رؤية 2030

رؤية 2030 من الخطط التي تم وضعها بطريقة طموحة للتوصل لمستقبل أفضل وأزهى للمملكة العربية السعودية ، حيث أن هذه الرؤية تؤسس لتقوية مكانة دولة المملكة العربية السعودية ، التي تعتبر من أهم الدول على المستوى العربي والإسلامي والتي تتجه للاستثمار الذي يُعد مفتاح النجاح الاقتصادي من خلال عقد الاتفاقات  الشاملة مع دول العالم من خلال التعاون المشترك .

تعريف رؤية 2030

المقصود برؤية 2030 هو تحقيق الرؤية الشاملة التي تهدف للتوصل للآليات والأسس النهائية والبرامج القائمة على تنفيذها  لتنمية اقتصاد الوطن من الحالة الحالية بمكوناتها الاجتماعية والمادية التي تعتمد بشكل كبير على إنتاج النفط  بحيث يُمكن الاعتماد على هذه الرؤية لتحقيق التنمية الاقتصادية دون أخذ الدخل النفطي في الاعتبار واعتباره كعنصر مستقل بذاته من خلال تحقيق التطور الاقتصادي بالاعتماد على العديد من العناصر الموجودة في الاقتصاد الوطني وأهما الإنسان باعتباره الأساس الذي يتم بناء كافة الحضارات من خلاله عن طريق الاستفادة القصوى من كافة موارد الدولة وتوظيف العائد الناتج من هذه الموارد لتقوية وتدعيم الاقتصاد الوطني والمجتمعي وتطويرها نحو الأفضل عن طريق تحفيز القطاعات الخاصة لتطوير ورفع مشاركاتها على كافة الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية والاستثمارية .

اهداف رؤية 2030

تم تحديد نحو أربع وعشرون هدف سوف تعمل الرؤية المستقبلية الخاصة بحلول عام 2030 على تحقيقها ومن هذه الأهداف ما يلي:

  • العمل على رفع معدلات الصادرات الغير معتمدة على إنتاج النفط إلى خمسون بالمائة بدلاً من ستة عشر بالمائة من إجمالي الناتج المحلي غير المشتمل على إنتاج النفط .
  • العمل على وصول المملكة لتحقيق مؤشر عالي فيما يخص الأداء الخدماتي اللوجيستي للوصول للمركز الخامس وعشرون عالمياً ، بدلاً من المركز التاسع والأربعون الذي تحتله المملكة في الوقت الحالي على المستوى الإقليمي .
  • رفع مساهمات القطاع الخاص ليصل لنسبة 65 بالمائة فيما يخص المشاركة في الناتج المحلي ، بدلاً من النسبة الحالية وهي أربعون بالمائة .
  • زيادة معدلات الاستثمار الأجنبي فيما يخص إجمالي الناتج المحلي من ما يعادل نسبة 3.8% (ثلاثة وثمانية من عشرة بالمائة ) للوصول للنسبة العالمية وهي  5.7% ( خمسة وسبعة من عشرة في المائة ) .
  • زيادة القيمة الخاصة بأصول صناديق الاستثمارات العالمية إلى ما يعادل 2 تريليون من الدولارات ، بدلاً من القيمة الحالية وهي ستمائة مليون دولار .
  • تحقيق نسبة خمس وسبعون بالمائة من معدلات المحتوى المحلي ، فيما يخص قطاعي الغاز والنفط بدلاً من المعدلات الحالية وهي أربعون بالمائة .
  • الوصول لحجم اقتصاد وطني  كبير ، حيث يصل ليحتل المركز الخامس عشر عالمياً ، بدلاً من المركز الحالي وهو المركز التاسع عشر .
  • تحقيق معدلات مرتفعة من مشاركة المرأة في قطاع الأعمال ، لتصل نحو ثلاثون بالمائة بدلاً من المشاركة الحالية والتي تصل لاثنان وعشرون بالمائة .
  • رفع متوسط مشاركة القطاعات المتوسطة والكبيرة في الإجمالي الخاص بالناتج المحلي ، ليصل لخمس وثلاثون بالمائة عوضًا عن المشاركة الحالية وهي عشرون بالمائة .
  • تقليص نسب البطالة  إلى سبعة في المائة ، عوضًا عن النسبة الحالية وهي إحدى عشر وستة من عشرة في المائة .
  • زيادة متوسط الأعمار من أربع وسبعون عاماً إلى ثمانون عاماً .
  • رفع المؤشر الخاص برأس المال الاجتماعي من المركز السادس والعشرون للمركز العاشر .
  • وضع 3 من المدن السعودية في التصنيف العالمي الخاص بأفضل مائة مدينة عالمية .
  • رفع  نسبة من يزاولون الرياضة مرة خلال الأسبوع إلى أربعون بالمائة ، عوضًا عن المعدل الحالي وهو ثلاثة عشر في المائة فقط .
  • زيادة معدلات الإنفاق العائلي على العناصر الترفيهية والثقافية إلى ستة في المائة ، بدلاً من النسبة الحالية وهي اثنان وتسعة من عشرة من مائة في المائة .
  • زيادة أعداد المناطق التاريخية والأثرية بالسجلات الخاصة بمنظمة اليونسكو إلى ضعف عددها الحالي .

مشاريع رؤية 2030

ومن انجازات المملكة العربية السعودية عمل بعض المشاريع التي تخدم رؤية 2030 ومنها :

مشروع القدية

يعد مشروع القدية من أهم المشروعات الترفيهية التي سيتم تنفيذها خلال المرحلة الأولى ، والتي تصل لخمس وأربعون مشروع في القطاعات الخاصة بالترفيه والضيافة والرياضة ، حيث تم تكليف نحو عشرون من الشركات المختصة بالهندسة المعمارية بالعمل في هذا الموقع لتصميم معالم الواجهة التي يصل عددها لاثني عشر معلم ، والعمل على إنشاء العديد من المرافق الرياضية والثقافية والترفيهية المختلفة ، بحيث تتماشى مع المبادئ الخاصة برؤية المملكة 2030 .

مشروع البحر الأحمر

يعد هذا المشروع من أهم المشاريع السياحية السعودية ، وقد قامت المملكة بتضمين ما يزيد عن خمسين جزيرة تقع بين أملج والوجه داخل حدود المشروع  ، كما يتميز بقربه من محمية طبيعية تضم  العديد من النباتات والحيوانات النادرة على مستوى العالم ، مما يجعل المشروع من أهم المعالم السياحية في المملكة .

مشروع نيوم

تعد نيوم أولى المدن الرأسمالية حول العالم ،  وقد قدم صندوق الاستثمارات العامة السعودي ، جزء كبير من الدعم لهذا المشروع والذي وصل إلى حوالي نصف تريليون دولار  .

مشروع أمالا

قامت المملكة السعودية بتقديم هذا المشروع السياحي الضخم القائم على النقاهة والصحة والعلاج  كجزء من خطة تطوير المملكة ورؤية 2030 .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى