اسماء الجنة ودلالاتها في القرآن

إن الجنة والنار من الموضوعات المتكررة في القرآن ، لأنها بمثابة تذكير للبشرية فيما يتعلق بالطبيعة المؤقتة لهذا العالم ، كل شخص  مسؤؤل عن تصرفاته خلال حياته على هذه الأرض ، وفي النهاية  سينتهي به المطاف إما في الجنة أو الجحيم ، وقد تم ذكر هذه الأماكن في القرآن يمكن أن يكون بمثابة حافز للناس لفعل الخير وتجنب السيئات .

اسماء ابواب الجنة

الجنة  لها ثمانية أبواب ،  كل باب من أبواب الجنة ،  له إسم يصف أنواع أو خصائص الأشخاص الذين سيتم قبولهم من خلاله ، يعتقد بعض العلماء أن هذه الأبواب موجودة داخل جناح بعد دخول البوابة الرئيسية ، الطبيعة الدقيقة لهذه الأبواب غير معروفة ، لكن تم ذكرها في القرآن :

قال تعالى :إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّىٰ يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ ” .

قال تعالى “وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ “.

حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : ” «من أنفق زوجين في سبيل الله نودي من أبواب الجنة : يا عبد الله هذا خيرٌ ؛ فمن كان من أهل الصلاة دُعي من باب الصلاة ، ومن كان من أهل الجهاد دُعي من باب الجهاد ، ومن كان من أهل الصيام دعي من باب الريان ، ومن كان من أهل الصدقة دعي من باب الصدقة ” . فقال أبو بكر : بأبي أنت وأمي يا رسول الله ! ما على من دُعي من تلك الأبواب من ضرورة ؛ فهل يدعى أحدٌ من تلك الأبواب كلها ؟! قال : ” نعم ! وأرجو أن تكون منهم » .

وهذه  أبواب الجنة الثمانية  :

  • باب الصلاة .
  • باب الجهاد .
  • باب الصدقة .
  • باب الريان .
  • باب الحج .
  • باب الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس .
  • باب الإيمان .
  • باب الذكر .

اسماء الجنة في القران الكريم

الجنة في حد ذاتها أسماء كثيرة  ذُكرت في القرآن الكريم ، مما يدل على أهميتها القصوى ، ببساطة من خلال النظر إلى معاني بعض هذه الأسماء تصبح قلوبنا مرتبطة ببيتنا المأمول ، مع العلم أنه إذا كان هذا هو الجمال الموجود داخل كل إسم من أسماءها ، فماذا عن حقيقة  الجنة ، وقد ذُكرت داخل القرآن الكريم بالعديد من الأسماء ، ونذكر بعض منها :

الجنة

اسم الجنة هو  الأكثر شهرة  وتم ذكره أكثر من 50 مرة في القرآن ، كما قال تعالى ”  وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ ۖ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ ” .

الفردوس

وهي أعلى مراتب الجنان ، قال الرسول صلى الله عليه وسلم:(إذا سألتم الله فسألوه الفردوس فإنها أعلى الجنة ومنها تفجر أنهار الجنة ) .

قال تعالى “إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا”

عدن

اسم آخر ل الجنة هو عدن ، عدن يعرف بالاسم الصحيح للجنة ، والمضمون في الإسم هو معنى للعديد من الحدائق  جنات.  ليست مجرد حديقة واحدة كبيرة ،  كما أنه يحتوي على العديد من الحدائق داخلها ، قال تعالى “جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۖ لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَاءُونَ ۚ كَذَٰلِكَ يَجْزِي اللَّهُ الْمُتَّقِينَ ” .

دار السلام

السلام هي واحدة من أسماء الله الحسنى ، له معنيان: الأول خالٍ من جميع العيوب وأوجه القصور ، والمعنى الثاني  هو واهب السلام والأمن ، تسمى الجنة “دار السلام” لأنها مكان خالٍ من كل الحزن والموت والقلق والتوترات والإرهاق والعداء والكراهية ؛ وهو مكان آمن. ويسمى أيضًا دار السلام لأن الله ، السلام ، سيستقبل سكانه عند دخولهم ، تحيتهم فيها ستكون” سلام ” وبالمثل ، سوف تستقبلهم الملائكة أيضًا وقال تعالى :  “لَهُمْ دَارُ السَّلَامِ عِندَ رَبِّهِمْ ۖ وَهُوَ وَلِيُّهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ” .

دار الخلد

حيث يُخلد فيها الإنسان ، ولايموت أبدًا ، قال تعالى ” ادْخُلُوهَا بِسَلامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ “

جنة المأوى

قال تعالى : ( عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى ) .

جنات النعيم

قال تعالى : ( جنات النعيم إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتُ النَّعِيمِ ) .

دار الحيوان من اسماء الجنة

اسم من أسماء الجنة هو دار الحيوان ، قال تعالى (وَمَا هَذِهِ الحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الآخِرَةَ لَهِيَ الحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) ، وأجمع أهل اللغة أن المقصود بالحيوان هي الحياة ، فالحياة ليست في الدنيا التي نعيشها على الأرض ، وإنما الحياة حيث لا موت فيها في الجنة في دار القرار ، حيث الخلود في النعيم .

كم جنة في الآخرة

هم أربع جنان كما ذكرت في القرآن الكريم ، جنتان علويتان وهم جنة الفردوس وجنة عدن  قال تعالى “وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ” ، وجنتان سفليتان هم جنة الخلد وجنة المأوى كما قال تعالى “وَمِنْ دُونِهِمَا جَنَّتَانِ ” .

اسماء البيوت في الجنة

مساكن طيبة  ، كما في قوله تعالى ” وَعَد الله المؤمنينَ والمؤمناتِ جنّاتٍ تجري من تحتها الأنهارُ خالدين فيها ومساكِنَ طيِّبة في جنّاتٍ عدنٍ ورضوان من الله اكبرُ ذلك هو الفوزُ العظيم ”  ، وتأتي هنا بمعني أنها  رائعة البناء .

الغُرف ومفردها غُرفة ، وتأتي بمعنى العالية المُشرفة  ، كما قال تعالى  ” والَّذين آمنوا وعملوا الصّالحات لَنُبوَّئنَّهُمْ من الجنّةِ غُرَفاً ” .

اسماء النار في القران الكريم

عندما نفكر في النار ، نقوم بمقارنتها بالنار الذي لدينا في هذا العالم ، نفكر في موقدنا ، ومع ذلك ، فإن نار الجحيم أكثر كثافة وشدة : قال النبي صلى الله عليه وسلم  (نارُكُم هذِهِ الَّتي توقِدون جزءٌ واحدٌ مِن سبعينَ جزءًا مِن حرِّ جَهَنَّمَ . قالوا : واللَّهِ إن كانَت لَكافيةً يا رسولَ اللَّهِ ، قالَ : فإنَّها فُضِّلَت بتِسعَةٍ وستِّينَ جُزءًا كلُّهنَّ مثلُ حرِّها) ، ومن أسماء  النار التي ذُكرت في القرآن الكريم :

جهنم

من بين أسماء الجحيم النار هو “جهنم”  ، تظهر في القرآن 77 مرة ، وهي واحدة من أكثر الأسماء المعروفة لجحيم النار ،  قال تعالى: وَلِلَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ ۖ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (6)

الجحيم

اسم آخر لجحيم النار هو الجحيم ، قال تعالى ” وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ ” .

الحُطمة

اسم آخر لجحيم النار هو الحُطمة ، يقول الله تعالى { وما أدراك ما الحطمة ، نار اللّه الموقدة  ، التي تطلع على الأفئدة}

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى