طرق تجفيف الحليب بعد الفطام

طرق تجفيف الحليب بعد الفطام من أكثر الأمور المزعجة للأمهات ، خاصة وأن فترة ما بعد الفطام تتعرض الأمهات للألم الشديد بسبب تجمع الحليب في الثدي ، وتتنوع طرق تجفيف الحليب بعد الفطام نذكرها لكم .

طرق تجفيف الحليب بعد الفطام 

من المعروف أن تجفيف الحليب بعد الفطام يستغرق عدة أيام او أسابيع ، وفي بعض الأوقات تصل إلى شهر ، ويرتبط طول وقصر مدة الحليب في الثدي ، بطول فترة الرضاعة ، أي إنه كلما كانت فترة الرضاعة طويلة ، كانت مدة تجفيف الحليب أطول ، نقدم لكِ بعض الطرق التي يمكنك اتباعها لخفيف الحليب بعد الفطام .

الفطام التدريجي

الفطام التدريجي يعتبر من أكثر الطرق نجاحاً في تخفيف الحليب ، خاصة وأنه يبدأ من الشهر الخامس والسادس للطفل  ، وتبدأ الأم بإطعام الطفل الأطعمة اللينة والصلبة ، وتكون الرضاعة الطبيعية مرة واحدة فقط يومياً و يفضل أن تكون ليلاً ، ومع تكرار الأيام تلجأ الأم إلى تزويد الجرعات الغذائية وتقليل الرضاعة الطبيعية ، وهذه الطريقة تخفف عليها آلام الثدى عند الفطام :

  •  في الأيام الأولى من الفطام ، يصبح الثدى ثقيل جداً وممتلئ بالحليب ، من الممكن أن تستخدمي وسادات الثدي لامتصاص الحليب الذي يتم تسريبه .
  •  يمكنك ارتداء حمالات الصدر المبطنة ، والواسعة حتى تساعد على تخفيف الألم .
  • من الممكن تفريع الحليب الزائد باستخدام المضخات .
  •  تناولي بعض الأعشاب مثل النعناع والمريمية ، التي تساعد على تخفيف الحليب بعد الفطام .
  • يمكنك عمل كمادات مياه دافئة على الثدي ، حتى  يعمل على تخفيف الآلم 
  • استخدام بعض الأدوية التي تعمل على تخفيف الحليب بعد الفطام ، ولكن الإفراط في تناولها ضار جداً على صحة الأم  ، لأنها تحتوي على هرمون الاستروجين .

مضاعفات التوقف فجأة عن الرضاعة

قد يحدث بعض المضاعفات عند الأمهات اللاتي يتوقفن فجأة عن الرضاعة الطبيعية ، والتي تستلزم زيارة الطبيب ، ومنها التهاب الضرع ، والذي يسبب احتباس اللبن داخل الثدي ، وقد تظهر بعض الأعراض  منها :

  •  الحمى .
  • حدوث قشعريرة في الجسم .
  • التعرق الشديد .
  • ظهور خطوط حمراء اللون على الثدي . 
  • الشعور بوجود كتل صلبة داخل الثدي .

اسم حبوب تنشيف الحليب بعد الفطام 

تلجأ العديد من الأمهات إلى استخدام بعض الحبوب لتنشيف الحليب بعد الفطام ، ومنها دواء البروموكريبتين ،  وسودافيد ، ويمكنك أيضاً تناول الادوية التي تحتوى على هرمون الأستروجين ، ولكن استخدام هذه الحبوب له العديد من الآثار الجانبية على صحة الأم ومنها :

  • الشعور بالدوار والغثيان .
  • تساقط الشعر بشكل مبالغ فيه .
  • ترهل في الثدي ، وتجعلك أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية .
  •  حدوث تكيسات في المبيض .
  • الشعور بالإرهاق والتعب المستمر .
  • يؤدي تناول هذه الأدوية إلى احتقان الثدي ، وتحجر الثديين ، والشعور بالألم الشديد ، ويصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة .
  • تكون خراج في الثدي ، بسبب انسداد إحدى القنوات اللبنية .

لون الحليب بعد الفطام 

يتغير لون الحليب بعد الفطام إلى اللون الأصفر الداكن ، وتظهر بعض الإفرازات نتيجة تغير الهرمونات في الجسم بعد الفطام ، وهذه الإفرازات تكون طبيعية وتنتهي مع مرور الوقت ، ولكن إذا استمرت لفترة كبيرة يمكنك استشارة الطبيب الخاص بك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى