معدن البيريت الذهب الزائف

يتشابه معدن البيريت مع الذهب في لونه وهيئته مما جعل البعض يطلق عليه مسمى الذهب الزائف أو الكاذب ، يتميز ببريقه المعدني ولمعانه ، كما يدخل معدن البيريت في تكوين الصخور الرسوبية ، أما عن معنى كلمة البيريت فهي تعني في اللغة اليونانية الحجر الناري ، ويرجع ذلك الاسم إلى خروج النار أو الشرارة عندما يتم احتكاك قطعتين من معدن البيريت ، يعتبر كبريتيد الحديد هو المكون الأول لمعدن البيريت ، كما يعتبر هذا المعدن ضمن المعادن المعتمة ، لذا قد يستعين به العلماء في تكوين حامض الكبريتيك وبعض الأصباغ الأخرى ، وقد استعان به الفينيقيين في صناعة المرايا الخاصة بهم .

تكوين معدن البيريت

يتكون معدن البيريت من كل من الحديد والكبريت بنسب مختلفة ، وبعض المعادن الأخرى مثل الكوبلت والنيكل والفضة والذهب ، ويعتبر اللون الأصفر الذي يميل إلى اللون النحاسي هو الأكثر شهرة للون معدن البيريت ، وقد يكون أحيانا بدرجة الأصفر الغامق ، وذلك في حالة وجود صدأ للمعدن .

كما لا يتم الاعتماد على معدن البيريت في الأمور التي تتعلق بالبناء ، وذلك لأنه شديد التفتت والأكسدة ، وكذلك لأنه يتحلل بصورة أسرع من أي معدن آخر .

اهم استخدامات معدن البيريت

هناك العديد من الاستخدامات التي يتدخل بها معدن البيريت منها ، تم تصنيع واستخدام المعدن في القرن السادس والسابع عشر ، واعتمدت عليه بعض الدول في صناعة الأسلحة النارية للحروب وذلك لأن ذلك المعدن يشتعل عند الاحتكاك بأي معدن آخر ، في القرن

كان يعتمد على هذا المعدن في العالم القديم كمصدر للكبريت ، لكن حديثا تم استخدام هذا المعدن كحجر كريم لتزيين الحلي وذلك لأنه يعمل على المقاومة بشكل سلبي ، ويتم الاعتماد عليه أيضا في صناعة بعض الدوائر الكهربائية ، وهناك بعض الدول التي لا تمتلك أكاسيد الحديد تعتمد على معدن البيريت بدلا من معدن الحديد ، وكذا هناك بعض الدول تعتمد عليه أيضا كمصدر لكل من الذهب والنحاس ، كما أنه من يعتبر من أهم مكونات حامض الكبريت ، كما أنه يدخل أيضا في إنتاج كبريتات الحديد تلك التي تدخل في صناعة كل من الحبر والصباغة .

اهم اماكن تواجد معدن البيريت

يتواجد معدن البيريت في العديد من الدول مثل دولة أسبانيا وإيطاليا والنرويج واليونان والسويد والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا ، كما يوجد هذا المعدن في جمهورية مصر العربية في بعض العروق والصخور الرسوبية وكل من الصخور النارية والمتحولة ، بالتحديد في الصحراء الشرقية وشبه جزيرة سيناء والصحراء الغربية ، لكن لا يتواجد هذا المعدن في مصر بنسب كبيرة تساعد على الاعتماد عليه في الجانب الاقتصادي .

خصائص معدن البيريت

هناك بعض الخصائص الهامة لمعدن البيريت منها :

على الرغم من استخدامه كبديل لمعدن الحديد ، إلا أنه يختلف عن الحديد الخام في بعض الخصائص .

يتشابه البيريت مع الذهب في اللون واللمعان والهيئة لذا كان القدماء يعتقدون أنه معدن الذهب .

يتكون معدن البيريت من خمس أو ست بلورات على هيئة مكعبة الشكل ، مما يجعل معدن البيريت ذو ملمس ناعم .

كما أن معدن البيريت يعتبر من ضمن المعدن الضعيفة وغير القوية ، لذا لا يعتمد عليه في الأمور الحيوية كالبناء وغيره مثل معدن الحديد رغم تقاربه في التكوين من معدن الحديد .

واستعان المسؤولين في القرن التاسع عشر بمعدن البيريت في تصنيع ثاني أكسيد الكبريت ، وذلك ليتم استخدامه في صناعة الورق .

ويتم الاستعانة به أيضا في صناعة كل من البطاريات غير القابلة للشحن ، ويكون في بطاريات الليثيوم على هيئة الكاثود .

وتم استخدامه قديما في صناعة الراديو ، وذلك لأنه يعتبر من أشباه الموصلات ، لكن حديثا تم استخدام التكنولوجيا في الصناعة لتلك الراديوهات .

ويتم استخدام البيريت أيضا في الخلايا الضوئية التي تعمل على إنتاج التيار الكهربائي ، وفي بعض الأحيان يتم دمج كبريتيد النحاس معه للعمل على صنع مادة كهروضوئية .

تم استخدام البيريت في إحدى العصور في كل من صناعة الحلي والمجوهرات ويرجع ذلك لسهولة توفره وقلة سعره ، لكن لم يتم الاعتماد على البيريت في تلك الصناعة طويلا ، وذلك لأنه يتفاعل مع غيره من المواد الأخرى بصورة مستمرة ، ولكن تم استخدامه حديثا في صناعة الذهب الكاذب ، لكن لا ينصح بارتداء ذلك الذهب بسبب المشاكل الجلدية التي يتسبب بها .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى