استئصال الرحم

يعد استئصال الرحم من أصعب القرارات ، التي يمكن أن تتخذه أي امرأة طوال حياتها ، ويعتبر هذا القرار هو الأنسب له وفقا لحالتها الصحية وما يراه الطبيب المعالج لها ، وإن كانت المرأة تنوي على عملية استئصال الرحم لابد من معرفة بعض الأمور التي يتوجب عليها الانتباه لها ، تابعونا عبر مقالنا لمعرفة كل ما يخص عملية استئصال الرحم .

تعد تلك العملية هي تدخل جراحي للتخلص من الرحم ، ومن بعدها لا يحدث أي حمل لأن هذا المكان هو المسئول عن الدورة الشهرية ، والذي يتكون به الجنين عند حدوث الحمل ، ويعد هذا القرار هو المفر الأخير لأي امرأة بعد عدد من تجارب العلاج البديلة له ، ولكن قد يكون هو الأفضل لكي ولسلامة حياتك .

اسباب عملية استئصال الرحم

حيث يتم اللجوء إلي عملية استئصال الرحم ، بعد عدد من التجارب العلاجية المتنوعة ، ولكن عند عدم استطاعة الطرق العلاجية البديلة في العلاج مثل العلاج الهرموني ، يتم إزالة الرحم للأسباب الآتية :

  • الألم المزمن فى منطقة الحوض ، وحالات كبيرة وصعبة من النزيف المهبلي الذي يصعب توقيفه من قبل الأطباء المعالجين .
  • حالات سرطان الرحم كوجود الورم في المبايض ، أو عنق الرحم أو يكون هناك عدد من الأورام الحميدة التي تنمو في الرحم .
  • وجود مرض الالتهاب الشديد بالحوض و يترتب علي وجودها انتقال العدوى في باقي الأعضاء التناسلية
  • وجود الرحم بالمرأة في حالة هبوطه وبروزه من أسفل المهبل ، ففي تلك الحالة يصعب السيطرة عليه
  • حالة البطانة المهاجرة وهو الذي ينتج من التهاب واضطرابات داخل الرحم وتنتقل إلى خارجه ، مما يترتب عليه آلام حادة ونزيف مستمر .
  • ضخامة بطانة الرحم الداخلية الذي يطلق عليها العضال الغدي للرحم ، وتنفصل البطانة عن العضلات التابعة للرحم .

الاعراض التي تؤدي لاستئصال الرحم

  • غزارة الدورة الشهرية أو النزيف المستمر .
  • سرطان الرحم .
  • الأورام  الليفية التي تنمو داخل الرحم أ, فيما يعرف بتليف الرحم الخارجي .
  • بطانة الرحم المهاجرة .

عملية استئصال الرحم والجماع

 يرتبط استئصال الرحم بالعلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة ، من حيث كم لديهم من الوقت حتى يعود الجماع بينهم إلي طبيعته ، كما كان في السابق وكيفية مواجهة جفاف المهبل ، وهناك تأثير ملحوظ من تلك العملية على العلاقة الجنسية والأمور العاطفية ، حتى تعود لسابق وقتهم من قبل ولا ينكر تأثير الرحم على الشعور بتلك العلاقة وتقبلك له لكن كل ذلك لا يقلقك أبدا ، عن شعورك بأي عرض من ذلك فكل ما عليك هو الذهاب للمركز الطبي المعالج لكي ، أو الطبيب المشرف على حالتك ويقدم لكم المشورة الطبية السليمة .

استئصال الرحم والدورة الشهرية

ولكن أكد العديد من أساتذة طب الولادة و العقم للنساء ، أنه لا داعي للمرأة أن تقلق على أنوثتها عند إزالة الرحم ، لكن كل ما يترتب على تلك الاستئصال هو عدم نزول الدورة الشهرية ، وعدم القدرة على الحمل والولادة ، والذي أدي إلي كل ذلك هو الحفاظ على سلامة حياتك أولا وحتى في تاثيره علي حالتك النفسية فعليك بالقوة والصمود أمام ذلك .

تكلفة عملية استئصال الرحم

حيث تختلف تكلفة استئصال الرحم من مستشفى لأخرى ، وحسب خبرة الطبيب المعالج لكي ، كما أن الوضع الصحي للرحم يؤثر بشكل اساسي على تكلفة العملية ، فقد يختلف الأمر أيضا وتزداد كلفة العملية في حالة ازالة الورم الليفي من الرحم ، أو وجود أورام كبيرة في الرحم ، ولكن هناك عدد كبير من الأطباء المنتشرين في مختلف أنحاء المملكة ومتخصصين في طب النساء والولادة والعقم وأطفال الأنابيب أو حقن مجهري قادرين على التغلب على مخاطر تلك العملية والقيام بإجراء العملية بالسعر المناسب لك ، والذي يترواح بين 2400 – 3000 دولار أمريكي .

نصائح بعد عملية استئصال الرحم

ولكن هناك عدد كبير من المباديء والأمور  التي يجب أن تتحلي بها بعد عملية استئصال الرحم ، وهي الحد من التوتر والضيق النفسي كما عليكي ممارسة العديد من الرياضة ، والخروج والرفاهية عن نفسك وتناول التغذية بصورة جيدة للغاية ، والتغلب على أي أثر سلبي قد يظهر أمامك بعد تلك العملية ، وثقي تماما بأنك ستتغلب على كل ذلك وأي صعوبات قد تظهر لك بعد إجراء العملية .

الادوية بعد عملية استئصال الرحم

وهناك عدد كبير من الأسئلة التي تدور في ذهن الفرد عن الدواء الذي من الممكن أن يتلقاه بعد إجراء العملية ، وما هي المدة له لتناوله أو التوقف عنه ، ولكن استئصال الرحم لايؤثر كثيرا على سلامتك النفسية أو الجسدية عند عدم استئصال المبيضين ، وبالتالي لا ينقص إفراز الهرمون بجسم المرأة اما في حالة استئصال المبايض ، فيجب تناول الأدوية التي تزود جسمك بالكالسيوم ، وتناول بعض من جرعات الهرمون التي تقوم بتعويض النقص الموجود بالجسم من الهرمون .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى