تأثير الموقف المتسلسل في علم النفس

يشير تأثير الموقف المتسلسل ( الحداثة ) إلى النتيجة التي توضح أن الناس يميلون إلى امتلاك ذاكرة أفضل للمعلومات التي قيلت لهم في وقت قريب ، ولتوضيح ذلك سوف نتكلم في هذا المقال عن  كيفية دراسة الباحثين لتأثير الموقف المتسلسل ، والظروف التي يحدث فيها ، وكيف يمكن أن يؤثر على الأحكام التي نتخذها.

تأثير الحداثة ( الموقف التسلسلي )

يشير تأثير الموقف المتسلسل إلى حقيقة أننا على الأرجح نتذكر المعلومات التي تم ذكرها أمنامنا مؤخراً ، ولقد وجد علماء النفس أدلة على كل من تأثير الحداثة وتأثير الأسبقية أي المعلومات المقدمة سابقًا ، كما قام علماء النفس الاجتماعيون بدراسة كيفية تأثير الحداثة على تقييماتنا للآخرين .

تعريف تاثير الحداثة

يمكن العثور على أحد مظاهر تأثير  الحداثة والموقف المتسلسل في الورقة التي وضعها عالم النفس بينيت مردوك في عام 1960 ، حيث قام مردوك بالتحقيق في كيفية تأثير الموقف المتسلسل في الدراسة ، كان لدى المشاركين قوائم بالكلمات التي قرأوها بصوت عالٍ اعتمادًا على نسخة الدراسة ، وسمع المشاركون ما لا يقل عن 10 كلمات أو ما يصل إلى 40 كلمة ، بعد سماع الكلمات ، تم إعطاء المشاركين دقيقة ونصف لكتابة أكبر عدد ممكن من الكلمات التي يمكنهم تذكرها من القائمة .

وجد موردوك أن احتمال تذكر كلمة ما يتوقف على مكان ظهورها في القائمة ، ووجد أيضاً أنه تم تذكر الكلمات القليلة الأولى في القائمة بشكل جيد إلى حد ما ، والذي يعرف باسم تأثير الأسبقية ، بعد ذلك انخفض احتمال تذكر الكلمات بشكل ملحوظ ، لكنه بدأ في الزيادة مرة أخرى للعناصر الثمانية الأخيرة في القائمة ، كما أن احتمال تذكر الكلمات كان أعلى في العناصر القليلة الأخيرة في القائمة .

ثم قام مردوك برسم هذه النتائج في رسم بياني على المحور السيني ، وضع ترتيب الكلمات في القائمة على محور y  ، ثم وضع فرصة وإمكانية تذكر المشاركين الكلمات ، وأظهرت البيانات الناتجة ما يسمى بمنحنى الموقف التسلسلي ، حيث يتم تذكر الكلمات من المعتدل إلى الأعلى في بداية القائمة ، وتنحدر بسرعة (وإذا كانت القائمة أطول ، تظل منخفضة لفترة من الوقت) ، ثم تزداد الكلمات في نهاية القائمة .

متى يحدث تأثير الموقف التسلسلي

لقد وجد علماء النفس أن تأثير الموقف التسلسلي يحدث عندما يكمل المشاركون اختبار الذاكرة فور تقديمهم لقائمة الكلمات ، ومع ذلك في دراسة أخرى قدّم علماء النفس للمشاركين بعض العناصر حتى يتذكروها ، ثم طلبوا منهم محاولة تذكر الكلمات الموجودة في القائمة ، وقد أظهرت نتائج هذه الدراسات أنه عندما يتم صرف انتباه المشاركين لفترة وجيزة قبل إتمام اختبار الذاكرة ، لا يتم العثور على تأثير الحداثة .

وقد تسبب هذا الاكتشاف في اقتراح بعض علماء النفس أن التأثير الأولي ، وتأثير الحداثة يمكن أن يكونا بسبب عمليات مختلفة ، وأن تأثير الحداثة قد يشتمل على ذاكرة قصيرة المدى ، ومع ذلك ، فقد أشارت أبحاث أخرى إلى أن تأثير الحداثة قد يكون أكثر تعقيدًا من هذا ، وأنه قد يكون بسبب أكثر من مجرد عمليات ذاكرة قصيرة المدى .

تأثير الموقف التسلسلي في علم النفس الاجتماعي

على الرغم من أن تأثير الموقف التسلسلي قد تم دراسته منذ فترة طويلة من قبل علماء النفس الذين يدرسون الذاكرة ، فقد اكتشف علماء النفس الاجتماعي أيضًا ما إذا كان يمكن أن يؤثر على كيفية إدراكنا للآخرين ، على سبيل المثال ، تخيل أن صديقك يصف شخصًا يريد أن يعرفك عليه ، ويصف هذا الشخص بأنه لطيف ، وذكي ، وكريم ، وممل ، وبسبب تأثير الموقف التسلسلي ، قد يكون للعنصر الأخير في القائمة وهو كلمة ممل تأثير غير ملائم على حكمك على الشخص ، مما يجعل لديك انطباع سيء عنه .

استنتاج حول تأثير الموقف التسلسلي

إن تأثير الموقف التسلسلي ، وهو اكتشاف من الباحثين الذين يدرسون علم النفس المهتمين بالذاكرة والتذكر ، يشير إلى أننا نميل إلى تذكر الأشياء الحديثة والتي حدثت مؤخرا ً بشكل أفضل ، ويشير التأثير الأساسي إلى أننا نميل أيضًا إلى امتلاك ذاكرة أفضل عن الأشياء التي جاءت في البداية ، بمعنى آخر إن العناصر الموجودة في وسط القائمة هي العناصر التي من المحتمل أن ننساها ، وتظهر الأبحاث أن الأشياء تميل إلى أن تكون أكثر تميّزًا إذا حدثت في بداية أو نهاية شيء ما .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى