العلاج بالضوء الازرق

يستخدم العلاج بالضوء الأزرق الضوء لعلاج حالات معينة على الجلد أو أسفله مباشرة ، وهذا الإجراء لا ينتج عنه أية ألم ، ويعتبر العلاج بالضوء الأزرق علاجًا ديناميكيًا حيث أنه يستخدم مزيجًا من أدوية التمثيل الضوئي ، أو الحساسة للضوء ، ومصدر ضوئي عالي الكثافة لتنشيط هذه الأدوية ، ولا يمكن للعلاج بالضوء الأزرق سوى علاج المناطق التي يمكن أن يصل إليها الضوء ، لذلك يتم استخدامه عادة لعلاج الحالات الموجودة على سطح الجلد أو أسفله مباشرة .

استخدامات العلاج بالضوء الازرق

الوقاية من اضرار اشعة الشمس وسرطان الجلد

يستخدم العلاج بالضوء الأزرق بشكل شائع لعلاج أضرار أشعة الشمس والوقاية من سرطان الجلد الخبيث ، والتخلص من كل الفيروسات المسببة لسرطان الجلد والتي انتشرت أو لم تنتشر إلى مناطق أخرى من الجسم ، حيث يتسبب في تفاعل أدوية التمثيل الضوئي التي تم تطبيقها على الجلد مع الأكسجين ، مما يؤدي إلى مقتل الخلايا السرطانية ، ويمكن أيضا أن تستخدم لتحريك نظام المناعة ، أو علاج تلف الأوعية الدموية التي تغذي الخلايا السرطانية .

علاج حب الشباب والعناية بالبشرة

العلاج بالضوء الأزرق يمكن أن يعالج أيضًا أنواعًا أخرى من اضطرابات الجلد ، حيث يمكن استخدامه لتحسين نسيج الجلد وتقليل تضخم الغدد الدهنية ، ويمكن أن يساعد في إزالة البقع الناتجة عن التعرض للشمس ، وحب الشباب ، وكذلك الندوب الناتجة عن حب الشباب .

علاج الاكتئاب

بالإضافة إلى علاج الأمراض الجلدية والسرطان ، يمكن أيضًا استخدام علاج الضوء الأزرق كعلاج للاكتئاب ، حيث أنه فعال بشكل خاص لعلاج اضطراب الاكتئاب الشديد ، والمعروف باسم الاضطراب العاطفي الموسمي ( SAD ) ، وغالبًا ما تحدث هذه الحالة بسبب طقس الشتاء الكئيب ، وقضاء طويل في المنزل .

كيف يتم العلاج بالضوء الازرق

عادةً ما يكون العلاج بالضوء الأزرق عملية سريعة للغاية ، ويتم إجراؤه دائمًا كإجراء خارجي ، عند البدء في هذا العلاج يقوم الطبيب المعالج أو أخصائي العناية بالبشرة باصطحاب المريض إلى غرفة مظلمة ، فإذا كانوا يستخدمون أدوية التمثيل الضوئي ، فسوف يقومون بتطبيق الدواء موضعياً ، مباشرةً على المنطقة التي تتم معالجتها ، ويترك الدواء على الجلد لبضع ساعات وقد تصل المدة  إلى يومين ، حتى يمتص الجلد الدواء ، وبصرف النظر عن المدة ، يُنصح بالابتعاد عن ضوء الشمس والضوء الساطع ، ومنن الأفضل البقاء في المنزل في فترة العلاج .

عندما يقوم الطبيب بالبدء في العلاج بالضوء ، فسوف يعطي المريض نظارات واقية لحماية عينيه من الضوء ، وبعد ذلك سوف يطبق الضوء على المنطقة المستهدفة ، ويمكن أن تستمر جلسات العلاج في أي مكان من 15 إلى 90 دقيقة ، اعتمادًا على المنطقة التي يتم علاجها ، وحجمها ، وإذا تم تطبيق دواء موضعي ، وإذا كانت المنطقة المستهدفة صغيرة ، فسيتم تطبيق الضوء الأزرق على المنطقة المصابة لمدة 17 دقيقة تقريبًا .

وقد يستخدم الأشخاص المصابون بالاكتئاب والاكتئاب الموسمي أجهزة العلاج بالضوء الأزرق الخاصة بهم في المنزل ، ويمكنهم استخدامها يوميًا لعلاج الأعراض الناتجة عن الاكتئاب .

ما مدى فعالية العلاج بالضوء الأزرق

العلاج بالضوء الأزرق هو علاج فعال لأمراض الجلد عند استخدامه بشكل متكرر ، وعندما يقوم الشخص الذي يجري علاجه بالانتظام في مواعيد العلاج ، ويستغرق علاج كل حالة وقت محدد ، وتكون مدة الخضوع للعلاج كالتالي :

  • يستغرق علاج بقع الشمس من جلسة إلى أربعة جلسات ، مع عمل فحص سنوي .
  • يستغرق علاج حب الشباب من أربعة إلى ستة جلسات ، مع إجراء دورات فحص كل ستة أشهر .
  • ومن المعروف أيضًا أن العلاج بالضوء فعال في علاج الاكتئاب ، ولكن يجب استشارة الطبيب لمعرفة كمية الضوء المناسبة للحالة .

الاثار الجانبية للعلاج الضوء الأزرق

قد تظهر بعض الأثار الجانبية بعد العلاج مباشرة ، ومن أبرز هذه الأثار ما يلي :

  • عند استخدام العلاج بالضوء الأزرق بشكل صحيح ، فلا يكون له آثار جانبية طويلة الأمد ، كما أنه أقل ضرراً من الجراحة ، وعادة ما تظهر ندبات قليلة بعد أن يتم شفاء المنطقة المعالجة .
  • احمرار وانتفاخ في المنطقة المعالجة بالإضافة إلى ظهور كدمات أو تقرحات خفيفة ، خاصةً عند تطبيق الدواء على الجلد .
  • حدوث تقشير في المنطقة المعالجة ، لكن هذا يعتبر أمراً طبيعيًا ، قد يزول في غضون 7 أيام .
  • إذا تم استخدام أدوية حساسة للضوء للعلاج الديناميكي الضوئي ، كما هو الحال في معظم الحالات ، فستكون البشرة شديدة الحساسية للضوء لعدة أسابيع بعد العملية ، لذا يجب تجنب أشعة الشمس الساطعة المباشرة .

المخاطر والمضاعفات المحتملة عند العلاج بالضوء الازرق

يعد العلاج بالضوء الأزرق بمفرده ، دون إضافة أدوية الحساسية للضوء ، آمنًا وله مخاطر قليلة جدًا ، لكن يمكن عند حدوث عدوى جلدية محتملة في حالة حدوث أي بثور بعد العلاج ولم يتم الاهتمام بها .

لا ينبغي أن يتم العلاج بالضوء الأزرق إذا كان المريض يعاني من حالة نادرة تسمى البورفيريا ، وهو اضطراب في الدم يؤدي إلى زيادة حساسية الضوء ، أو إذا كان لديه حساسية من البورفيرينات ، كما يجب أيضًا عدم استخدام هذا العلاج إذا كان المريض مصابًا بمرض الذئبة .

ومع ذلك قد يؤدي العلاج الديناميكي الضوئي لعلاج السرطان إلى حدوث الكثير من المخاطر والمضاعفات المحتملة حسب مجال العلاج ، حيث من الممكن أن يؤدي إلى تورم في منطقة العلاج ، ويمكن أن يسبب صعوبة في التنفس في حال حدوث هذه الأعراض .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى