابة ، وإليك أهمها :

الاعراض المبدئية لمرض لايم

تظهر في خلال شهر من الإصابة بالمرض ، وأهمها :

  • شلل في الوجه .
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم .
  • الشعور بالقشعريرة .
  • الصداع القوي طوال الوقت .
  • الشعور بالتعب والإرهاق .
  • وجع شديد بالمفاصل والعضلات .
  • طفح جلدي .

العلامات المتقدمة لمرض لايم

وتحدث بعد مرور شهر من الإصابة بالمرض ، وقد تدوم لعدة أشهر ، وهي :

  • تورم الركبتين .
  • شلل الوجه .
  • تصلب الرقبة .
  • صداع قوي ومستمر .
  • طفح بجميع أجزاء الجسم .
  • آلام شديدة بالمفاصل .
  • آلام بالعضلات والأوتار .
  • زيادة سرعة ضربات القلب .
  • عدم القدرة على التنفس .
  • دوار شديد .
  • التهاب بالحبل الشوكي .
  • آلام قوية بالأعصاب .
  • تنميل ووخز باليدين والقدمين .

علاج مرض لايم

يتسائل العديد من الأشخاص هل يمكن الشفاء من مرض لايم أم لا ، والحقيقة أنه يمكن الشفاء من مرض لايم إذا تناول المريض المضاد الحيوي المناسب خلال المرحلة المبكرة من المرض ، ويتعافى بشكل كامل ونهائي ، ومن أبرز المضادات الحيوية التي تستخدم لعلاج مرض لايم ( الدوكسيسيكلين ، الأموكسيسيلين ، أكسيتيل سيفوروكسيم ) ، ويتم أخذها عن طريق الفم .

والأشخاص الذين يعانون من الأمراض العصبية بإمكانهم أخذ المضادات الحيوية عن طريق الحقن في الوريد ، وأبرزها (سيفترياكسون ، البنسلين ) ، وفي حالة إن كان الشخص لديه حساسية من الأموكسيسيلين ، أو الدوكسيسيكلين ، أو أكسيتيل السيفوروكسيم ، قد يضطر الطبيب إلى العلاج باستخدام الماكروليدات أزيثروميسين ، أو كلاريثروميسين ، أو الإريثروميسين ، مع مراقبة المريض جيدًا خلال مرحلة العلاج .

وكشفت العديد من الدراسات التي أجريت حول مرض لايم ، أن المرضى يتعافون خلال أسابيع قليلة من الإصابة بالمرض باستخدام المضادات الحيوية ، وأن هناك نسبة قليلة من الأشخاص الذين تطول لديهم فترة الأعراض لمدة تصل إلى 6 أشهر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى