هل تطعيم الروتا ضروري

فيروس الروتا من الفيروسات التي تنتشر بين كل من الرضع والأطفال الصغار ، وبين الكبار في بعض الأحيان ، ويمكن لفيروس الروتا أن يسبب الإسهال الشديد ، والحمى ، وآلام في البطن ، وإذا لم يعالج هذا الفيروس بشكل سليم وإعطاء التطعيم المناسب فقد يصاب الأطفال المصابون بالجفاف الشديد ، وقد يحتاجون إلى دخول المستشفى في أسرع وقت ، وينتشر فيروس الروتا من خلال البراز عن طريق ملامسة اليد المتسخة ، والحاملة للفيروس للفم ، ويمكن التقاط فيروس الروتا من على الأسطح المختلفة مثل الألعاب ، أو اليدين ، أو حتى الحفاضات القذرة ، ويمكن أيضا أن ينتشر فيروس الروتا عن طريق الهواء عن طريق العطس والسعال .

كيف ينتشر فيروس الروتا

فيروس الروتا معد وينتشر فيروس الروتا من شخص لآخر عن طريق ما يسمي بـ ” البراز الفموي ” ، ويحدث انتقال البراز عن طريق الفم عندما يبتلع شخص ما شيئًا به البكتيريا أو الفيروس الموجود في البراز ، ويمكن الإصابة بفيروس الروتا من خلال العدوى من الأسطح المختلفة كالألعاب ، والكتب ، والملابس ، وأيدي الأشخاص الأخرى ، وعادة ما يكون فيروس الروتا غير مرئي ، وينتقل عن طريق تناول المياه ، أو الأغذية الملوثة ، أو عن طريق رزاز الجهاز التنفسي الذي يأتي من خلال الأشخاص الذين يسعلون ، أو يسيلون ، أو حتى يتنفسون .

والنظافة الجيدة هي حل جيد للوقاية من فيروس الروتا فيجب أن يتم غسل اليدين باستمرار ، وبالرغم من أن النظافة مهمة إلا أنها ليست هي الحل الوحيد والمثالي للسيطرة على انتشار فيروس الروتا ، ومنع المرض ، ويأتي لقاح وتطعيم فيروس الروتا ليكون أفضل وسيلة ، حيث يقوم تطعيم الروتا بحماية طفلك من هذا المرض الفتاك ، ويتم إنقاذ العديد من الأطفال كل يوم من هذا المرض بحصولهم على تطعيم فيروس الروتا .

كيف يعمل تطعيم فيروس الروتا

يتم إعطاء تطعيم الروتا للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 إلى 12 أسبوع  كجرعتين عن طريق الفم ، وهو يعطى بجانب التطعيمات الروتينية الأخرى بالرغم أنه ليس منهم ، ولكنه فعال في مكافحة العدوى .

يحتوي تطعيم فيروس الروتا على سلالة ضعيفة من فيروس الروتا ، وفي الواقع إن إعطاء لقاح فيروس الروتا للطفل يساعد الطفل على بناء مناعة جيدة لجسمه ، وفي المرة القادمة الذي يهاجم فيها المرض جسم الطفل يستطيع جسم الطفل أن يقاوم المرض بكل سهولة ولن يصاب بالمرض .

وتطعيم فيروس الروتا من التطعيمات الفعالة جدًا ، كما أنه يعطي الأطفال مناعة جيدة لأي عدوى فيروسية قد تصيبهم في المستقبل ، وانتشار التطعيمات بهذا الشكل عمل على انخفاض حالات الإصابة بفيروس الروتا ، ويتم إعطاء تطعيم فيروس الروتا بشكل روتيني للأطفال في العديد من البلدان حول العالم في كل من قارات أوروبا ، وآسيا ، وأمريكا اللاتينية ، وأفريقيا .

الاثار الجانبية لتطعيم فيروس الروتا

لا تعاني غالبية الأطفال من أي مشاكل بعد إعطائهم تطعيم فيروس الروتا ، ولكن يصاب البعض الأخر ببعض الآثار الجانبية مثل :

  • إسهال خفيف يكون في الأيام التالية للتطعيم .
  • بكاء الطفل أو تهيج الجلد .
  • حمى خفيفة .
  • إصابة الطفل بالقيء .
  • إصابة الطفل بسيلان الأنف .
  • إصابة الطفل بالتهاب الحلق .
  • إصابة الطفل بعدوى الأذن .

وقبل أن يأخذ الطفل تطعيم فيروس الروتا يجب التحدث مع المختص ، ويجب أن يتم أخباره إذا كان الطفل يعاني من :

  • إذا كان الطفل لديه أي رد فعل تحسسي بعد جرعة سابقة من لقاح فيروس الروتا .
  • إذا كان لدى الطفل أي حساسية شديدة ناحية التطعيم قد تهدد حياته .
  • إذا كان لدى الطفل ضعف في الجهاز المناعي .
  • إذا كان لدى الطفل نقص المناعة المشترك الشديد .
  • إذا كان لدى الطفل نوع من انسداد الأمعاء .

والأطفال الذين لديهم أمراض بسيطة ، مثل البرد قد يتم تطعيمهم ، ولكن يجب على الأطفال المصابين بأمراض شديدة الانتظار حتى يتعافوا ويستطيعوا أن يأخذوا تطعيم فيروس الروتا .

الاطفال الذين لا يجب ان يأخذوا تطعيم فيروس الروتا

لا يتم إعطاء تطعيم فيروس الروتا للأطفال الذين لديهم تاريخ من الحساسية الشديدة من هذا النوع من اللقاح ، ويجب على الطبيب المختص أن ينظر في المخاطر والفوائد المحتملة التي قد تصيب الطفل عند إعطاء تطعيم فيروس الروتا ، لذا يجب التشاور مع الطبيب على جميع الاحتمالات ، وفي النهاية يمكن أن يساعد غسل اليدين والحفاظ على نظافة الأسطح في تقليل انتشار فيروس الروتا ، ولكن النظافة وحدها لن توقف الفيروس تمامًا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى