قصة الثعلب المكار

من العادات الإيجابية والمسلية هي إكساب الطفل حب القراءة منذ نعومة أظافره ، وذلك من خلال قراءة قصة معه كل يوم قبل موعد النوم من خلال قصص اطفال مكتوبة هادفة و قصص اطفال عربية وكذلك قصص اطفال عالمية ، وفيما يلي نقدم لكم بعض القصص المسلية وبطل قصصنا اليوم هو الثعلب المكار فتابعونا .

قصة الثعلب المكار والماعز

  • ذات يوم كان الثعلب المكار يشعر بالعطش الشديد ويبحث في كل مكان عن قليل من الماء ، وبينما كان يبحث في أرجاء الغابة عثر على بئر وحينما نظر لداخله وجده ملئ بالماء .
  • فقفز داخله بسرعة دون أن يفكر كثيراً وأخذ يشرب يشرب حتى امتلئت معدته بالماء ، حينها توقف عن الشرب وأخذ يحاول الخروج من البئر .
  • ظل يقفز لأعلى ويحاول عدة مرات لكن دون جدوى ، فتأكد حينها أنه علق في البئر ولن يتمكن من الخروج منه حتى يساعده احد ما .
  • في هذه الأثناء مرت ماعز صغيرة من جوار البئر فنظرت داخله لتجد الثعلب ، فسألته إن كان في البئر ماء كافي لتشرب .
  • فأجابها مسرعاً أن البئر مليئة بالماء عليها فقط النزول إليه كي تشرب ، وبالفعل قفزت الماعز الصغيرة في البئر وحينما بدأت في شرب الماء وثب الثعلب فوق ظهرها ثم قفز خارج البئر .
  • صرخت الماعز وطلبت من الثعلب مساعدتها لتتمكن من الخروج هي الأخرى ، لكنه رفض ذلك ورحل وتركها وحيدة في البئر .

قصة الثعلب المكار والديك

  • ذات يوم كان الديك يجلس فوق شجرة في وسط الغابة ويصيح بصوت عذب ، فمر بجواه الثعلب وقال : يا له من صوت جميل تمتلكه هلا صحت مرة أخرى لأجلي ، فشكره الديك وصاح .
  • ثم طلب الثعلب من الديك الصياح عدة مرات وفي كل مرة كان الديك يلبي طلب الثعلب ، وفجأة نظر الثعلب للديك وقال : أيها الديك لما لا نصير أصدقاء .
  • فقال الديك : حسناً ليس عندي مانع ، فطلب منه الثعلب النزول من فوق الشجرة كي يتصافحا ويتعاهدا على الصداقة ، لكن الديك رفض وأخبره أن يصعد هو فوق الشجرة ، فأخبره الثعلب أن عليه الوثوق به والنزول فهو لن يتمكن من الصعود .
  • سكت الديك قليلاً ثم أخبر الثعلب أنه موافق على النزول لكن عليهم الانتظار قليلاً حتى يصل الكلب لهم ليكون شاهداً على هذه الصداقة ، وفور ما سمع الثعلب أن هناك كلب قادم انطلق مسرعاً هارباً وأخبر الديك أنه تذكر شيء ما عليه فعله .

قصة الثعلب المكار والاسد

  • ذات يوم شعر الأسد بالتعب الشديد مما اضطره للمكوث في المنزل ، مما أصاب الشبل ابنه بالحزن لما أصاب والده فقرر الخروج للغابة للصيد لإحضار الطعام لوالده المريض .
  • خرج الأسد الغير وقام باصطياد أرنب كبير فتركه في مكان آمن بجوار شجرة صغيرة حتى يعود يصطد غيره ، لكن الثعلب كان يراقب الصغير وما أن ترك الأرنب سرقه والتهمه ، وكان سعيداً لحصوله على عام شهي بلا تعب ولا جهد .
  • تكرر الأمر كثيراً مع الأسد الصغير وذات يوم عاد حزيناً للمنزل وأخبر الأسد بما حدث ، في اليوم التالي خرج الصغير للصيد كالعادة لكن هذه المرة لحقه والده .
  • وكالعادة سرق الثعلب الطعام لكن هذه المرة قب عليه الأسد ، دب الرعب في قلب الثعلب وترجى الأسد كي يسامحه واعداً إياه بأنه لن يكرر هذا الأمر مرة أخرى ، وبالفعل سامحه ولم يخبره ولده بما حدث وعاد للمنزل لانتظاره .

قصة الثعلب المكار والخراف السبعة

  • في منزل صغير عاش سبعة خراف صغار مع والدتهم في الغابة ، وتميزوا جميعاً بالذكاء الخارق .
  • ذات يوم اضطرت الأم لمغادرة المنزل فطلبت من الأطفال توخي الحذر من الثعلب المكار ، شاهد الثعلب الأم تغادر فتربص بالصغار حتى مر بعض الوقت ثم توجه إلهم وطرق الباب طالباً منهم أن يفتحوا له مدعياً انه والدتهم .
  • خدع الصغار فالثعلب ماكر للغاية تمكن من تغيير صوته حتى بدا شبيهاً للغاية بصوت والدتهم ، ثم التهمهم جميعاً فيما عدا أصغرهم فتمكن من الهرب .
  • وحينما عادت الأم للمنزل خرج الصغير وبكى وأخبرها بما حدث ، فطلبت منه أن يهدأ وأحضرت مقص وإبرة وتوجهت حيث ينام الثعلب .
  • ثم قامت بشق بطنه وإخراج صغارها منه ، ووضعت بدلاً منهم حجراً كبيراً وأخذت أطفالها ورحلت بعيداً بهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى