تجلط الدم عند الحامل

أثناء فترة الحمل تتعرض المرأة للكثير من التغييرات التي تحدث بجسدها جراء هذا الكائن الجديد الذي تحمله بين أحشائها ، ومن تلك التغييرات حدوث تجلط في الدم ، على الرغم من قلة حدوث تلك الحالة في فترة الحمل بين جميع الحوامل إلا أنها تحدث في حالات قليلة خاصة في مدة الحمل وغالبا ما تكون بعد الولادة بعدة أسابيع ، وقد تصاب كل من الساقين والقدمين بالتجلط الدموي بشكل كبير .

اسباب التجلط الدموي عند الحامل

أكثر إصابة المرأة الحامل بالتجلط الدموي وكذا تصاب أيضا بعد الولادة بشكل كبير بهذا التخثر الدموي ، ولم يتوصل الأطباء الأسباب الدقيقة لذلك إلا أن أثناء الحمل تكثر الإصابة بالتجلط الدموي ، وذلك للاستعداد إلى فقدان كمية دماء أقل أثناء عملية الولادة والتقليل من النزيف الناتج عن ذلك .

بسبب الحمل أيضا هناك بعض الأجزاء بالجسم لا تصل إليها كمية الدماء المناسبة مثل الأجزاء السفلى بالجسد وذلك بسبب الضغط الذي يسببه الجنين بزيادة وزنه في منطقة الحوض ، مما يتسبب في عدم وصول الدماء الكافية لتلك الأجزاء بالجسم .

بالإضافة إلى ذلك هناك أسباب أخرى تؤدي إلى إصابة المرأة الحامل بالتجلط الدموي منها :

  • يعتبر العامل الوراثي من العوامل التي تؤثر على الإصابة بالتخثر الدموي ، كما إذ كانت تلك المرأة أصيبت من ذي قبل بالتجلط الدموي فهذا يزيد من فرصة إصابتها مرة أخرى بالتجلط الدموي .
  • مما يتسبب في إصابة المرأة الحامل بالتجلط الدموي تقدم العمر ؛ حيث أن المرأة الحامل التي تخطت الخامسة والثلاثين من عمرها معرضة للإصابة بالتجلط أكثر من المرأة العشرينية .
  • زيادة وزن الجسم للمرأة يعد منذرا لإصابة المرأة الحامل بالتجلط الدموي ؛ بسبب وزنها الزائد لذا ينصح الأطباء النساء دائما بالحفاظ على أجسادهم من السمنة المفرطة ، التي تتسبب في حدوث العديد من الأمراض الخطيرة .
  • قد يكون الحمل بأكثر من طفل سببا في حدوث التجلط الدموي للمرأة الحامل .
  • من الأسباب المؤدية لحدوث ذلك المرض الوقوف على الأقدام لفترات طويلة دون الجلوس .
  • تتسبب أدوية الهرمونات التي يتناولها البعض للعلاج من الاضطرابات الخاصة بالإخصاب .
  • كما أن عمليات القيصرية قد تكون سببا في التجلط الدموي الذي تصاب به المرأة أثناء حملها .
  • تزيد نسبة الإصابة بالتجلط الدموي في المدخنات من النساء الحوامل أكثر من غيرهن بسبب ما يحدثه التدخين من أمراض خطيرة في صحة الإنسان .
  • يعتبر مرض الدوالي خاصة في حالاته المتقدمة من ضمن أسباب الإصابة بتخثر الدم .
  • تصاب بعض النساء أحيانا بتسمم الحمل الذي يعتبر من ضمن أسباب الإصابة بالتجلط الدموي أثناء الحمل .
  • يعتبر ضغط الدم المرتفع سببا رئيسيا في حدوث تخثر في دماء المرأة الحامل ، وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى فقدان الجنين في حالة عدم الاهتمام به وسرعة علاجه .

تشخيص التجلط الدموي عند الحامل

  • لا يعتبر الكشف العادي شيء مجدي لاكتشاف ذلك المرض وتشخيصه بصورة أكثر دقة لذا
  • يجب إجراء بعض الفحوصات الأخرى مثل ، فحوصات الدم فحص دايمر-دي .
  • إجراء تصوير عن طريق استخدام موجات فوق صوتية .
  • التصوير أيضا عن طريق استخدام الرنين المغناطيسي
  • استخدام صبغات معينة أثناء التصوير الأوردة الدموية التي تحقن عادة في الوريد .

طرق الوقاية من التجلط الدموي للحامل

هناك عدة أمور يجب للمرأة الحامل فعلها لحمايتها من الإصابة بالتجلط الدموي منها :

  • الحرص على شرب كميات كبيرة من السوائل خاصة الماء في فترة الحمل .
  • تعمل الرياضة خاصة المشي نصف ساعة بشكل يومي ، على التقليل من حدوث تخثرات دموية في جسدها ، وذلك لما تسببه الرياضة من حيوية ونشاط للجسد .
  • يتحتم على المرأة الحامل متابعة الطبيب المعالج بشكل دوري ومنتظم ، وإتباع كل نصائحه وأخذها بعين الاعتبار وعدم مخالفتها حفاظا على صحتها وصحة الجنين من الإصابة بأي أذى .
  • قد يصف الطبيب المعالج بعض الأدوية مثل حقن الكليكسان ، فيجب أخذها بانتظام حسبما يقرر الطبيب ذلك .
  • تجنب الجلوس بوضع رجل فوق الأخرى ، لأن ذلك يساعد من فرصة الإصابة بالتجلط الدموي .
  • من المهم للحامل ارتداء الجوارب الضاغطة ، عند الاستيقاظ من النوم قبل التحرك وفعل أي شيء لأنها تعمل على حماية الجسم من أي تخثرات دموية تحدث به ، لكن من المهم نزعها عند النوم وعدم ارتدائها في تلك الأثناء .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى