مراحل تكوين البترول

يعتبر البترول من الثروة المعدنية الهامة للعديد من الدول ، كما تكمن أهمية البترول في دخوله في العديد من الصناعات الهامة وتكريره واستخراج بعض أنواع الزيوت الأخرى للاستخدام في مجالات متعددة .

مراحل تكوين البترول

وللبترول مراحل يمر بها في تكوينه ومن تلك المراحل ما يلي :

مرحلة التكوين

التي تعد المرحلة الأولى في المراحل التي تعمل على إنتاج البترول من خلال المادة العضوية ، التي تحتوي على تركيزات عالية من طبقات الصخور المختلفة ، حيث يطلق على تلك الصخور صخور المصدر ، وتتضمن مرحلة التكوين أيضا وجود الحرارة للمساعدة في تكوين البترول .

مرحلة الضغط

ما يجب توافره ضمن مرحلة التكوين لاندماج كل من الحرارة والضغط معا لتكوين البترول .

مرحلة الهجرة

من ضمن المرحلة الثانية لتكوين البترول مرحلة الهجرة ، التي يتم بها انتقال البترول من مناطق الضغط المرتفعة التي تم تكوين البترول بها في البداية ، وهي صخور المصدر إلى مناطق أخرى أقل ضغط وتتطلب تلك المرحلة توفر عنصرين مهمين وهما ، توفر فرق في الضغط مما يساعد على الحركة لتلك المواد السائلة ، وتوفر قنوات اتصال من خلال كل من الشقوق أو الكسور والمسامات والمنافذ في الصخور ، حيث تعمل تلك الشقوق أو الكسور على مرور البترول من خلالها في كل من الاتجاه الأفقي أو الرأسي .

مرحلة التجمع

وهي المرحلة النهائية في تكوين البترول حيث يتم تكوين البترول بها بكميات كبيرة حيث أن تلك الكميات تكون اقتصادية بشكل كبير ، وتتطلب تلك المرحلة وجود نظام صخري لوقف عملية هجرة وانتقال البترول لإبقائه في هذا النظام ، ومما يساعد على ذلك إتباع نظام المصيدة النفطية .

حفر واستخراج البترول

وتعتبر أهم وأصعب العمليات هي عملية الحفر خاصة أنها تتطلب وجود الكثير من الأموال بسبب التكلفة العالية لها كما أن تلك المرحلة تتطلب عدة مراحل أخرى منها :

منصة الحفر

حفر أماكن البترول عن طريق الحفر الرحوي الذي يعتمد على استخدام منصة الحفر التي هي عبارة عن أداة تستخدم في الحفر الدوراني تعتمد على أجزاء هامة تعمل على وجود أجزاء رئيسية تسهل عملية الحفر كبرج الحفر .

برج الحفر

هو عبارة عن برج تم صناعته من المعدن يتواجد أعلى منصة عريضة تتواجد بشكل أفقي ومن أهم استخدامات هذا البرج تثبيت أعمدة الحفر بشكل رأسي مع الربط بين تلك الأعمدة والعمل على دفعها إلى أسفل معتمدين في ذلك على الطريقة الحلزونية .

أعمدة الحفر

هي أعمدة يتم صنعها من المعدن ، مع ضرورة انتهاء أطرافها بوصلات للعمل على توصيلها ببعضها البعض بطريقة عمودية مطولة ، وما يميز تلك الأعمدة هو التجويف الذي يوجد بها و، ذلك لكي يعمل على السماح بعبور طين الحفر داخلها .

رأس الحفر

له أشكال معدنية متعددة ، يحتوي في تكوينه على بعض الحواف الحادة بصورة مسننة ، وذلك لكي تعمل على تكسير الصخور وهي ذات جويف وفتحات في أسفلها .

انواع المصائد البترولية

هناك نوعان من المصائد البترولية وهما :

المصائد التركيبة

وهي عبارة عن التغيير الذي يتم في الطبقات  حيث أن ذلك التغيير يعمل على تكوين كل من مصيدة الغاز والنفط ومن أنواعها القبة الملحية و المصيدة الصدعية .

المصيدة الطبقية

تكونت تلك المصيدة من خلال ترسب طبقة الحجر الرملي الذي يحتوي على طبقة أخرى فوقه لا تسمح  أو تسهل  مرور البترول من خلالها ، ليساعد ذلك على حدوث مصيدة طبيعية لكل من النفط والغاز تعمل على عدم مرور البترول من خلالها ، حيث أن هذين النوعين من المصائد هما أهم الأنواع .

استخدام البترول

يستخدم في العديد من مناحي الحياة منها :

  • تشغيل المحركات .
  • توليد الطاقة الكهربائية .
  • تركيب العديد من المنظفات .
  • الاستخدامات المنزلية كالغاز .
  • صناعة مستحضرات التجميل  من الزيوت والعطر .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى