تغير لون البول للابيض

البول هو ذلك السائل الذي تنتجه الكليتان من عملية تنظيفها للدم الذي يمر بها ، ويخرج من الكليتان عبر الحالبين إلى المثانة التي بدورها تقوم بإخراجه من الجسم عند طريق البول ، ويكون البول لونه أصفر صافي لدى الشخص الطبيعي ، ولكن في حال تغير لون البول فإن ذلك يعتبر ناقوس خطر للتنبيه على ضرورة استشارة الطبيب ، ونتناول في هذا التقرير تفاصيل تغير لون البول للأبيض .

تغير لون البول للابيض

هناك عدة عوامل تؤدي إلى تغير لون البول للأبيض أو الحليبي ، منها زيادة نسبة بعض المعادن في الجسم مثل الفوسفات والكالسيوم ، كذلك التهابات المسالك البولية والإفراط في البروتينات ، وإذا كان البول الأبيض به شئ من العكارة يشير ذلك إلى احتمال وجود حصى على الكلى أو الإصابة بعدوى بكتيرية في الجهاز البولي ، حيث تتسبب هذه العدوى البكتيرية في إنتاج الجسم لمزيد من خلايا الدم البيضاء ، لكونها تعمل على مقاومة العدوى ولهذا يظهر البول عكر أو أبيض اللون .

اسباب تغير لون البول الى الابيض الشفاف

يشير تغير لون البول إلى الأبيض الشفاف إلى كثرة السوائل الموجودة في الجسم ، وهذه الحالة لا تحمل نفس خطر حالة الجفاف التي تحمل الكثير من الخطر ، ولكن ارتفاع السوائل قد يؤدي إلى تخفيف بعض أنواع الأملاح في الجسم ، ويمكن أن تسبب اختلال في التوازن الكيميائي للدم ويعرض الشخص لعدة أمراض .

البول الابيض المتكرر

يعود خروج البول لونه أبيض بشكل متكرر إلى الأسباب التالية :

  • تعرض الكلى لمشكلة .
  • الحمل .
  • الجفاف .
  • الحمى .
  • التهابات المهبل .
  • التهاب المسالك البولية .

لون البول ابيض مع حرقان

تعرفنا سابقًا على أسباب تغير لون البول للأبيض ، أما في حالة وجوده مصاحبًا لحرقان ، فإنه نتيجة الاحتمالات الآتية :

التهاب البروستاتا

الاحتمال الأول لوجود حرقان مع البول هو الإصابة بمرض البروستاتا وخاصة لدى كبار السن ، ومن الممكن أن تتسبب البروستاتا في وجود حرقان أيضًا بعد الجماع ، ولكن يتم إثبات هذا الاحتمال عليك التوجه إلى مركز تحاليل طبيعة وتحليل إفرازات البروستاتا وتحليل مزرعة وحساسية ، وذلك للوقوف على صحة ما إذا كان هناك خلايا صديدية وما عددها ، وإذا كان هناك ميكروب من الضروري معرفة عدده ، ومدى حساسية المضادات الحيوية التي ستطرد الميكروب .

التهاب مجرى البول

الاحتمال الثاني لوجود حرقان هو وجود التهابات في البول نفسه ، وعادة ما يخرج بعض الإفرازات مع هذا النوع من الالتهابات لكنها تكون ضئيلة أو بسيطة جدًا ، بحيث لا يتم ملاحظتها إلا بعد ساعات النوم أو صباحًا ، ولتتأكد من وجود هذا الاحتمال فعليك إجراء تحليل مسحة من مجرى البول بالإضافة إلى مزرعة وحساسية ، وإذا تأكدت من وجود التهاب بمجرى البول لابد من السؤال عن نوع من البكتيريا يطلق عليه ” كلاميديا ” .

حصوة أسفل الحالبين

وهذا الاحتمال الثالث قد لا ينتبه له البعض إلا بعد حدوث هذا الحرقان أثناء البول ، حيث أن الحالبين هما الذين يمر البول خلالهما قادمًا من الكلى إلى المثانة ، ففي حالة وجود حصوة أسفل الحالبين فإنها تنذر بوجودها أولًا عن طريق المغص الكلوي أو آلام في منطقة الكلى بالظهر ، ولكن الكثير من الناس لا ينتبهون ويظنونها آلام ظهر عادية جراء الإصابة ببعض البرد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى