طائر الشبنم ( الكاسوراي )

يعتبر طائر الشبنم ابن عم النعام ، كما أنه أثقل طائر في أستراليا ، ويشتهر طائر الشبنم بريش أسود كثيف يمكنه من التمويه في الغابات المطيرة ، وبالرغم من أن طائر الشبنم ضمن عائلة الطيور إلا أنه لا يمكنه الطيران بسبب حجمه الكبير ، وهناك ثلاثة أنواع من طائر الشبنم مازالت على قيد الحياة حتى يومنا هذا ، وطائر الشبنم قد يكون أكتسب سمعة سيئة بسبب ركلاته القوية للغاية والتي تعتبر خطيرة جدًا وقاتلة للإنسان .

وصف طائر الشبنم

يتميز طائر الشبنم بوجود خوذة على رأسه وتبدأ في الظهور فعليًا ، وطائر الشبنم يكون في عمر سنة أو سنتين ، وتم تشبيهها بالخوذة لأنها قوية للغاية ، ولدى طائر الشبنم أقدام قوية بها مخالب تشبه الخنجر ومن هنا تأتي ركلة طائر الشبنم القوية والخطيرة حيث يستطيع طائر الشبنم أن يعطي ضربات سريعة لأي شيء يقترب منه ، ويصل طول المخلب الموجود في أصبع قدم طائر الشبنم إلى 5 بوصات ، ولدى طائر الشبنم أيضًا جلد موجود على رأس وعنق الطائر ولونه عادة ما يكون أزرق فاتح ، أو أحمر ، أو برتقالي .

موطن طائر الشبنم

يعيش طائر الشبنم في أستراليا وغينيا الجديدة ، كما انه ينتشر حول الجزر المحيطة بغينيا الجديدة ، ويفُضل طائر الشبنم العيش في الأماكن الرطبة ، وأيضًا الغابات الاستوائية ، ويعيش كذلك في السافانا والمراعي والمستنقعات .

غذاء طائر الشبنم

طائر الشبنم من الطيور النهمة التي تحب الطعام ولكنه أيضًا لا يأكل كل شيء بل يرتكز ذوقه في الطعام على الفاكهة فتعتبر الفاكهة هي التغذية الأساسية لهذا الطائر  ، وبجانب هذا يتناول طائر الشبنم الفقاريات الصغيرة واللافقاريات مثل الحشرات ، والضفادع ، والطيور ، والأسماك ، والفئران ، وأيضًا الفطر ، والقواقع عندما تكون الفاكهة نادرة وغير متوفرة .

سلوك طائر الشبنم

من المعروف أن طائر الشبنم من الطيور الانفرادية ، ويتمكن طائر الشبنم من القفز ما يقرب من 7 أقدام أي حوالي 2 متر ، كما أنه من السباحين الماهرين ، ولدى طائر الشبنم موهبة في الهروب من أي خطر يداهمه ، وعادة ما يكون طائر الشبنم أكثر نشاطًا عند شروق الشمس وغروبها ، ولا يعرف العلماء الكثير من سلوكيات طائر الشبنم بسبب انه قد يشكل خطرًا على الإنسان ، ولذلك لا يقترب منه البشر كثيرًا .

تزاوج طائر الشبنم

يبقي طائر الشبنم وحده معظم السنة ، أما عن عملية التزاوج بين طيور الشبنم فهي عادة ما تكون في شهري مايو ويونيو ، ويقوم ذكور طائر الشبنم ببناء الأعشاش أما عن إناث طائر الشبنم فهي تضع البيض في هذه الأعشاش ، ووظيفة ذكر طائر الشبنم مهمة للغاية حيث أن الذكور تبني العش وتدافع عن الأراضي الخاصة بهم ، كما أن ذكر طائر الشبنم يقوم باحتضان البيض مدة ليست بقصيرة حيث أن يفقس البيض من 50 إلى 52 يومًا ، وأيضًا يقوم ذكر طائر الشبنم بإزالة أي فضلات في العش لكي يحافظ على درجة حرارة معينة ، وحتى بعد فقس البيض يظل الذكر محافظًا عليهم حتى سن تسعة أشهر .

التهديدات التي يتعرض لها طائر الشبنم

هناك بالطبع بعد التهديدات التي قد تهدد حياة طائر الشبنم ، حيث أن العديد من طيور الشبنم قد فقدوا أماكن معيشتهم ، أو تم تهديدهم من قِبل التفاعلات البشرية أو حتى التهديدات التي تعرضوا لها بسبب الكوارث الطبيعية ، وبجانب هذه التهديدات هناك أيضًا أن عمليات تطهير الأراضي للزراعة قد هددت بالفعل حياة طائر الشبنم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى