جرثومة القطط

الكثير من الأشخاص يدور بعقلهم سؤال حول جرثومة القطط ، فما هي جرثومة القطط ؟ وهل جرثومة القطط تعتبر خطيرة ؟ ، ولذلك لكي نحد من كل هذه التساؤلات سوف نجيب عن هذه الأسئلة ، إن جرثومة القطط مرض يشبه مرض الأنفلونزا وخاصة في الأعراض التي تخص مرض الأنفلونزا ، كما يمكن ألا يوجد أي أعراض لهذا المرض الخاص بجرثومة القطط ، وينتقل عن طريق براز القطط واللحوم التي لم يتم طهيها جيدا ولم تكن ناضجة وبالأخص لحوم الأغنام والخنازير .

جرثومة القطط

يطلق عليه مرض المقومات ، وهو عبارة عن الإصابة بعدوى طفيلية والتي تنتقل من بعض الحيوانات المصابة بالمرض ، إلى بعض الأشخاص ، ولكن هذه الإصابة بالعدوى الطفيلية تكون خطيرة إذا أصيبت بها إمرأه حامل ، حيث أنه يؤثر على الحمل بشكل سلبي ، و يؤثر أيضا على صحة الجنين ، كما يمكن أن يصاب الجنين بالعيوب الخلقية .

وليس هناك سن محدد للإصابة بهذا المرض ، حيث أن هناك أشخاص ونساء يصابون بهذا المرض وقد تعدوا عمر 50 سنة ، ولكن في بعض الأحيان لا يشعرون بهذا المرض ، حيث أنه يمكن ألا يكون له أي أعراض ثابتة .

اعراض جرثومة القطط اثناء الحمل

إن أعراض جرثومة القطط من الممكن ألا تظهر على كافة الأشخاص الذين يصابون بها ، وبالأخص على الأشخاص الذين يملكون مناعة قوية ، ولكن الأشخاص الذين لديهم ضعف في المناعة تظهر عليهم أعراض جرثومة القطط ، ومن هذه الأعراض :

  • التعب الشديد والإرهاق .
  • إرتفاع درجة الحرارة .
  • الإحساس بآلام في جميع أنحاء الجسم .
  • الإحساس بالألم والصداع الشديد في الرأس .
  • عدم وضوح الرؤية .

تحليل داء القطط للحامل

وهذا التحليل يطلق عليه فحص مرض المقومات ، وهذا الفحص يستخدم لمعرفة ، إذا كان هناك أجسام مضادة لهذه الطفيليات في الدم الخاص بالشخص المصاب أم لا .

هل جرثومة القطط تسبب العقم

هناك الكثير من الأقاويل في مجتمعاتنا حول القطط و الإجهاض والعقم ، حيث يقول الكثيرين أن القطط تسبب العقم مدى الحياة ، ولذلك انتشرت التخوفات من القطط ، وبعدت معظم الفتيات عن الاقتراب من القطط ، ولكن ليس هناك إثبات علمي يثبت أن القطط تتسبب في العقم أو الإجهاض ، وهناك الكثير من الأطباء قاموا بالتأكيد على أن القطط ليس لها أي علاقة بالعقم .

علاج داء القطط بالثوم

نستطيع أن نقوم بمعالجة داء القطط ، وذلك عن طريق الأعشاب الطبيعية لما لها من قوة و تأثير ، أضف إلى ذلك أن الثوم من أقوى المضادات الحيوية للجراثيم ، حيث أن الثوم يعتبر من المضادات الحيوية الطبيعية ويكون علاج جرثومة القطط بالثوم فعال جدا ، حيث أن الثوم يعتبر من أقوى المطهرات الخاصة بالجسم ، من كافة الجراثيم التي تطلبها والطفيليات والبكتيريا المختلفة ، وطريقه العلاج بالثوم عن طريق تناول فصين من الثوم كل صباح ، قبل الأكل وشرب الماء بعده .

تجارب الحوامل مع داء القطط

إن داء القطط أو جرثومة القطط إذا أصيبت بها المراة الحامل قد تسبب لها في الإجهاض ، ويجب على المرأة الحامل أن تقوم بمراجعة الطبيب حتى يتم الفحص لهذا المرض ، ومعرفة الأدوية الخاصة بعلاج هذا المرض ، حتى لا يتم إصابة الجنين بأي من أعراض المرض أو الإجهاض ، كما أن الإصابة بداء القطط ليست فقط القطط التي تنقلها ، ولكن تناول اللحم النيء أو شرب اللبن من الأغنام المصابة ، أو عدم غسل اليدين بعد القيام بأعمال النظافة وملامسة اليد للفم ، لذلك على المرأة الحامل أن تأخذ كل الاحتياطات ، حتى لا تصاب بهذا المرض وهذا لأن عواقب هذا المرض وخيمة .

داء القطط والاجهاض

إن الإصابة بداء القطط أثناء الحمل من أخطر الأمور ، حيث أنه يمكن أن يتسبب في الإجهاض ، كما أن المرأة الحامل لا تستطيع أن تتناول العلاج الخاص بداء القطط ، لما له من مخاطر على صحة الجنين ، حيث يمكن أن يصاب الجنين ببعض التشوهات الخلقية بسبب هذه الأدوية .

هل داء القطط معدى

إن داء القطط أو جرثومة القطط تنتقل مباشرة من الطفيليات إلى الشخص مباشرة ، ويعتبر من الأمراض التي ليست معدية إلا أنه ينتقل من المرأة الحامل إلى جنينها ، وذلك للاتصال بها عن طريق الدم ، ينتقل من خلال الأم إلى الجنين عبر المشيمة ، ولكنه ليس معدي على الاطلاق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى