شرح حديث كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

هو حديث شريف عن النبي محمد _ صلى الله عليه وسلم _  يتحدث فيه الرسول _ صلى الله عليه وسلم _ على أهمية أن يكون كل فرد من أفراد المجتمع يؤدي دوره على أكمل وجه ممكن ، حتى تصبح الأمة الإسلامية في مقدمة الدول في العالم كله ، وأننا من خلال مقالنا اليوم سنشرح لكم هذا الحديث الشريف بطريقة سهلة ،  ومبسطة .

حديث كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (أَلَا كُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، فَالْأَمِيرُ الَّذِي عَلَى النَّاسِ رَاعٍ، وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ، وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْهُمْ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ عَلَى بَيْتِ بَعْلِهَا وَوَلَدِهِ، وَهِيَ مَسْؤولَةٌ عَنْهُمْ، وَالْعَبْدُ رَاعٍ عَلَى مَالِ سَيِّدِهِ وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْهُ، أَلَا فَكُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ) [متفق عليه]

فوائد من حديث كلكم راع

هناك الكثير من الفوائد التي يمكن لنا أن نتعلمها من خلال هذا الحديث الذي نحن بصدده الآن ومن أهم هذه الفوائد هي معرفة الأدوار التي نبه عليها النبي _ صلى الله عليه وسلم _ في الحديث الشريف ومعرفة أنها من أهم الأدوار التي يجب أن يقوم بها الإنسان في حياته فأذا كنت من أحد الأفراد التي تحدث عنها النبي في حديثه ومؤكد أنك ستكون أحدهم فيجب أن تعرف دورك في المجتمع ومن الأدوار المذكورة :

دور الامير في المجتمع

يجب أن يبدأ الرسول _ صلى الله عليه وسلم _ بدوره فهو الذي بيده مقاليد الحكم في الدولة وهو القادر على أن يجعل البلاد كلها في سلام ، وأمان دائماً ، وأنك لن تجد حاكم يقوم بدوره على أكمل وجه إلا وجعل الله _ عز وجل_ بلاده في أحسن حال .

يمكن للأمير أن يكون حاكما ً صالحاً وأن يؤدي دوره عن طريق أن يكون حاكم بين الناس بأمر الله _ عز وجل_ وأن يجعل شرع الله هو الدليل له في رحلته ، وأن لا يولى صاحب المصلحة أو الأقارب وأنما من يستحق ، وبهذا الطريقة يكون قد أدى الأمانة التي كلفه الله بها.

دور الرجل في المجتمع

يجب على الرجل عندما يتزوج أن يكون خير زوج ، وخير أب لأبنائه وأن يشملهم بعطفه ورعايته ولا يجعل كل احتاجهم له من الأمور المادية فقط وأنما يجب أن يكون له دور مثل دور الأم في تربيتهم ، وتعليمهم أمور دينهم ، كما يجب أن يكفل لهم الحياة الكريمة ويساعدهم على بلوغ أعلى الدرجات ، كذلك فأن لزوجته حق عليه أن يكرمها ويحسن معاملتها ، ويكون معاها في وقت الشدائد.

دور المرأة في المجتمع

كذلك فأن من أعظم الأدوار التي إذا طبقناها في المجتمع فإن المجتمع سيصبح من أفضل المجتمعات في العالم هو أن تكون المرأة بدورها في رعاية زوجها ، والحفاظ على بيتها ليس في النظافة والمأكل والمشرب وأنما أن تهتم براحة زوجها وأطفالها وتقدم مصلحتهم على كل المصالح وتكون خير زوجة لزوجها .

إنها أن فعلت ذلك دخلت الجنة من أوسع أبوابها من أي باب تريد فأن الرسول _ صلى الله عليه وسلم _  قال : ( إذا صلت المرأة خمسها ، وصامت شهرها ، وحفظت فرجها ، وأطاعت زوجها قيل لها ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت ) .

دور الموظف في المجتمع

الدور الأخير الذي يتحدث عنه النبي _ صلى الله عليه وسلم _ هو دور العبد ، وقد كان هذا موجود في زمان الجاهلية ولكن الإسلام جاء وهدم العبودية وجعلها لله _ عز وجل _ فقط وليست لأي مخلوق من البشر ، لذلك فأن الدور الواقع مكانها اليوم هو دور الموظف الذي يعمل وفوقه مدير أو صاحب شركة ، أو رئيس مباشر فإنه لا يجب عليه أن يخون رئيسه في العمل .

لا يجب أن يأخذ مالاً أكثر من جهد  ، وتعبه والعمل الذي يستحقه لذلك فإن الرسول _ صلى الله عليه وسلم _ يحذر من خيانة هذا الموظف ويقول أنه من أهم أركان المجتمع وعليه دور في إصلاح الأمة الإسلامية وصلاحها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى