من هم الكنعانيون

الكنعانيون هي إحدى القبائل العربية التي اتخذت من جبال القدس مأوى لها ، وذلك من أجل توفير الحماية والسلامة لهم حيث كان من الصعب الوصول إلى هذا المكان والتعدي عليهم ، إذ تمتد جذور الكنعانيون إلى وقت كان الشرق الأدنى “فلسطين ، لبنان ، وغرب سوريا والأردن ” مناطق ذات أهمية سياسية كبرى نظرًا للنزاع عليها من قبل الإمبراطورية المصرية والآشورية في نهايات العصر البرونزي ” حقبة العمارنة ” الذي يمتد من 2000 إلى 700 عام قبل الميلاد .

من هم الكنعانيون

الكنعانيون هم أحد الشعوب السامية ، والسامية هو اسم ينسب إلى سام ابن نوح نبي الله عليه السلام ويقصد بها الشعوب التي تستخدم إحدى هذه اللغات ” العبرية ، العربية ، الآرامية ، الأمهرية ” ، والموطن الأصلي للكنعانيون هو ما يسمى اليوم ببلاد الشام أي فلسطين ولبنان والأجزاء الغربية من سورية والأردن ،  وعندما استولت إمبراطورية روما عليها استبدلت اسم كنعان بـ” سورية ” .

ويتم استخدام اسم كنعانيون كإشارة للسكان الأصليين في هذه المنطقة سواء كانوا من الحضر أو البدو ، وقد أشار الإنجيل العبري كثيرًا إلى الكنعانيون بهذا الاسم كمسمى عرقي وذكرهم كجماعة إثنية في سفر التكوين ، وذكرهم في سفر يشوع كجماعة يجب القضاء عليها .

واستطاع الكنعانيون بناء العديد من المدن خلال الفترة من القرن السابع إلى القرن الرابع قبل الميلاد على امتداد البحر الأبيض المتوسط ، وصولًا إلى السواحل الأطلسية .

ما اسم ارض كنعان الان

تباينت أراء المؤرخين حول هجرة الكنعانيون هل كانت إلى سوريا أولًا أم إلى فلسطين ؟ ولكن المدن الأثرية قد شهدت في العصر الحديث على مصداقية أحد هذه الأراء والتي تقول بأن الكنعانيون قد هاجروا من شبه الجزيرة العربية إلى فلسطين منذ 3000 عام قبل الميلاد ، وكانت هذه الهجرة البشرية الأولى في التاريخ ، وسميت فلسطين وقت ذاك بـ ” كنعان ” نسبة إلى الكنعانيون ، وقاموا باتخاذها وطنًا لهم وقاموا ببناء مدنها القديمة ، مثل مدينة أريحا والتي تصنف كأقدم مدينة في التاريخ ، ثم بنوا نابلس ، وبيسان ، وعسقلان ، وعكا ، وحيفا ، والخليل ، وأسدود ، وبئر السبع ، وبيت لحم ، وحتى ألف ومأتي عام قبل الميلاد كان يطلق على فلسطين الحالية اسم كنعان .

ويقول بعض علماء الإسلام أن الكنعانيون هم أهل مدينة حران الذين حكمهم النماردة ، أي الحاكم نمرود الذي ذكر في القرآن الكريم في قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام ، وهذا الرأي الذي أيده شيخ الإسلام ابن تيمية ، لكن هذه الأقاويل لا تدعهما الأدلة ، بينما تشير أدلة العصر الحديث كافة إلى أن الكنعانيون أقدم الشعوب التي هاجرت عبر أفريقيا مرورًا بمصر لتتخذ من الوطن العربي موطنًا لها بعد سقوط الحضارة الغسلونية منذ 3300 عام قبل الميلاد .

لغة الكنعانيون

لغة الكنعانيون ليس كما نعرف اليوم لغة واحدة ، بل كانت عدة لغات تعرف باللغات السامية متقاربة بشكل ما مع بعضها البعض ، فقد تميزت كل منطقة من كنعان بلغة مختلفة مشتقة من لغة أخرى ، كالآتي :

اللغة الفينيقية

هذه اللغة التي كانت في لسان الفينيقيين وهم أهل صيدا وبيروت وعكا ، واشتقت من هذه اللغة لغة أخرى هي البونيفيقية وهي لسان المستوطنات الفينيقية في إمبراطورية قرطاج .

اللغة المؤابية

وهي لغة المؤابيين في مملكة مؤاب .

اللغة العمونية

وهي التي نطق بها لسان العمونيين الساكنين شرق نهر الأردن ، عمان الحالية .

اللغة الإدومية

وهي الناطق بها لسان الإدوميين الساكنين جنوب فلسطين وجزء من الأردن .

اللغة العبرية

وهي اللغة التي نطق بها العبرانيين في فلسطين وتنقسم هذه اللغة إلى ” عبرانية توراتية وعبرانية طبرية وعبرانية مشناوية والعبرانية الحديثة ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى