اهرامات السودان

أعزائي المتابعين ، نسوق إليكم اليوم موضوعًا غاية في الإمتاع ، قد يكون هناك قلة قليلة يعرفون تفاصيله الجوهرية من قبل ، والغالبية العظمى ربما لم يكن الحظ حالفهم من قبل ليتعرفوا على هذه المعلومات المفيدة ، والغنية من قبل ، ومن هنا يأتي دورنا لنتعرف سويًا على أهم هذه المعلومات ، والتفاصيل ، التي تخص موضوعنا اليوم ، فهيا بنا نتناوله بنظرة بناءة تفصيلية في السطور التالية .

حضارة السودان

للسودان  تاريخ عظيم ومشرف ، حيث تقع هذه الجمهورية العريقة في شمال شرق قارة إفريقيا ، وتتميز بمساحتها الشاسعة مجتمعة ، أي قبل انفصال الجزء الجنوبي عنها ، كما اتسمت بكثافتها السكانية أيضًا ، كما بدأت الحياة على أراضيها منذ العصر الحجري ، منذ أكثر من خمسة آلاف عام ، قبل الميلاد ، وقد استدل على ذلك ، من خلال العثور على عدة جماجم بشرية تشير بهيئتها ورموزها إلى ذلك العصر قبل الميلاد .

ومما تجدر الإشارة إليه ، أنه قد تعاقبت على أراضيها العديد من الحضارات ، مثل : ( مملكة كوش والمقرة ونوباتيا ومروي ) بالإضافة إلى العديد من الحضارات الأخرى ، والمتعاقبة على مر السنين والعصور ، كما شهدت البلاد عصرًا من الزهو ، والاستقرار المادي ، لما شهدته من تقدم ، وازدهار في التجارة ، بالإضافة إلى تمكنهم من تشييد عدد لا بأس به من الأهرامات السودانية الأصيلة ، وذلك في غضون القرن الخامس ، قبل الميلاد .

ليس هذا وفقط وإنما ازدهروا في العديد من الصناعات الأخرى ، مثل : صناعة الحديد ، وتعدينه ، وقامت الجمهورية العريقة ، بفتح أبوابها على مصارعيها ، وذلك لدخول الإسلام ، في عهد خليفة المسلمين عثمان بن عفان ، كما شهدت السودان أيضًا ما يعرف بالثورة المهدية ، التي كان لها الفضل جنبًا إلى جنب مع تحالف المصريين للدفاع عن الجمهورية السودانية ، في تحقيق الانتصارات على الغزو التركي ، وتحقيق كيان مستقل للجمهورية السودانية ، حيث نالت استقلالها في عام ألف وتسعمائة وخمس وستين من الميلاد .

اهرامات السودان

جميعنا يعرف أهرامات مصر الشهيرة ، والموجودة في محافظة الجيزة ، ولكن هل كنت تسمع ، أو تعرف من قبل عن الأهرامات السودانية ؟ نعم ، توجد أهرامات في الجمهورية السودانية ، تعالوا نتعرف عليها بشيء من التفصيل فيما يلي :

  • يوجد نوع من الحضارة السودانية على شكل أهرامات ، تقترب في شكلها من أهرامات الجيزة في مصر ، ويطلق عليها مسمى الأهرام البجراوية ، وقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى قرية سودانية ، تقع بالقرب من مدينة شندي ، الواقعة بالقرب من الخرطوم ، عاصمة الجمهورية السودانية ، والتي تسمى بقرية البجراوية .
  • كما عرفت هذه الأهرامات أيضًا باسم أخر معروف على مر العصور والأزمان ، وهو أهرامات مروي ، حيث تعد هذه الأهرامات من الآثار النوبية الأصيلة ، في مملكة كوش ، وعرفت هذه المملكة العظيمة قبل ألف عام من الميلاد ، وتعد من الحضارات القديمة جدًا ، والعريقة بشكل فريد ، حيث كانت منبثقة من حضارات نوبية عريقة نشأت قبل ذلك بكثير .
  • ويتمثل عدد أهرامات الجمهورية السودانية ، حوالي ما يزيد عن مائتي وعشرين هرمًا ، وهو بمثابة الضعف من الأهرامات المصرية .
  • والجدير بالذكر أن هذه الأهرامات السودانية العريقة ، قد حالفها الحظ في أن تكون ضمن القائمة العالمية للتراث الإنساني في اليونسكو ، وبالرغم من ذلك ، فلم تحظى باهتمام والرعاية الفائقة ، ولم يحالفها الحظ في الحصول على نظرة تقديرية لتلك الآثار الفريدة ، من قبل الحكومات المتعاقبة على مر العصور والأزمان ، في حكومة الجمهورية السودانية ، وغيرها ، ولكن على الرغم من ذلك ، تظل آثار وأهرامات الجمهورية السودانية ، شامخة ، وعريقة ، مهما طال الزمان ، وتظل محتفظة بذاتها ، وكيانها العريق ، وأصالتها غير المسبوقة .
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى