قصص للاطفال في عمر 5 سنوات

نقدم لكم قصص للأطفال في عمر الروضة ، وفي هذا السن يكون الطفل ليس لديه قدرة على الحديث ، وهذه القصص تقوم بتنمية مهارة الاستماع لديه ، وتقوم أيضاً قصص الأطفال في هذا العمر بتنمية الطفل لغوياً ، خاصة وأن عقل الطفل يعمل بطريقة التخزين ، ونقدم لكم قصص للأطفال في عمر 5 سنوات .

قصص للاطفال في عمر 5 سنوات

يعتقد الكثير من الخبراء أن قراءة القصص هي من أفضل الطرق التي تستخدم لتعليم الطفل في عمر الروضة ، وأنها من أفضل الطرق لترسيخ المعلومات في رأس الطفل بطريقة شيقة ومسلية .

ولكن يجب أن تعتمد الأم أو المعلمة على لغة الجسد والإشارات أثناء قراءة القصص لطفلها ، ويجب أن تكون القصص هادفة وتتحدث عن الأمانة  ، والعطف على الحيوانات ، والتعاون مع الأصدقاء ، وعدم الكذب .

قصة محمد الامين

 في يوم من الأيام بعد أن فرغ محمد من دروسه في الحضانة ، قال له أحد أصدقائه أن يلعب معه في فناء المدرسة ، وعندما كان يلعب محمد وأصدقاؤه شاهد كرة في الملعب ، ولم يجد لها صاحب ، فقال له أصدقاءه ، هيا نلعب بالكرة ، فقال لهم محمد ، هذه ليست لنا ، وضائعة ويجب أن نعطيها إلى مشرف المدرسة ، حتى تعرف صاحبها وتعطيه لها .

صاحب الكرة

وتوجه الطفل محمد إلى مشرف المدرسة وقال له أنه وجد الكرة في فناء المدرسة ،  قامت المشرفة بشكر محمد على أمانته وسلوكه الجميل ، وتوجهت المشرفة إلى الأولاد في الصف وأخبرتهم عن الكرة  الضائعة ، ووجدت صاحبها الذي فقدها واسمه مصطفي ، وفرح مصطفى كثيرا عندما وجد الكرة ، وقام بشكر صديقه محمد الذي وجد الكرة ولم يلعب بها .

معنى الامانة

قامت المشرفة بجمع التلاميذ حولها ، وتحدثت معهم على الأمانة والصدق ، فقالت لهم : عندما يجد منكم شئ مفقود لأصدقائه مثل ألعابه او أموال ، أو اي شئ يجب عليه أن يبلغ والديه أو مدرسة في الصف ، لأن الأمانة من صفات الإيمان ، و حتى يحبنا الله يجب أن نكون صادقين ولا نأخذ أشياء غيرنا .

قصة عبد الرحمن والقطة

في يوم من الأيام كان عبد الرحمن يلعب مع أصدقائه في فناء البيت ، وكانت هناك قطة تعاني من العطش ، فقام أحد الأطفال بضربها ، فظلت تبكي كثيراً ، ولكن قام عبد الرحمن لصديقه أن هذا الفعل حرام ، وركد إلى المنزل وطلب من أمه مياه حتى يضعها للقطة ، وبعد ذلك قال لأصدقائه أنه يجب أن نعطف على الحيوان ونشعر به لأن الله أوصانا بذلك .

قصة قطرة الماء

كان أحمد يسير مع والده في الطريق ، فشاهدا رجلا يستخدم خرطوم الماء ويغسل سيارته بالكثير من الماء ، فقال الوالد : أنا حزين .

فسأله أحمد لماذا يا والدي ؟ ، فقال الوالد ألا تعلم يا أحمد أن هذا إسراف في استخدام الماء ، وأن قطرة الماء تساوي حياة ، لذلك يجب أن نحافظ عليها ، فقال أحمد ، معك حق يا والدي ، فما فعله الرجل سلوك خاطيء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى