طريقه استعمال الكركم للتخسيس

يعد الكركم واحداً من أكثر المواد التي لا غنى عنها في المطابخ الهندية  ، وذلك لأنه ليس فقط يساعد على إضافة اللون والنكهة للكاري الهندي ، بل هو معروف أيضا بخصائصه الطبية ، ففي الواقع يعد أحد الأطعمة الخارقة التي تحتوي على العديد من المركبات النشطة حيوياً والتي توفر العديد من الفوائد الطبية لهذه التوابل ،حيث أن المركبات الموجودة في الكركم مثل الزيوت المتطايرة ، والبوتاسيوم ، وأحماض أوميغا 3 الدهنية ، وأحماض اللينولينيك ، والبروتينات ، والكربوهيدرات ، والألياف مفيدة جدا للصحة العامة ، فبالإضافة إلى أنها تحافظ على الصحة ، فإنها  تساعد على إنقاص الوزن وشد البطن أيضًا .

فوائد الكركم لفقدان الوزن

يُعرف الكركم بأنه جيد للجهاز الهضمي ، وهو مفتاح التخلص من الوزن الزائد في الجسم ، علاوة على ذلك ، له خصائص مضادة للالتهابات تساعد على كبح تكاثر الخلايا الدهنية ، كما أنه يساعد في إنقاص الوزن عن طريق تنظيم مستويات السكر في الدم ، ومنع المزيد من مقاومة الأنسولين ، بالإضافة إلى ذلك فإن مركب الكركمين الموجود في الكركم يعد من أكثر المركبات فاعلية  لتسريع فقدان الوزن ، وبذلك نجد أن الكركم ذات أهمية كبرى للتخسيس وذلك عند إضافته في النظام الغذائي بشكل يومي .

طريقة استخدام الكركم للتخسيس

هناك عدة طرق يمكن من خلالها استخدام الكركم للتخسيس بشكل سريع وبطريقة فعالة ومن أهمها ما يلي :

شاي الكركم مع الزنجبيل

لتحضير هذا المشروب يتم مزج كميات متساوية من كلا من العناصر التالية :

  • الكركم .
  • الزنجبيل .
  • كوب من الماء .

طريقة التحضير :

  • غلي كوب واحد من الماء .
  • إضافة الكركم والزنجبيل على حد سواء في المياه حتى الغليان .
  • ثم يتم إطفاء النار وترك مشروب الكركم والزنجبيل يبرد حتى يصبح مثل درجة حرارة الغرفة .

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن إضافة الكركم إلى النظام الغذائي اليومي إلى جانب  الخضروات ، والحليب ، والعصائر ، والسلطات لتحسين الصحة وتنشيط فقدان الوزن ، جنبا إلى جنب مع هذا المشروب يجب التأكد من تناول الطعام الصحي .

ويعتبر الزنجبيل مثبطًا للشهية الطبيعية ، وهو أحد أفضل الطرق لفقدان الوزن ، علاوة على ذلك ، فهو يساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم مستقرة .

الكركم واوراق النعناع

إذا كنت لا تحب طعم الزنجبيل ، فيمكنك إضافة أوراق النعناع الطازجة إلى الكركم ، حيث تتميز أوراق النعناع بأنها منخفضة للغاية في السعرات الحرارية وتحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية ، كما أنها تساعد على منع حالات الاضطرابات الهضمية مثل عسر الهضم ، وتحفيز الانزيمات الهضمية ، علاوة على ذلك تقوم بتحويل الدهون إلى طاقة .

ويمكن تحضير هذا المشروب عن طريق إضافة أوراق النعناع الطازجة إلى ملعقة كبيرة من الكركم ، إلى كوب من الماء ، ثم وضعهم على النار حتى درجة الغليان ، بعد ذلك يتم رفعهم من على الموقد ، ويترك المشروب حتى يبرد قليلاً أو حتى يصبح دافئاً ثم يتم شربه .

الكركم مع مسحوق القرفة

يمكن تجهيز مشروب الكركم بالقرفة عن طريق إضافة بعض مسحوق القرفة أو قطعة من القرفة مع ملعقتين من الكركم ، وكأساً من الماء ، ويوضع المزيج حتى يغلي على النار ، وبعد الغليان يرفع من على النار ، ويتم صبه في الكأس وتناوله ساخناً أو دافئاً .

وتساعد القرفة على تحسين حساسية الأنسولين ، كما أنها تعد من مضادات الأكسدة القوية .

الاحتياطات اللازم مراعاتها عند تناول الكركم

  • يستحسن عدم تناول الكركم في شكل مكملات غذائية فقد يكون لها بعض الاثار الجانبية ، لذا يجب استخدام المسحوق ، أو الأفضل من ذلك ، استخدم الجذور الخام بدلاً من تناول المكملات الغذائية .
  • يجب الحذر أيضاً حول الجرعة المتناولة ، حيث يوصى بتقليل استهلاك الكركم اليومي إلى 1500 مجم بحد أقصى .

كما يعاني الكثير من الناس من الحساسية تجاه الكركم ، وقد تتراوح ردود الفعل من التهاب خفيف وحكة إلى نوبات عنيفة من الإسهال ، واضطراب في المعدة والغثيان ، لذا يجب أخذ الحيطة والحذر عند تناوله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى