فوائد الجوافة للاطفال

الجوافة تعد من الفواكه الأكثر شهرة بغناها بالعديد من الفيتامينات والمعادن ، ويحب الناس من جميع الفئات العمرية تناول هذه الفاكهة ذات النكهة الفريدة في موسمها ، ولكن هل الجوافة جيدة للأطفال أم لا ؟

فبينما يتم إعطاء الأطفال الأطعمة الصلبة عندما يكون عمرهم ستة أشهر أو أكثر ، لأن حليب الثدي أصبح لم يعد كافياً لتزويدهم بالعناصر الغذائية الحيوية الكافية لنموهم ، وتعتبر الفواكه أفضل غذاء خلال هذه الفترة لأنها غنية بالنكهات والمغذيات ، ولكن هناك اعتقاد خاطئ بأن الجوافة ليست آمنة للأطفال بسبب بذورها الصلبة التي قد تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي ، ومع ذلك هناك طرق أخرى لإدخال الجوافة إلى النظام الغذائي للطفل دون إهدار فوائدها الصحية .

القيمة الغذائية للجوافة

100 غرام من الجوافة غنية بـ 80.8 غم من الماء و 68 سعرة حرارية ، وتحتوي أيضًا على 2.55 غرام من البروتين ، 5.4 جرام من الألياف الغذائية ، و18 مجم من الكالسيوم ، 228.3 مجم من فيتامين C ، 40 مجم من الفسفور ، 22 مجم من المغنيسيوم ، 2 مجم من الصوديوم ، 417 مجم من البوتاسيوم ،26 مجم من الحديد ، 49 مجم من حمض الفوليك ، و 31 مجم فيتامين (أ) جنبا إلى جنب مع الفيتامينات الأخرى مثل B1 و B2 و B3 ، وتساعد هذه المعادن والفيتامينات الحيوية في نمو الأطفال بدنياً بالإضافة إلى توفير الطاقة لهم .

الفوائد الصحية للجوافة للأطفال

تعزيز الجهاز المناعي

 تحتوي الجوافة على كمية كبيرة من فيتامين C وهو أمر مهم للجهاز المناعي ونموه وتجديد الخلايا عند الأطفال ، وتحتوي الجوافة على أربعة أضعاف فيتامين (C) أكثر من البرتقال .

 تطوير الجهاز العصبي

الجوافة غنية بحمض الفوليك المفيد للأطفال للمساعدة في منع بعض العيوب الخلقية المرتبطة بالمخ والعمود الفقري ، فهو يساعد بشكل كبير على نمو الجهاز العصبي والدورة الدموية عند الأطفال .

مفيد لصحة العيون

الجوافة غنية بفيتامين A ، وهو أمر حيوي لبصر جيد ، فنقص فيتامين أ عند الأطفال قد يؤدي إلى جفاف الفم .

الوقاية من السرطان

الخواص المضادة للأكسدة في الجوافة تساعد على وقاية الأطفال من خطر الإصابة بالسرطان ، كما أنها تساعد على وقايتهم من الأمراض الناجمة عن ROS مثل مرض الزهايمر والشلل الرعاش ، وغيرها من الاضطرابات مثل فرط التأكسج والالتهابات .

مفيدة لنمو الدماغ

بذور الجوافة غنية بالأحماض الدهنية مثل اللينوليك والفينوليك ، فهي مكونات رئيسية في تطور دماغ الطفل وتشكيلات الأنسجة .

تساعد على الهضم

تساعد كمية الألياف الغنية في الجوافة على تحسين عملية الهضم عند الأطفال ، ومنع الإمساك والتهاب الزائدة الدودية ، كما تساعد الفاكهة أثناء الإسهال والدوسنتاريا .

تساعد على نمو العظام والغضاريف

الكالسيوم والمواد المغذية الأخرى التي تملأ الجوافة ، تساعد على نمو العظام والغضاريف عند الأطفال .

كيفية تقديم الجوافة للأطفال

عند تقديم أي طعام للطفل لأول مرة ، تذكر دائمًا أن تقدمه رويدا ، حيث يمكنك بداية إضافة الجوافة المفرومة إلى الماء المغلي بعد تقشيرها ، وبعد أن تصبح طرية ، تهرس الثمرة مع إزالة كل البذور ، ثم بعد ذلك يتم تقديم جزء صغير من الجوافة للطفل مع ملاحظة علامات عدم الراحة أو الآثار الجانبية ، إذا لم يكن هناك أي علامات ، قدمها للطفل مرة أخرى بعد بعض الوقت .

تذكر أن تقنن من استهلاك الجوافة لمرتين أسبوعيًا لأن الطبيعة الحمضية للثمرة غالباً ما تسبب طفحًا بالحفاض عند الأطفال ، أيضًا إذا رأيت أعراضًا أخرى مثل الحكة أو الطفح الجلدي أو تورم الوجه ، فتوقف على الفور عن التغذية واتصل بأحد خبراء الصحة .

الوسوم

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى