معنى المذهب الطبيعي

المذهب الطبيعي هو نوع من المذاهب الأدبية ، بدأ كحركة في الأدب ، والسينما ، والمسرح ، والفن  في أواخر القرن التاسع عشر ، وهو نوع من الواقعية المتطرفة ، وقد اهتمت هذه الحركة بأدوار الأسرة ، والظروف الاجتماعية ، والبيئة في تشكيل الشخصية الإنسانية ، وهكذا يقوم الكتاب الطبيعيون بكتابة قصص استنادًا إلى فكرة أن البيئة تحدد وتحكم الطابع الإنساني .

كما تستخدم بعض المبادئ العلمية في الأعمال الطبيعية ، والبشر يكافحون من أجل البقاء في المجتمع المعادٍ والأجنبي ، وفي الواقع استخلصت الطبيعة من نظرية داروين للتطور .

معنى المذهب الطبيعي

المذهب الطبيعي هو اتجاه عميق في الفلسفة ، وليس مذهبًا دقيقًا ، له صلات متعددة بالعديد من مجالات العلوم والثقافة ، ويتم من خلاله الاعتقاد بأنه لا يوجد شيء خارج الطبيعة ، وقد تم تطويره على مر التاريخ في اتجاهين رئيسيين ، هما المذهب الطبيعي الواقعي والعلمي ، ويعتمد المذهب الطبيعي الواقعي على الممارسات المنطقية والإنسانية اليومية للكشف عن الواقع ، في حين أن المذهب الطبيعي العلمي ، المهيمن اليوم يأخذ الطبيعة لتصنع ما تخبرنا به الفيزياء ، والعلوم الطبيعية هي المورد الوحيد للمعرفة الحقيقية .

حدد العلماء معنى المذهب الطبيعي  في نقطتين وهما كالتالي :

  • أنه العمل ، والميل ، أو الفكر القائم فقط على الرغبات والغرائز الطبيعية .
  • المذهب الطبيعي هو نظرية تنكر أن حدثًا ما أو كائنًا له أهمية خارقة للطبيعة على وجه التحديد ، ويقوم على مبدأ أن القوانين العلمية كافية لتفسير جميع الظواهر .

الفرق بين المذهب الطبيعي والمذهب الواقعي

كل من المذهب الطبيعي والواقعي من أنواع المذاهب الأدبية المترابطة ومع ذلك ، هناك بعض الاختلافات بينهما :

  • يشير المذهب الطبيعي إلى تشاؤم فلسفي يستخدم فيه الكتاب التقنيات العلمية لتصوير البشر كشخصيات موضوعية ومحايدة ؛ في حين يركز المذهب الواقعي على الأسلوب الأدبي .
  • المذهب الواقعي يقوم بتصوير الأشياء كما تظهر ، في حين أن المذهب الطبيعي يصور وجهة نظر حتمية لأفعال وحياة الشخص .
  • يستنتج المذهب الطبيعي أن القوى الطبيعية تحدد سلفًا قرارات الشخص ، مما يجعله يتصرف بطريقة معينة أما المذهب الواقعي يفترض أن قرار الشخص يأتي من رده على موقف معين .

امثلة على المذهب الطبيعي في الادب

عناقيد الغضب ( جون شتاينبك )

جون شتاينبك هو أحد أكثر الكتاب الشعبيين الذين ينتمون إلى مدرسة الطبيعة الأمريكية ، يصور شتاينبك في روايته ” عناقيد الغضب ” عائلة جواد وبيئتها المتغيرة من وجهة النظر الطبيعية ، خلال فترة الكساد العظيم في الولايات المتحدة ، حيث أنه يصور عائلة جواد على أنها كائنات غير مهمة ومخلوقات صغيرة ملزمة بالبحث عن جنة قد لا يجدونها أبدًا .

في البداية عندما يغادر  جواد المنزل يواجهون معارضة مستمرة من اثنين من الحيوانات المفترسة القوية وهما المجتمع والطبيعة ، ومع ذلك فإنه يبدأ بالتأقلم مع الظروف الجديدة .

الصحوة ( كيت شوبان )

تقدم رواية كيت شوبان الصحوة ، مثالًا على رواية طبيعية مثالية ، حيث تعيش شخصيتها الرائدة إدنا بونتيلييه ، في عالم لا يفهمها أحد ، كما أنها لا تتوافق مع مجتمع الكريول ، هذا غالبًا ما يسبب سوء فهم في حياتها ، لأنها لا تستطيع فهم الناس وقدمت بعض التساؤلات الفلسفية مثل ” السؤال عما إذا كانوا قد جنوا جميعًا  ” .

ثم تدرك أنها اختارت الرجل الخطأ كزوج لها : فقامت بخلع خاتم الزواج الخاص بها وألقته على السجاد وضغطت عليه بكعبها محاولة تكسيره .

وظيفة المذهب الطبيعي

إن الأثر الذي تركه المذهب الطبيعي على الكتاب الأدبيين هائل ، مما أدى إلى تطور الحركة الحديثة ، بشكل عام تعرض الأعمال الطبيعية جوانب مظلمة من الحياة مثل التحيز  ، والعنصرية ، والفقر ، والبغاء ، والقذارة والمرض ، ونظرًا لأن هذه الأعمال غالبًا ما تكون متشائمة وصريحة ، فإنها تتلقى انتقادات شديدة ، وعلى الرغم من التشاؤم المتكرر في هذا الناتج الأدبي ، يهتم علماء الطبيعة عمومًا بتحسين الحالة الإنسانية في جميع أنحاء العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى