نظام الشراكة

المملكة العربية السعودية تجري في الآونة الأخيرة تغييرات شاملة على أنظمتها المختلفة بهدف تحقيق نهضة شاملة تتضمن جميع أركان الدولة ، ومن هذه الأنظمة نظام الشراكة والذي سنوفيكم فيما يلي بكافة المعلومات عنه فتابعونا .

انواع الشركات في النظام الجديد

الشركة هي مؤسسة يتم إنشائها بين شخصين أو أكثر بهدف تأسيس مشروع ربحي ، يجمع بينهم عقد يوضح شروط هذه الشراكة ومسئوليات كل طرف من الأطراف بما يضمن حقوق الجميع ، وقد وضح النظام التجاري في المملكة الأشكال التي ينبغي أن تكون عليها الشركات وهي ” شركة تضامن ، شركة محاصة ، شركة توصية بسيطة ، شركة ذات مسئولية محدودة ، شركة مساهمة ” ، ويقتضي هذا النظام بأن أي شركة لا تخضع لواحدة من الأشكال التي بينها النظام فتعد باطلة ، أما عن أنواع الشركات فهي :

شركة تضامن

  • شركة تقوم بالتعاون مع مجموعة من الأفراد ؛ حيث يكونوا هم المسئولين مباشرة على أعمال الشركة وديونها ، حيث يكون الشريك بها بمثابة التاجر .

شركة توصية بسيطة

  • تتكون هذه الشركة من فريقين من الشركاء ، يكون هناك شريك من أي من الفريقين مسئول ومتضامن بماله عن ديون والتزامات الشركة .
  • كما ينبغي أن يكون هناك شريك موصي من الفريق الآخر مسئول برأس ماله عن دوين والتزامات الشركة لكنه لا يوصف بكونه تاجر .

شركة المساهمة

  • في هذه الشركة يتم تقسيم أسهمها بنسب متساوية من حيث القيمة ويسمح بتداولها ، على أن تكون هي المسئولة عن الديون والالتزامات الخاصة بها ، وبشرط أن يكون رأس مالها يكفي لتحقيق أهدافها .
  • فينبغي أن لا يقل رأس مالها عن 500 ألف ريال ، حيث لا يقل رأس المال الذي يدفع عند إنشائها عن الربع .

الشركة ذات المسئولية المحدودة

  • هي شركة تؤسس بالشراكة بين 50 شرك كحد أقصى لعدد الشركاء ، والذمة المالية لها تكون مستقلة عن الذمة المالية لكل من الشركاء .
  • كما تتحمل الشركة المسئولية الكاملة عن التزاماتها وديونها ، فلا يكون أي من الشركاء مسئول عن ذلك .
  • ينبغي ألا يكون أي من أهدافها التمويل أو التأمين أو أعمال البنوك أو الادخار ، كما لا يمكنها التقدم للقروض البنكية أو إصدار أي من الصكوك التي يمكن تداولها .

شركة المحاصة في النظام السعودي

  • شركة للتستر عن الآخر فللا يكون لها شخصية اعتبارية ، ولا يتم تقييدها في السجل تجاري كما أنها ليست خاضعة للإجراءات المتعلقة بالشهر .
  • يمكن إثباتها بشتى الطرق المختلفة للإثبات ، ولا يملك الآخر حق الرجوع سوى لمن تعامل معه من شركاء .
  • وفي حال بدر من أحد الشركاء عمل ما يدل يتسبب في كشف وجود الشركة للآخر فيمكن في هذه الحالة عدها له شركة تضامن واقعية .

الشركات المختلطة في النظام السعودي

  • هي الشركة التي تقوم بناءً على الاعتبارات المالية والاعتبارات الشخصية في آن واحد .
  • كما أن خصائصها تتضمن خصائص كل من شركات الأشخاص والأموال .
  • ويندرج تحتها الشركات ذات المسئولية المحدودة وشركات التوصية بالأسهم .

شروط الشريك الاجنبي

يمكن للمقيمين في المملكة العربية السعودية إقامة شراكات مع السعوديين لكن بشروط معينة وضعها النظام السعودي وهي :

  • حصول كل من الشريك الأجنبي والمواطن السعودي على ترخيص مزاولة لذات المهنة .
  • أن تكون حصة المواطن السعودي من رأس المال بحد أدنى 25% .
  • أن يكون الشريك الأجنبي حامل لشهادة جامعية في مجال عمل الشركة المؤسسة ، بالإضافة لشهادة خبرة في مجال عملها على الأقل لعشرة سنوات .
  • تقديم الشريك الأجنبي نسخة عن عقد يثبت تأسيسه للشركة الأجنبية في موطنه يؤكد عمله في هذا المجال على الأقل لمدة عشرة سنوات ، كما ينبغي أن تتمتع الشركة بسمعة طيبة .
  • تعهد الشريك الأجنبي بنقل تقنيات الشركة الأجنبية الفنية وتدريب مواطني المملكة عليها ، بالإضافة لإقامة من يمثل الشركة في المملكة على الأقل لمدة تسعة شهور .

صياغة عقد شراكة بين سعودي ومقيم

  • الهيئة العامة للاستثمار في المملكة العربية السعودية ، هي الجهة المختصة بوضع عقود الشراكة بين المواطنين والمقيمين بما يضمن حق كلا الطرفين .
  • لذا صياغة العقد ينبغي أن تكون من خلالها لضمان حقوق وواجبات الطرفين ، وحتى يكون العقد قانوني ونظامي .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى