الالم العضلي الليفي ” الفيبروميالجيا “

تشير التقديرات إلى أن 10 ملايين أميركي يعانون من  الألم العضلي الليفي ، ويمكن أن يؤثر المرض على أي شخص بما في ذلك الأطفال ولكنه أكثر شيوعًا عند البالغين ، وتصاب النساء بالالم العضلي الليفي في كثير من الأحيان أكثر من الرجال .

وأسباب الإصابة بالألم العضلي الليفي غير معروفة ، وهناك العديد من الأطباء الذين يتعرفون على الألم العضلي الليفي ، وعلى الرغم من أنه لا يمكن التعرف عليه عن طريق الاختبارات التشخيصية ، فإنهم سيحاولن الوصول لعلاج لتخفيف أعراضه .

تاريخ الالم العضلي الليفي

يعتقد بعض الناس أن الألم العضلي الليفي  حالة جديدة ، لكنها موجودة منذ قرون ، وكان يتم النظر إليه على أنه اضطراب عقلي ، ولكن في أوائل القرن التاسع عشر ، تم تصنيفه على أنه اضطراب روماتيزمي يتسبب في تصلب ، وألم ، وتعب ، وصعوبة في النوم .

لم يكن حتى عام 1976 أن تم إعادة الألم العضلي الليفي إلى اسم ” الفيبروميالجيا ” Fibromyalgia وهو مشتق من الكلمة اللاتينية ” fibro ” ( تليف نسيج ) ، والمصطلحات اليونانية لكلمة “myo” ( العضلات ) و “algia” ( الألم ) ، وفي عام 1990 ، وضعت الكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم مبادئ توجيهية لتشخيص الألم العضلي الليفي ، وأصبحت أول وصفة طبية لعلاجه متاحة في عام   2007 .

اعراض الالم العضلي الليفي

 يتم تشخيص الألم العضلي مع حالات التهاب المفاصل الأخرى ، ولكن من المهم معرفة أن الألم العضلي الليفي ليس نوعًا من التهاب المفاصل ، وقد يكون للألم العضلي الليفي بعض الأعراض التي تشمل ما يلي :

  • إعياء .
  • مشاكل النوم مثل الاستيقاظ وعدم الشعور بالانتعاش .
  • ألم واسع النطاق .
  • عدم القدرة على التركيز .
  • الكآبة .
  • الصداع .
  • تشنج في البطن .

تشخيص الالم العضلي الليفي

على الرغم من وجود الكثير من الموارد والمعلومات حول الألم العضلي الليفي ، لا يزال بعض الأطباء ليس لديهم معلومات عن الحالة ، فبعد الانتهاء من سلسلة من الاختبارات دون تشخيص ، قد يستنتج الطبيب خطأ أن أعراضك ليست حقيقية ، وقد يستغرق الأمر في المتوسط ​​أكثر من عامين لتلقي التشخيص المناسب للألم العضلي الليفي  .

علاج  الالم العضلي الليفي

يوجد ثلاثة أدوية بوصفة طبية معتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ( FDA ) لعلاج الألم العضلي الليفي  وهذه الأدوية هي :

  • دولوكستين .
  • ميلناسيبران .
  • بريجابالين .

كثير من الناس لا يحتاجون إلى وصفة طبية ، حيث أنهم قادرون على معالجة الألم باستخدام مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الإيبوبروفين والأسيتامينوفين ، ومع العلاجات البديلة ، مثل :

  • العلاج بالتدليك .
  • العناية بتقويم العمود الفقري .
  • العلاج بالإبر .

العلاجات المنزلية

تغيير نمط الحياة والعلاجات المنزلية قد يكون فعال أيضا ومن أهم هذه العلاجات ما يلي :-

الحصول على الكثير من النوم

غالبًا ما يستيقظ المصابون بالألم العضلي الليفي على الشعور بعدم الانتعاش والتعب أثناء النهار ، وقد يساعد تحسين عادات النوم في الحصول على ليلة نوم مريحة وتقليل التعب ، وهناك بعض الأشياء التي يجب تجربتها قبل وقت النوم تشمل :

  • تجنب الكافيين قبل النوم .
  • الحفاظ على درجة حرارة الغرفة باردة ومريحة .
  • إيقاف تشغيل التلفزيون والراديو والأجهزة الإلكترونية .

ممارسة الرياضة بانتظام

الألم المرتبط بالألم العضلي الليفي يمكن أن يجعل ممارسة التمرينات صعبة ، لكن البقاء نشيطًا يعد علاجًا فعالًا للمرض ،  ومع ذلك ، يجب ممارسة التمارين الرياضية منخفضة التأثير ، أو المشي ، أو السباحة .

الحد من التوتر

يمكن أن يزيد التوتر والقلق من أعراض الألم العضلي الليفي ، لذا يجب تعلم تقنيات السيطرة على الإجهاد مثل تمارين التنفس العميق ، والتأمل لتحسين الأعراض .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى