جوخة الحارثي

تعتبر جوخة الحارثي كاتبة روايات وقصص قصيرة ، حيث تمتلك مجموعتين من القصص القصيرة ، وثلاث روايات باللغة العربية ، وكتابا للأطفال ، وحصلت جوخة الحارثي على  دكتوراه في الشعر العربي ، من جامعة إدنبره في اسكتلندا  ، بالإضافة إلى ذلك فهي تدرس الآداب في جامعة السلطان قابوس في مسقط .

من هي جوخة الحارثي

جوخة الحارثي هي روائية عمانية الجنسية ولدت عام 1978م ، وهي أول كاتبة عربية تحصل على جائزة مان بوكر الدولية عن روايتها سيدات قمر ، التي ترجمت إلى اللغة الإنجليزية ، وتوضح حالة البلاد بعد الاستعمار .

وقد جاء رأي اللجنة المحكمة على الرواية ، أن رواية سيدات القمر توضح الحالة الشاعرية والفنية لمجتمع يعيش عملية تحول كبير تنظر على حيوانات كانت سابقة في الظل ، كما قال رئيس لجنة التحكيم بيثاني هيوز عن الرواية أن سيدات القمر سوف تستولي على قلوب وعقول القارئ بنفس المقدار .

كما تم ترجمت رواية سيدات القمر إلى اللغة الإنجليزية ، من قبل مارلين بوث  الأمريكي صاحب ٦٤ عام ، وأطلق عليها عنوان سلستيال باديز .

وقد قال  رئيس لجنة التحكيم هيوز عن الرواية ، أن الرواية تقدم لنا القوى التي تقيدنا والقوى التي تحررنا في نفس الوقت ، كما أشاد أيضا على دقة الترجمة ، وعلى مدى حرفية الكاتب على إظهار جوانب مزعجة في تاريخنا المشترك .

 والجدير بالذكر أن رواية سيدات القمر تقص لنا حياة ثلاث شقيقات ، يعيشان ويشهدان على التطور البطيء التي حدث بعد مرحلة الاستعمار في سلطنة عمان .

تعليق جوخة الحارثي على الفوز بجائزة مان بوكر الدولية

عبرت الروائية جوخة الحارثي صاحبة الأربعين عام بعد إعلان نتيجة الجائزة في الاحتفال الذي أقيم في لندن للصحافيين عن مدي سعادتها قائلة ” أنا في قمة سعادتي لأنها نافذة فتحت للثقافة العربية الفنية ، موجهة الشكر إلى ناشري الرواية والمترجم .

كما تعتبر جوخة الحارثي هي أول شاعرة عمانية يتم ترجمة عمل لها إلى اللغة الإنجليزية ، وقد قامت جامعة السلطان قابوس بالتعليق على فوز جوخة الحارثي ، بتغريده على توتير تعتبر عن مدى الإنجاز الكبير التي قامت به الكاتبة ، متمنين لها التفوق والنجاح دائما .

معلومات عن جوخة الحارثي

لقد قامت جوخة الحارثي بعد فوزها بجائزة مان بوكر الدولية بتقديم تصريح يحمل لقد استلهمت من عمان ولكنني أظن أن القارئ العالمي يمكنه أن يشعر بقربه من القيم الإنسانية في الرواية مثل الحب والحرية ، كما أضافت على ذلك أن الرواية تتناول موضوع العبودية ، واعتبرت أن الأدب هو المنصة الفضلى لإقامة هذا الحوار .

كما كتبت عن الرواية الصحيفة البريطانية ذي غارديان ” أن رواية سلستيال باديز تقدم نظرة على ثقافة غير معروفة جدا في الغرب ” ، بالإضافة إلى ذلك فقد إشارات صحيفة ذي ناشونال عن وصول موهبة أدبية كبيرة ، وقامت بوصف الرواية بأنها إنجاز منسوج بدقة وخيال عميق .

وكان قيمة الجائزة المقدمة من مان بلوكر الدولية عن رواية سيدات القمر بلغت ٥٠ ألف جنية استرليني ، بالتقريب حوالي ٦٠ ألف دولار ، تقاسمت جوخة الحارثي قيمة الجائزة مع المترجمة الأمريكية مارلين بوث .

والجدير بالذكر أن جوخة الحارثي قد نالت في وقت سابق جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب ، عن رواية البرتقال المر في عام ٢٠٠٦ ميلاديا .

وقد تم تحديث جائزة مان بلوكر الدولية عام ٢٠٠٥ ميلاديا ، وأصبحت تهدف إلى التشجيع على قراءة أعمال ذات نوعية عالية من جميع أنحاء العالم ، وقد فاز في السابق بهذه الجائزة الأمريكي فيليب روث ،  والنيجيري سينو اشيبي .

اعمال جوخة الحارثي

تنوع إنتاج جوخة الحارثي الثقافي بين الروايات والمجموعات القصصية ، كما حرصت على الكتابة للأطفال أيضا ، وقد ذكرت أنها بسبب أبنائها حرصت على الكتابة للأطفال بأسلوب شيق ومختلف ليمنحهم المعلومات والنصائح بعيدا عن أسلوب الأوامر  المباشرة ، ومن أهم أعمالها :

  • رواية سيدات القمر
  • رواية منامات
  • نارنجة
  • عش العصافير ( للأطفال )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى