الحزام الناري

الحزام الناري هي العدوى التي يسببها فيروس الحماق النطاقي ، وهو نفس الفيروس الذي يسبب جدري الماء ، وحتى بعد انتهاء الإصابة بفيروس جدري الماء ، قد يعيش الفيروس في الجهاز العصبي لسنوات قبل إعادة تنشيطه كحزام ناري .

قد يشار إلى الحزام الناري أيضًا باسم الهربس النطاقي  herpes zoster  يتميز هذا النوع من العدوى الفيروسية بطفح جلدي أحمر يمكن أن يسبب الألم والحرقة ، ويظهر الحزام الناري عادةً كشريط من البثور على جانب واحد من الجسم ، عادة على الجذع ، أو الرقبة ، أو الوجه ، وقد تظهر أعراض الحزام الناري في غضون 2-3 أسابيع ، ونادراً ما يصيب نفس الشخص أكثر من مرة  .

اسباب الحزام الناري

  • ينتج الحزام الناري من فيروس الحماق النطاقي ، وهو نفس الفيروس الذي يسبب جدري الماء ، وبعد الشفاء من جدري الماء ، يبقى الفيروس في الجسم ، ثم ينشط مرة أخرى مسببا العدوى بالحزام الناري .
  • ينتمي الحزام الناري إلى مجموعة من الفيروسات تسمى فيروسات الهربس ، وهذا هو السبب في الإصابة بالحزام الناري .

كما أنه هناك مجموعة من المحفزات التي تسهم في نشاط الطفيل وهي كالتالي :

  • كبر السن .
  • بعض أنواع السرطان .
  • فيروس نقص المناعة البشرية .
  • العلاجات التي تقمع الجهاز المناعي .
  • الإجهاد أو التعب .

اعراض الحزام الناري

عادة ما تكون الأعراض الأولى للحزام الناري هي الألم والحرقان ، وعادة ما يكون الألم على جانب واحد من الجسم ويحدث في جزء صغير طفح جلدي أحمر ، ومن أبرز الأعراض التي تصاحب الحزام الناري ما يلي :

  • بقع حمراء .
  • ألم ، ووخز ، وخدر ، وحكة تبدأ في التأثير على جزء معين من الجلد .
  • بعد ما يصل إلى أسبوعين ، يظهر طفح جلدي .
  • تتطور البقع الحمراء والحكاكات المملوءة بالسوائل وتستمر في ذلك لمدة 3-5 أيام .
  • قد تندمج البثور لتشكيل شريط أحمر صلب يشبه الحرق الشديد .
  • قد يؤثر الالتهاب على الأنسجة الرخوة تحت الطفح وحوله .
  • بعد 7-10 أيام تجف البثور تدريجياً وتشكل قشور ، وعندما تتوقف البثور عن الظهور تترك ندبات طفيفة .
  • يستمر الحزام الناري عادة حوالي 2-4 أسابيع ، وهو مرض معدي .

بعض الناس يعانون من أعراض تتجاوز الألم والطفح الجلدي مع الحزام الناري قد تشمل هذه الأعراض ما يلي :

  • حمى .
  • قشعريرة برد .
  • صداع الراس .
  • إعياء .
  • ضعف العضلات .

مضاعفات الحزام الناري

عادة ما تنشأ مضاعفات وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي ، وتشمل المضاعفات التي من الممكن أن تنشأ عن الحزام الناري ما يلي :

  • ألم عصبي خلفي .
  • التهاب الدماغ أو الحبل الشوكي ، مما يزيد من خطر السكتة الدماغية ، والتهاب الدماغ ، والتهاب السحايا .
  • حدوث مشاكل العين والرؤية .
  • حدوث مشاكل في التوازن والسمع .
  • مشاكل في الأوعية الدموية والتي يمكن أن تؤدي إلى السكتة الدماغية .
  • الالتهاب الرئوي .

الاحتياطات اللازمة لمنع عدوى الحزام الناري

يمكن أن يساعد اتخاذ الاحتياطات التالية في منع انتقال الفيروس :

  • تغطية الطفح الجلدي .
  • غسل اليدين كثيرًا .
  • تجنب لمس أو خدش الطفح الجلدي .

علاج الحزام الناري

قد يصف الطبيب الأدوية المضادة للفيروسات لمنع الفيروس من التكاثر ، حيث أن العلاج المضاد للفيروسات يمكن أن يساعد في تقليل شدة ومدة الأعراض ، ومنع حدوث مضاعفات ، وتقليل خطر عودة الطفح الجلدي .

ولتخفيف الحكة يوصي مركز السيطرة على الأمراض باتباع الأتي :

  • تطبيق محلول الكالامين .
  • أخذ حمام الشوفان الفاتر .
  • وضع منشفة باردة ورطبة على مكان ظهور بثور .
  • معظم الناس يتعافون من العلاج المنزلي ، ولكن يجب على الشخص طلب المساعدة الطبية إذا ظهرت أعراض أخرى ، مثل الحمى ، وسيحتاج حوالي 1-4٪ من الأشخاص إلى قضاء بعض الوقت في المستشفى بسبب المضاعفات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى