ابو الريحان البيروني

إذا تحدث التاريخ الإسلامي عن أهم و اشهر العلماء العرب الذين مروا عليه ، فلن يغفل أبداً عن ذكر العالم الجليل أبو الريحان البيروني ، هذا العالم الذي درس جميع العلوم تقريباً ، وحقق آلاف الإنجازات العلمية ، واستمد قوته وإلهامه من الحضارات ذات الثقافات المختلفة ، اليوم سنذهب معاً في جولة للتعرف على ابو الريحان البيروني عن قرب ، وسنتعرف كذلك على أبرز الإنجازات التي قام بتحقيقها على مدار حياته .

نبذه عن ابو الريحان البيروني

  • اسمه بالكامل أبو الريحان بن محمد بن أحمد البيروني .
  • ولد في وسط آسيا تحديداً في مدينة بيروني ، لذا حصل على لقب ” البيروني ” نسبة إلى نشأته .
  • اشتهر البيروني في الكثير من المجالات والعلوم ، فقد درس الفلك والفلسفة والجيولوجيا والرياضيات والجغرافيا والتاريخ والصيدلة وعمل بالترجمة .
  • أكثر ما ساعد البيروني على التجلي في مختلف العلوم ، الزمن الذي عاش فيه وهو العصر الذهبي للإسلام .
  • البيروني هو أول عالم يقول أن الارض تدور حول محورها .
  • دراسة البيروني للفلسفة ومعتقداته الفلسفية كانت متأثرة بالثقافة الإغريقية .
  • تحدث البيروني بمجموعة من اللغات منها العربية والفارسية ولغة بلاده خوارزم ، بالإضافة إلى تحدثه للإغريقية والعبرية القديمة .
  • ما ساعد البيروني على الترجمة ونشر العلم في كل العالم ، كونه كان يتحدث بمجموعة من اللغات ، هذا ما جعله محط أنظار العالم أجمع في العصور الوسطى .
  • درس البيروني الثقافة الهندية ، وكان له العديد من المؤلفات التي تتحدث عن الثقافة الهندية ، لذا تم تلقيبه هناك بلقب ” الأستاذ ” .
  • كان البيروني على علاقة طيبة بالعالم المسلم ” ابن سينا ” ، وقد التقيا في العديد من النقاط وتبادلا العلم سوياً بعد انتقاله إلى الدولة السامانية .

ابو الريحان البيروني ودراسة الهنديات

التحدث عن العالم الجليل أبو الريحان البيروني لن يخلو من ذكر الهنديات ، فلقد كان هذا العالم المسلم من اوائل العلماء الذين اختلطوا بالهنود في ترحيب منهم ، فعلى الرغم من عدم توغل أحد علماء المسلمين قبله في الثقافة الهندية ، إلا أنه استطاع نقل كل ما يخص الهنود وثقافتهم بشكل سلس .

لاقى البيروني ترحيب من الهنود ، على الرغم من انتقاده للديانة الهندوسية والطائفة التي تعتنقها ، إلا أنه ظل عالماً واستاذاً من وجهة نظرهم ، فقد سمح الهنود للبيروني بترجمة علومهم ، وما قد توصلوا إليه في الجغرافيا والدين والجيولوجيا والعلوم الأخرى ، وقد لقبوا البيروني بالأستاذ بناءاً على تعمقه في الثقافة الهندية ، واعتباره العالم المسلم الأول في الهنديات .

التفهيم لابو الريحان البيروني

يعتبر كتاب ” التفهيم في فن صناعة التنجيم ” واحد من أشهر المؤلفات التي قام بها أبو الريحان البيروني في علم الفلك ، ذلك الكتاب الذي تحدث فيه البيروني عن علم الفلك بطريقة مبسطة ، فأشهر ما ميز هذاالكتاب في العالم أسلوبه البسيط ، الذي يدعو كل راغب في دراسة الفلك إلى حب هذا العلم .

اشتهر كتاب التفهيم لأبو الريحان البيروني في بلاد فارس ، وفي العالم أجمع بعد أن تم ترجمته بأكثر من لغة ، هذا الكتاب يتألف من شخصيتين وهميتين ، الأولى هي شخصية التلميذ الذي يقوم بطرح سؤال ، والشخصية الثانية هي شخصية الاستاذ الذي يقوم بالرد على هذا السؤال وإجابة التلميذ .

وثقت منطمة اليونسكو هذا الكتاب الشيق ضمن مجموعة تضم أعرق المخطوطات الفارسية ، وذلك كان في عام 2011 حتى يظل في الذاكرة على مر التاريخ .

كتب ابو الريحان البيروني

ابو الريحان البيروني من العلماء الذي تركوا بصمة في مختلف المجالات ، تلك البصمة تجلت في المؤلفات التي تركها ،  الآن سنقدم إليكم بعضاً منها .

  • كتاب الهند : إنه أحد أهم الكتب التي قام البيروني بتأليفها ، حيث تحدث فيه عن الثقافة الهندية من كل جانب ، وتعمق في الحديث عن الهندوسية وعلاقة الهندوس بالمسلمين .
  • الصيادلة : تخصص هذا الكتاب في علم الصيدلة ، وكان أحد المراجع الهامة لكل صيدلي في العصور الوسطى .
  • كتاب القانون المسعودي : إذا كنت شغوفاً بعلم الفضاء فلا تفوت فرصة قراءة هذا الكتاب الشيق .
  • كتاب التفهيم : من المؤلفات الهامة التي تركها عالم مسلم في علم التنجيم والفلك .
  • كتاب رسالة البيروني .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى