حواس تمتلكها الحيوانات ولا يمتلكها البشر

قام الإنسان باختراع مجموعة من الأجهزة مثل البنادق الرادارية ، والبوصلة المغناطيسية ، وأجهزة الكشف بالأشعة تحت الحمراء لتمكنه من الامتداد إلى ما وراء الحواس الطبيعية الخمسة للحيوانات وهي البصر ، والتذوق ، والشم ، والإحساس ، والسمع ، لكن هل تعلم أن هناك عدد من الحواس موجودة لدى الحيوانات وغير موجودة لدى الإنسان ، وسوف نتحدث عنها فيما يلي .

حواس تمتلكها الحيوانات ولا يمتلكها البشر

تحديد الموقع عن طريق الصدى

تستخدم الحيتان المسننة وهي عائلة من الثدييات البحرية التي تضم الدلافين ، والخفافيش ، وبعض الزبابات التي تسكن الأرض والأشجار ، حاسة تحديد الموقع عن طريق الصدى للتنقل في البيئة المحيطة بها ، وتنبعث من هذه الحيوانات نبضات صوتية عالية التردد ، قد تصل إلى الآذان البشرية لكنها غير مسموعة تمامًا ، ثم تقوم بتحديد المنطقة عن طريق الأصداء التي تنتجها هذه الموجات ، ويمكن لعمليات التكيف الخاصة بأذن ودماغ هذه الحيوانات بناء صور ثلاثية الأبعاد لمحيطها ، على سبيل المثال ، تقوم الخفافيش بتوسيع الأوعية داخل الأذن والتي تجمع وتوجه الصوت نحو طبلة الأذن الرقيقة شديدة الحساسية .

الرؤية بالأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية

تستخدم الأفاعي ذوات الأجراس والأفاعي الأخرى التي تعيش في الحفر عيونها للرؤية أثناء النهار ، مثل معظم الحيوانات الفقارية الأخرى ، لكن في الليل ، تستخدم هذه الزواحف أعضاء حسية تعمل بالأشعة تحت الحمراء  للعثور على الفريسة ذات الدم الحار التي من شأنها أن تكون غير مرئية تمامًا ، فالعيون التي ترى عن طريق الأشعة تحت الحمراء هذه هي عبارة عن هياكل تشبه الأكواب التي تشكل صوراً بسيطة حيث تصل الأشعة تحت الحمراء لشبكية العين الحساسة للحرارة ، ويمكن لبعض الحيوانات ، بما في ذلك النسور ، والقنافذ ،  والروبيان ، أن ترى أيضًا في المدى الأدنى أو السفلى للطيف فوق البنفسجي ، في حين لا يستطيع البشر رؤية الأشعة تحت الحمراء أو الأشعة فوق البنفسجية بالعين المجردة .

التحسس ( الاحساس ) الكهربائي

تعمل المجالات الكهربائية الموجودة في كل مكان والتي تنتجها بعض الحيوانات مثل الحواس ، إن ثعبان البحر الكهربائي وبعض أنواع سمك الشفنين قامت بتعديل الخلايا العضلية التي تنتج شحنات كهربائية قوية بما يكفي للصدمة وفي بعض الأحيان تقتل فريستها ، وتستخدم الأسماك الأخرى بما في ذلك العديد من أسماك القرش الحقول الكهربائية الأضعف لمساعدتها على التنقل في المياه الضبابية أو لمراقبة البيئة المحيطة بها على سبيل المثال ، تمتلك الأسماك العظمية وبعض الضفادع خطوط جانبية على جانبي أجسامها ، وهي صف من المسام الحسية في الجلد تكتشف التيارات الكهربائية في الماء .

الشعور المغناطيسي

إن تدفق المواد المنصهرة في قلب الأرض وتدفق الأيونات في الغلاف الجوي للأرض يولدان مجالًا مغناطيسيًا يحيط بالكوكب ، فمثلما تشير البوصلات البشرية نحو الشمال المغناطيسي ، فيمكن أيضاً للحيوانات التي تمتلك حاسة مغناطيسية توجيه نفسها في اتجاهات محددة والتنقل لمسافات طويلة ، وقد كشفت الدراسات السلوكية أن بعض الحيوانات مثل نحل العسل ، وأسماك القرش ، والسلاحف البحرية ، وسمك الشفنين ، والحمام الزاجل ، والطيور المهاجرة ، وسمك التونة ، وسمك السلمون لديها جميعها حواس مغناطيسية ، ولسوء الحظ  لم يتم معرفة التفاصيل حول كيفية شعور هذه الحيوانات في الواقع بالحقل المغناطيسي للأرض ، وقد تكون هناك فكرة واحدة عن وجود رواسب صغيرة من المجناتيت في الجهاز العصبي لهذه الحيوانات ، هذه البلورات الشبيهة بالمغناطيس تكون شبيهة الحقول المغناطيسية للأرض ، وقد تعمل مثل إبر البوصلة المجهرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى