دعاء الانجاب

يعد التضرع إلى رب العباد ، من أسمى العبادات التي تربط بين العبد وربه ، فليحرص كل منا على أن يسأل الله سبحانه وتعالى ، بما يجول به خاطره ، ويمتليء به قلبه ، ويتمناه ليلًا ونهارًا ، وكما نعلم جميعًا فإن الأطفال زينة الحياة الدنيا ، وكل زوجين يحلمان باليوم الذي يأتي ببشارة الحمل ، حتى تقر أعينهما بمولود جديد ، رزقهما إياه الله سبحانه وتعالى ، وقد يحدث تأخر في الإنجاب بحكمة بالغة من رب العباد ، وفي الوقت نفسه تتوق نفس الزوجين ، وتطلع إلى إنجاب طفل يملأ عليهما حياتهما ، ومن خلال موضوع اليوم ، سنتعرف سويًا أحبتي على أفضل الأدعية المستحب التضرع بها إلى الله ، لتعجيل الإنجاب .

حكم تخصيص دعاء للإنجاب

الأصل في الدعاء أيها المتابعون الكرام ، أن نتضرع إلى الله سبحانه وتعالى ، بما ورد في كتابه الكريم ، وما نصت عليه سنة حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم ، ومما لا شك فيه ، أن الكتاب الكريم ، والسنة النبوية الشريف ، تضمنا معًا كل ما يخص أحوال العباد ، ومتطلبات حياتهم اليومية ، التي تتناسب مع كل زمان ، وفي أي مكان ، وأما إذا أحب العبد أن يناجي ربه بما يجول في خاطره ، وما يتمنى حدوثه ، فلا بأس من ذلك ، ولا حرج ، فليدعو الله بما يشاء ، ولكن الخطأ هنا يعود إلى اتباع كلام بعينه ، من غير كتاب ولا سنة ، ويخصص بنصه عند الدعاء إلى الله في أمر معين ، كتخصيص دعاء مكتوب ، ومحفوظ بنص لا هو في كتاب ولا في سنة ، ويتناقله العباد على أنه دعاء الإنجاب مثلًا ، فهذا لا يتفق مع تعاليم الشريعة الإسلامية ، ولكن ادع الله بما تحب من القرآن أو السنة ، أو بما تشاء من الدعاء ، دون حفظ دعاء بعينه ، واتباعه على سبيل الدوام ، على أنه الدعاء الخاص بهذا الشيء نفسه .

دعاء الانجاب للرجال

نورد إلى حضراتكم هنا الأدعية المستحب التضرع بها إلى الله جل وعلا للرجال ، من كتاب الله المجيد ، وآيات القرآن الكريم ، التي وردت على لسان بعض الأنبياء والمرسلين ، تعالوا بنا أحبتي نتعرف على هذه الأدعية فيما يلي :

  • دعاء زكريا عليه السلام ، في الآية رقم ثمانية وثلاثين ، من سورة آل عمران ، والتي جاء فيها : ” رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء ” .
  • كما جاء في الآية رقم تسعة وثمانين ، من سورة آل عمران ، والتي جاء فيها : ” رب لا تذرني فردًا وأنت خير الوارثين ” .
  • كما جاء في القرآن على لسان سيدنا إبراهيم الخليل ، عليه السلام ، في الآية رقم مائة ، من سورة الصافات : ” رب هب لي من الصالحين ” .

دعاء الذرية في القرآن

بالإضافة إلى الأدعية التي وردت في القرآن الكريم ، والتي أودرناها في الفقرة السابقة ، توجد بعض الأدعية ، التي من شأنها تيسير الاستجابة ، وتقبل الدعاء ، نوردها إلى حضراتكم فيما يلي :

  • الالتزام بالاستغفار قدر المستطاع ، فكثرة الاستغفار من شأنها أن تسرع من قبول الأدعية ، وتعجيل الاستجابة ، بإذن الله ، حيث ورد عن الحبيب المصطفى ، صلوات ربي ، وتسليماته عليه ، أنه قال : ” من لزم الاستغفار ، جعل الله له من كل ضيق مخرجًا ، ومن كل هم فرجًا ، ورزقه من حيث لا يحتسب ” رواه أبو داوود ، وأحمد ، والحاكم .
  • ولالتزام أيضًا بدعاء ذا النون عليه السلام : ” لا إله إلا أنت سبحانك ، إني كنت من الظالمين ” .

دعاء للحمل بتوأم

ينصح بلزوم الاستغفار ، حيث قال الله تعالى ، في سورة نوح ، في الآيتين العاشرة ، والثانية عشرة : ” فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارًا يرسل السماء عليكم مدرارًا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارًا ” ، هذا بالإضافة إلى التضرع إليه ، ومناجاته في كل صلاة ، وفي كل حين ، بأن يرزقه بتوأم صالحين ، ويلزم اتباع دعاء الجماع ، بأن يقول المسلم : ” باسم الله اللهم جنبنا الشيطان ، وجنب الشيطان ما رزقتنا ” . رواه البخاري في صحيحه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى