فقدان الشهية

يعد مرض فقدان الشهية العصبي اضطرابًا نفسيًا في الطعام   يهدد حياة المرء  ،  أولئك الذين يعانون من اضطراب الأكل عادًة ما يعانون من انخفاض وزن الجسم للغاية بالنسبة لطولهم ونوع الجسم  ، كثير من الناس يشعرون بالقلق من زيادة الوزن ،  ولكن في بعض الناس يصبح القلق هوسًا ، مما يؤدي إلى حالة تسمى فقدان الشهية العصبي .

فقدان الشهية العصبي هو اضطراب في الطعام يمكن أن يؤدي إلى فقدان شديد للوزن ، الشخص المصاب بفقدان الشهية منشغل بحساب السعرات الحرارية والوزن .

ما هو مرض فقدان الشهية العصبي AN

يتناول الأشخاص الذين يعانون من مرض فقدان الشهية العصبي نظامًا غذائيًا منخفض السعرات الحرارية للغاية ، ولديهم خوف مفرط من زيادة الوزن ، غالبًا ما يشعرون بتحسن عندما يفقدون الوزن ،  قد يمارسون الرياضة بشكل مفرط ، عادًة ما يتم تشخيص مرض فقدان الشهية عند المراهقات ، ولكن يتم تشخيصه عند النساء الأكبر سنًا والأصغر سًنا وفي الرجال .

يمكن أن تكون أسباب الإصابة بفقدان الشهية مختلفة لكل شخص ، وقد تشمل الوراثة والصدمات السابقة وحالات نفسية  أخرى مثل القلق والاكتئاب .

عادًة لا يتم تشخيص مرض فقدان الشهية بسرعة لأن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل لا يعرفون عادًة أنهم يعانون من ذلك ، لذلك قد لا يطلبون المساعدة  ، لا يوجد اختبار واحد يمكنه تحديد هذا الاضطراب ، حيث يجب مراعاة العديد من العوامل لإجراء تشخيص صحيح .

اسباب فقدان الشهية العصبي

ليست مفهومة تمامًا ، أولئك الذين يعانون من مرض فقدان الشهية غالبًا ما يخشون زيادة الوزن ، ولديهم صورة مشوهة للجسم  ، وغالبًا ما يعتقدون أنها تبدو أكبر وزنًا بكثير مما تبدو عليه ، إن فقدان الشهية العصبي قابل للتبادل مع مصطلح فقدان الشهية ، والذي يشير إلى الجوع الذاتي وقلة الشهية  ، مجموعة متنوعة من العوامل المعقدة تؤثر على تطور مرض فقدان الشهية .

يتم استخدام مؤشر كتلة الجسم (  BMI ) ،  من قبل الطبيب المعالج  لتقييم مدى ملاءمة وزن الجسم للفرد الذي يعاني من اضطراب في الأكل ، بالإضافة إلى ذلك ، قد تعطي ملاحظات أنماط الأكل والتمرينات وسمات الشخصية مؤشرات على تشخيص مرض فقدان الشهية ، الأسباب التي قد تسهم في إصابة الشخص بفقدان الشهية العصبي تشمل :

  • العوامل النفسية ،  بعض السمات الشخصية مثل الوسواس القهري  وانخفاض احترام الذات بجانب القلق والتوتر والاكتئاب .
  • العوامل البيئية ، بما في ذلك بداية البلوغ  ، وضغوطات الحياة ومشاكل العلاقات الاجتماعية .
  • الضغوط الثقافية ، يرغب المراهق  أو المراهقة في تقليد نموذج معين من المشاهير ، كما أن بعض المهن تتطلب جسم رشيق مما يزيد من خطر فقدان الشهية العصبي ، مثل بعض الألعاب الرياضية أو الباليه أو و عارضات الأزياء ، يمكن أن تؤثر الحمية الغذائية المفرطة على توازن الهرمونات في الجسم ، مما يؤثر على كيفية عمل الدماغ .
  • الاستعداد الوراثي ، والذي ينشأ من الجينات الموروثة من الوالدين .

اعراض فقدان الشهية

الشخص الذي يعاني من مرض فقدان الشهية العصبي قد يكشف عن واحد أو عدة علامات وأعراض مثل :

  • إتباع نظام غذائي قاسي .
  • فقدان الوزن بسرعة أو نقص الوزن بشكل كبير  .
  • وجود الهاجس بحساب السعرات الحرارية ومحتويات الدهون في الطعام .
  • ظهور طقوس غذائية ، مثل تقطيع الطعام إلى قطع صغيرة ، تناول الطعام بمفرده ، تناول الأطعمة في ترتيب معين ، الأكل ببطء والمضغ المفرط .
  • تناول وجبات الطعام فقط في أماكن محددة ، وعدم المشاركة مع الآخرين .
  • انقطاع الحيض ،  قد تصل إلى 3 دورات متتالية من الحيض .
  • الاكتئاب .
  • نمو شعر ناعم على الوجه والجسم يسمى باللانجو .
  • الشعور بالبرد وخاصًة في الأطراف .
  • تساقط الشعر .
  • تجنب الوظائف الاجتماعية والأسرة والأصدقاء .

علاج مرض فقدان الشهية العصبي

أهداف العلاج هي تثبيت فقدان الوزن ، والبدء في إعادة تأهيل التغذية لاستعادة الوزن ، والقضاء على سلوكيات الأكل ، وغيرها من  طقوس أنماط الغذاء  ، وعلاج المشكلات العاطفية مثل تدني احترام الذات ، وتصحيح أنماط التفكير الخاطئة ، وتطوير السلوكيات على المدى الطويل  ، تختلف خيارات العلاج حسب احتياجات الفرد .

خطوات علاج فقدان الشهية

  • العلاج النفسي ، مع إعطاء أدوية مثل الأولانزابين المضاد للذهان قد يكون مفيدًا في زيادة الوزن .
  • الأدوية المضادة للاكتئاب يمكن أن تساعد الأفراد على زيادة الوزن ، فقد يصف بعض الأطباء هذه الأدوية للمساعدة في السيطرة على القلق والاكتئاب المرتبط باضطراب الطعام .
  • كما أن دعم الأسرة مهم جدا لنجاح العلاج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى