اركان الصلاة

فرض الله سبحانه وتعالى على كل مسلم ومسلمة من العاقلين البالغين تأدية خمس صلوات يومياً ، وحتى نؤدي الصلاة كما أمرنا بها لابد علينا من فهم أركان الصلاة وكيفية تأديتها تبعاً لما ورد في السنة النبوية الشريفة ، وهذا ما سنقدمه لكم فيما يلي فتابعونا .

الفرق بين اركان الصلاة وواجبتها

لا يمكن للمسلم تفويت الصلاة أو تركها ويمكن عند حدوث ذلك معرفة كفارة ترك الصلاة وتأديتها ، أما الصلوات الخمس المفروضة تضم ثلاثة أقسام هي ” السنن ، الأركان ، الواجبات ” ، وفيما يلي نتناول كل منها بالتفصيل :

  • السنن ، والسنة في الصلاة منها ما هو قولي ومنها ما هو فعلي ، تركها لا يبطل الصلاة سواء كان هذا الترك عن عمد أو بغير قصد .
  • الأركان ، أما أركان الصلاة فهي التي لا يمكن ترك أي منها بعمد أو بدون ولا تسقط في حال السهو والنسيان ، فأجمع العلماء على ضرورة تأدية الركن الذي سهى عنه المصلي إن لم يكن قد بدأ في ركن جديد في الصلاة ، فالأركان هي ما تتمم الصلاة وبدون أداء أي ركن منها تعد الصلاة غير صحيحة إذاً فهي ملزمة بعكس السنن .
  • الواجبات ، أما واجبات الصلاة يعوض ترك أي منها بغير عمد بسجود السهو ، لكن في حال ترك أي من الواجبات بقصد ففي هذه الحال تبطل الصلاة .

عدد اركان الصلاة

أركان الصلاة بمجموعها النهائي هي ما تتشكل منه الصلاة كما شرعها لنا سبحانه وتعالى ، وكما ذكرنا لا يسقط الركن فلابد من تأديته وإلا كانت الصلاة باطلة ، وقد أجمع العلماء على أن الصلاة تضم أربعة عشر ركناً هي :

  • تأدية الصلاة المفروض قائماً لمن يستطيع .
  • البدء بتكبيرة الإحرام .
  • تلاوة سورة الفاتحة .
  • الركوع .
  • الرفع من الركوع .
  • الاعتدال بعد الرفع من الركوع .
  • السجود .
  • الرفع من السجود .
  • الجلوس بين الجلسة الأولى والثانية .
  • السكون والطمأنينة في الصلاة .
  • قراءة التشهد الأخير .
  • الجلوس في التشهد الأخير والتسليم .
  • التسليم عن اليمن وعن الشمال .
  • تأدية الأركان بالترتيب .

اركان الصلاة مع الدليل

وفيما يلي نشرح لكم أركان الصلاة بالتفصيل مع تأكيد ذلك بما ورد في السنة النبوية الشريفة والقرآن الكريم  :

القيام في الصلاة

  • ويقصد به تأدية الصلاة وقوفاً وذلك لمن لا يعاني من أي مشكلة صحية تمنعه من القيام للصلاة ، أما من يعاني من مشكلة صحية فلا حرج عليه من الصلاة جالساً أو نائماً .
  • وذلك تبعاً لما قال المصطفى – صلى الله عليه وسلم – :” صَلِّ قائماً، فإنْ لم تستَطِع فقاعداً، فإنْ لم تستَطِعْ فعلى جَنبٍ ” .

تكبيرة الإحرام

  • بموجبها يبدأ المسلم صلاته ، وهي قول ” الله أكبر ” في أول الصلاة مع رفع اليدين خلف الأذن .
  • وذلك تبعاً قول الرسول -صلى الله عليه وسلم – :” مفتاحُ الصلاةِ الوضوءُ، وتحريمُها التكبيرُ، وتحليلُها التسليمُ ” .

تلاوة الفاتحة

  • تلاوة سورة الفاتحة في كل ركعة من الصلاة تعد أمراً واجباً .
  • والدليل هو قول رسول الله – صلى الله عليه وسلم – :” لا صلاةَ لمن لم يقرأْ بفاتحةِ الكتابِ ” .

الركوع

  • وهو الانحناء بظهر مستقيم مع ملامسة الركبتين باليدين .
  • والدليل ما جاء في قوله تعالى :” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا ” .

الرفع من الركوع

  • أي الاستقامة من جديد بظهر قائم .
  • والدليل هو قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم – :” إنَّه لا صلاةَ لِمَن لَمْ يُقِمْ صُلْبَه ” لرجل لم يؤدي هذا الركن .

السجود

  • وهو الانحناء بالجسد حتى تلامس الأرض بوجهك وقدميك ويديك وركبتيك .
  • والدليل هو ما ذكر في حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم – :”…..ثمّ اسجُد حتّى تطمئنّ ساجداً ” .

الرفع من السجود

  • أي الجلوس وظهرك مستقيم بعد السجود .
  • والدليل قول الرسول -صلى الله عليه وسلم – :” ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً ، ثم ارفع ” .

الجلوس بين السجدتين

  • وهي جلوس المرء بعد رفعه من السجدة الأولى .
  • والدليل على هذا الركن قول الرسول – صلى الله عليه وسلم – :” ثم ارفع حتى تطمئن جالساً ” .

السكينة والطمأنينة

  • أي هدوء النفس وسكون القلب وطمأنينة سائر الجسد وصفاء الذهن ، والتي بموجبها يؤدي المسلم صلاته وكل تركيزه بها وحدها دون الانشغال بأي شيء آخر .
  • والدليل هو ما ورد في حديث الرسول – صلى الله عليه وسلم – في حديثه لمن أساء تأدية الصلاة فقد قرن تأدية الصلاة بالطمأنينة ، مثل :” ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً ” .

التشهد الأخير

  • وهو تلاوة الصلاة الإبراهيمية عقب تلاوة تلاوة التشهد الذي يبدأ ” التحيات لله والصلوات والطيبات … ” وذلك في الجلسة الأخيرة في الصلاة .
  • والدليل على ذلك قول ابن مسعود – رضي الله عنه- :” كُنَّا نَقُولُ قَبْلَ أن يُفْرَضَ التَّشَهُّدُ: السَّلامُ عَلَى الله ، السَّلامُ عَلَى جِبْرِيلَ وَمِيكَائِيلَ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم :” لا تَقُولُوا هَكَذَا , فَأن الله عَزَّ وَجَلَّ هُوَ السَّلامُ , وَلَكِنْ قُولُوا: التَّحِيَّاتُ لله ” .

الجلوس للتشهد والتسليمتين

  • وهي الجلسة الأخيرة لتلاوة التشهد والتسليم عن اليمين والشمال بقول ” السلام عليكم ورحمة الله ” ، للانتهاء من الصلاة .

الترتيب

  • وهي تأدية أركان الصلاة بالترتيب دون تقديم أو تأخير أي منها على الآخر ، وذلك اتباعاً لما قاله الرسول -صلى الله عليه وسلم – :” صلوا كما رأيتموني أصلي ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى