كيف تعاملين خطيبك

مرحلة الخطوبة هي أهم مرحلة في العلاقة بينك وبين زوجك المستقبلي ، حيث تعد هي خطوة التعارف وكشف الطباع ووضع أسس التعامل التي ستبنى عليها حياتك معه ، لذا نقدم لك في هذا التقرير طرق تخبرك كيف تعاملين خطيبك .

كيف تعاملين خطيبك

ثمة معاملة خاصة بعض الشئ مع خطيبك كونه الشخص الذي سيصبح زوجك ، وهذه المعاملة تتضمن الآتي :

التواصل

من الضروري جدًا أن تجعلي المسافة بينكما تقل بمرور الوقت بداية من إلقاء التحية عليه من وقت لآخر مثل أن ترسلي له صباح الخير ومساء الخير والسؤال عن أحوال يومه ، لأن ذلك يؤدي إلى إنتاج مشاعر الود بينكما .

المصداقية

على الفتاة أن تتعامل مع خطيبها بأريحية وأن تفتح قلبها له ولا تخبئ عليه ما يجول بخاطرها وتصارحه منذ البداية بما يحزنها وما يسعدها وتتحدث عن نفسها بكل صدق ولا تخجل من صفاتها أبدًا أو تواريها عنه .

الاحترام

وهو العنصر الأهم على الإطلاق ، وذلك لأن عدم احترام الفتاة لخطيبها يجعله ينفر منها ويشعر بأنها حادة الطباع لن تمضي حياتهما بسلام ، وفقد الاحترام بين طرفين يمكنه أن يهدم أكثر العلاقات قوة وأطولها عمرًا ، فماذا عن بداية التعارف! فالاحترام هو الذي يديم الحب ويجلب التفاهم .

الزيارات

تزيد الزيارات بين الخطيبين من حجم التفاهم بينهما وتساعد على معرفة كل منهما للآخر عن قرب ، فالبعد يؤدي إلى زيادة الفجوة والزيارات المنتظمة تقلل المسافة وتجعل الطرفين يتقاربا بشكل أفضل .

المشاركة

مشاركة الخطيبان لبعضهما عدة أشياء أمر هام للغاية من أجل تقوية المشاعر بينهما ، مثل مشاركة لعبة يفضلها أحدهم ، أو فيلم وثائقي يرونه سويًا ويتناقشون معًا بهدوء ، وأيضًا المشي لبعض الوقت في الخارج يساعد على الاقتراب من شخصية كل منهما للآخر .

الاهتمام

على الفتاة أن تبدأ بالاهتمام أولًا ، وذلك من أجل إضفاء لمحة أنثوية يحبها الرجل في خطيبته أو التي ستصبح زوجته ، أن تشعره بمودتها وأنها تهتم لأمره ، لكي يهتم بها دون تخوف من ردة فعلها .

الثقة

لابد من أن توفر الفتاة عامل الثقة بينها وبين خطيبها ، وذلك من خلال الصدق معه والعدل في مواقفها حياله والتزامها بمواعيدهما ، وأن تفي أيضًا بأي وعد تقوله ، مشاركته ما تشعر به ، الغيرة المحدودة أو المقبولة ، رد الفعل المتزن الذي ليس به مبالغة ، وأن تسمعه وتهتم لما يتحدث عنه .

كيف تتعاملين مع خطيبك البارد

كثيرًا ما تحدث الخطوبة بين طرفين لا يوجد بينهما مشاعر مسبقة ، فإذا كان الخطيب من هذا النوع الذي لا يحمل للفتاة مشاعر ود واهتمام من قبل فإن هذا البرود شئ طبيعي ، ويتوجب على الفتاة في هذه الحالة أن تواجهه بما يجوب بداخلها من فقد اهتمام وبرودة التعامل بينهما ، فإذا تراجع وأبدى شئ من الندم حيال ذلك وحاول أن يصلح العلاقة فإنك على الطريق الصحيح ، أما إذا كان خطيبك طبعه بارد فمن الأفضل إنهاء العلاقة لأن هذا النوع من الرجال يتعامل مع المرأة كوعاء إنجاب ، يبدأ اهتمامه بها عند الزواج ولا يهتم لمشاعرها وكيانها وكونها شريك حياة وليست مجرد آلة .

كيف تتعاملين مع خطيبك المسافر

عادة ما تكون الخطوبة هي فترة التعارف عن قرب أكثر كما ذكرنا ولابد من التواصل واللقاءات لكي تتوطد هذه العلاقة ، ولكن في حال سفر خطيبك للخارج من أجل العمل أو الدراسة ، فإن هناك مسافة تنشأ بينكما ، لذا تعرفي في هذه الخطوات على بعض الطرق للتعامل معه :

استمرار التواصل

يمكن للفتاة من خلال وسائل الاتصال الحديثة التي يوفرها الإنترنت أن تستمر بشكل أفضل مع خطيبها في التواصل والمناقشة والأحاديث والسؤال عن أحواله ، ولكن بلا مبالغة لكي لا تقوم بتعطيله عن مهامه أو شعوره بكونه مراقب أو مقيد .

المفاجأة

يمكن للفتاة أن تفاجئ خطيبها بإرسالها هدية له وهو في الخارج ، وذلك من خلال عدة طرق مثل الأصدقاء المسافرين أو شركات الشحن الخارجية أو شراء إلكتروني ، حيث مكان سفره .

الثقة

على الفتاة أن تتوخى الحذر كثيرًا من مشاعر الغيرة المفرطة أثناء سفر خطيبها ، لكي لا تكون عامل ضغط بدلًا من عامل تخفيف الأعباء ، وأن تشعره بأنها تثق به ولا تستجوبه وتكثر عليه الأسئلة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى