التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائي من العلاجات الشائعة التي تستخدم لتفتيح لون البشرة ، والتخلص من الاسمرار الذي ينتج عن التعرض لأشعة الشمس الضارة لفترات طويلة ، أو العديد من العادات الجمالية الخاطئة ، وكذلك عدم اتباع روتين مناسب للعناية ببشرتك ، وإليك كافة المعلومات حول التقشير الكيميائي .

استخدامات التقشير الكيميائي

يستخدم التقشير الكيميائي في العديد من الأغراض منها علاج التجاعيد التي تظهر حول العينين ، وكذلك الخطوط الدقيقة حول الفم ، بالإضافة إلى التخلص من الأضرار الناتجة عن أشعة الشمس الضارة لفترات طويلة .

كما يمكن استخدام التقشير الكيميائي للتخلص من آثار الشيخوخة ، وكذلك علاج حب الشباب الذي يظهر خلال فترة المراهقة ، بالإضافة إلى التخلص من الندبات الجلدية التي تظهر بسبب الإصابات البسيطة على الوجه .

كما يساعد التقشير الكيميائي على علاج النمش ، وتوحيد لون البشرة ، والقضاء على البقع الداكنة التي تصيب الوجه والجسم ، بالإضافة إلى العناية بالبشرة وإضفاء نضارة وإشراقة رائعة عليها .

خلال فترة التقشير الكيميائي يكون الجلد حساس جدًا تجاه أشعة الشمس ، لذا يجب وضع كريم واق من الشمس يوميًا ، بالإضافة إلى ارتداء نظارة شمسية ، خاصة في الفترة ما بين الساعة 10 صباحًا و 2 ظهرًا .

وبصورة عامة يتجه أصحاب البشرة الداكنة إلى التقشير الكيميائي لكي يتم تفتيح البشرة وإعادة إشراقتها مرة أخرى ، ولكن لن تحصلي على لون موحد من أول مرة ، وقد لا يستجيب الجلد إلى التقشير الكيميائي في بعض الحالات مما يتطلب الخضوع إلى العمليات التجميلية التي تتضمن شد الجلد ، أو حقن الكولاجين ، أو استخدام الليزر .

متى يبدأ مفعول التقشير الكيميائي

يجب استشارة الطبيب المختص قبل إجراء التقشير الكيميائي للتخلص من التجاعيد أو الندبات ، لكي يوضح إذا كان من المفيد الخضوع له أم لا ، وما إذا كان يجب الامتناع عن تناول بعض الأدوية ، وفي أغلب الأحيان لا يظهر مفعول التقشير الكيميائي واضحًا قبل مرور شهر على الأقل ، حيث يتم إزالة جزء كبير من الطبقة الأخيرة من الجلد ، والتي تحتوي على خلايا ميتة وتصبغات ، لذا لا تشعري بالقلق من عدم وضوح نتيجة لتقشير خلال الأسابيع الأولى من تطبيقه . 

خطوات التقشير الكيميائي

تتضمن الخطوة الأولى من التقشير الكيميائي تنظيف البشرة بطريقة جيدة ، وبعد ذلك تأتي خطوة وضع أحد الأحماض التالية على مناطق صغيرة من الوجه ، وهي ( حمض الجليكوليك ـ حمض التريكلوروسيتيك ـ حمض الساليسيليك ـ حمض اللبنيك ـ حمض الكاربوليك ) .

بعد وضع الحمض على الجلد قد يشعر الشخص بحرقة شديدة في الجلد ، ويبدأ مفعول التقشير الكيميائي في خلال 5 دقائق ، وقد يستمر لمدة 10 دقائق أو أكثر ، وبعد ذلك يتم غسل الوجه جيدًا ، ثم عمل كمادات ماء بارد ، ووضع كريم مرطب للتخفيف من آثار التقشير .  

اضرار التقشير الكيميائي

قد تلاحظين بعد التقشير الكيميائي وجود آثار مشابهة لحروق الشمس ، بالإضافة إلى احمرار بالوجه يستمر لفترة أسبوع كامل في بعض الأحيان ، ويجب الاستمرار في عمل التقشير الكيميائي لمدة شهر حتى تحصل على نتيجة جيدة وملحوظة .

وفي حالة عمل تقشير عميق لخلايا البشرة قد تظهر بعض الحبوب أو القشور بنية اللون ، وتستمر لفترة أقصاها أسبوعين ، وقد تحتاج إلى وضع ضمادات معقمة على بعض الأجزاء من الجلد بالإضافة إلى تجنب التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة ، لأن البشرة تكون سهلة التأثر في هذه الفترة .

وهناك احتمال بسيط لأن تتعرض البشرة لظهور بعض الندبات ، ولكن يمكن علاجها بسهولة خلال وقت قصير ، لذا يجب اتباع تعليمات الطبيب حول فترة التقشير الكيميائي والمواد المستخدمة فيه . 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى