معلومات عن مدينة مكناس

مدينة مكناس ، هي إحدى مدن المغرب ، تقع شمال المملكة المغربية ، في هضبة سايس ، تبعد عن العاصمة المغربية الرباط نحو 140 كم ، يبلغ عدد سكان مكناس 517 ألف نسمة ، حسب الإحصائيات الأخيرة ، ونقدم لكم في السطور القادمة معلومات عن مدينة مكناس .

معلومات عن مدينة مكناس

يعود تاريخ مدينة مكناس إلى المولى إسماعيل ( وهو أحد سلاطين المغرب العلويين ) ، الذي اتخذها عاصمة له ، أثناء فترة حكمه التي امتدت من 1672_ 1727 م ، وبعد ذلك قامت الدولة المرابطية ببنائها كمؤسسة عسكرية في القرن الحادي عشر .

كانت مدينة مكناس العاصمة السياسية لدولة المغرب ، ولكن انتقل اللقب إلى مدينة فاس ، ولكن هذا لا يقلل من مكانة وقيمة مدينة مكناس كأهم أحد المدن المغربية .

لقبت مدينة مكناس بالإسماعيلية ، وذلك تبعاً للسلطان إسماعيل الذي قام بتشييد العديد من المآثر العريقة والتاريخية ، جعلها  من أكبر المدن التي تنافس العواصم الأوروبية .

تم تسجيل مدينة مكناس في منظمة اليونسكو بقائمة التراث العالمي عام 1996 .

تضم مدينة مكناس أقدم جامع في المغرب وهو جامع الزيتونة .

ما لا يعرفه الكثيرون أن مدينة مكناس مقسمة إلى المدينة الجديدة والمدينة القديمة ، التي تضم حدائق الحبول ، والسكاكين ، وقصر البيضاء المشهور ، الذي قام بتأسيسه السلطان محمد بن عبدالله في القرن التاسع عشر ، وتحول الآن إلى أكاديمية عسكرية .

تقع مدينة مكناس في موقع جغرافي مميز ، وتربط بين عديد من البلاد ، مما جعلها ذات أهمية كبرى ومطمع كبير للغزاة .

اثار مدينة مكناس

 تضم مدينة مكناس العديد من الآثار التارخية العريقة من أبرزها :

باب المنصور  او ” المنصور العلج “

شيده المولى إسماعيل في أواخر القرن السابع عشر ، وهو أكبر أبواب المدينة ، وتم اتخاذ صورة الباب شعاراً لدولة المغرب بفرنسا .

صهريج السواني

تم بناؤه في نهاية القرن الـ 17 ، وكان يتم استخدامه كمخزن للحبوب والمواد الغذائية قديماً ، ويعتبر أحد أهم آثار مدينة مكناس .

ساحة الهديم

 أسسها المولى إسماعيل ، وتعتبر ساحة الهديم أكبر وأشهر ساحة بالمدينة ، وتعتبر القلب النابض لمدينة مكناس ، وتتميز بموقع استراتيجي ، ويأتي إليها الزوار من جميع أنحاء العالم ، كما توجد بين القصبتين المرينية والإسماعيلية ، وتجمع كل الأنشطة التجارية والثقافية ، وحتى الآن هي مكان لتبادل الطرف والسياحة والتنزه .

سجن قارا في مكناس

بناه المولى إسماعيل ، في القرن الـ 18 ، وهو السجن الوحيد في العالم الذي لا يوجد له أبواب ، وحتى الأن يعتبر بناء سجن قارا يمثل لغزا ، ويقال عنه أن ” الداخل إليه مفقود والخارج منه مولود ” ، ويعتبر من أكثر الأماكن غرابة وإثارة للفضول والدهشة ، ويعتبر سجن قارا مزار تاريخي بجميع سياح العالم .

تحوي مكناس المدرسة البوعنانية التي أسسها السلطان المريني أبو الحسن ، تتميز هذه المدرسة بالعمارة والزخارف والنقوش القديمة ، التي تروي تاريخ الدولة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى