طريقة تمارين كيجل للنفاس

بعد الولادة تشعر الكثير من النساء بأنها تحتاج لممارسة التمارين الرياضية ، حتى تستطيع أن تشد عضلات البطن ، وتعود لها عافيتها ، وهناك الكثير من التمارين الرياضية التي يمكن لها أن تحقق لها هذا الغرض ولكن أسهل أنواع هذه التمارين هو تمارين كيجل الذي حقق نتائج رائعة على مستوى العالم .

هو من أهم التمارين التي يمكن لها أن تحسن أداء عمل الحوض بعد الولادة ، وسميت بهذا الاسم لأنه يرجع إلى الطبيب أرنولد كيجل ، كذلك فأن هذا الاسم يطلع على العضلات الواقعة ما بين الوركين ، وهي العضلات التي تكون حول الأعضاء التناسلية ، و سوف سنتعرف على طريقة أداء هذا التمرين والتجارب التي ذكرها النساء عنه .

تمارين كيجل للنفاس والخياطة

قام الطبيب أرنولد كيجل باختراع هذا التمرين حتى يساعد السيدات على علاج عضلات الحوض ، والوقاية من الكثير من الأمراض التي يمكن لها أن تصاب بها السيدات بعد الولادة ومنها أمراض السمنة والسكري أو حتى اكتئاب ما بعد الولادة ،  وهذا يرجع إل كثرة الولادة ، ويعد من أسهل التمارين التي يمكن لسيدات ممارستها حيث أنه لا يتطلب الكثير من الوقت أو المجهود ، ويمكن أن يتم في أي مكان .

تمارين كيجل للنفاس القيصري

يبذل جسم المرأة خلال فترة الحمل والولادة جهداً كبيراً على العضلات والأربطة في منطقة المهبل والرحم، مما يؤدي إلى تمدد العضلات ، وبالتالي تفقد من قوتها الكلية أثناء دفع الجنين إلى الخارج ، حيث يحدث توسع كبير في فتحة المهبل ، وتبقى متمددة على هذه الحالة .

كأحد سبل العناية بالجسم بعد الولادة القيصرية ، تعتبر تمارين كيجل وقت النفاس من أهم التمارين التي تمنح الجسم الكثير من الفوائد ؛ مثل : شد عضلات المهبل، والتخلص من الإفرازات ، كما ينصح بممارستها في اليوم العشرين من النفاس ؛ وذلك لأنها أفضل لصحة النفاس، وتجنباً لحدوث أي أضرار جانبية .

وقت عمل تمارين كيجل

يمكن للمرأة أن تفعل هذا التمرين من وهي في فترة الحمل وذلك حتى تشعر بالنتائج بسرعة مذهلة ، وتقوم به بعد فترة قصيرة جداً من الولادة ويمكن استخدامه بطريقتين :

  1. الطريقة الأولى هو أن تنام المرأة على الأرض ، ثم ترفع قدماها إلى الأعلى وتضع يدها على الأرض ، وتبدأ برفع أسفل البطن مع القدمين والظهر مثبت على الأرض ، ثم تقوم بقبض وبسط عضلات الرحم والعانة وكأنها تحبس البول داخل المثانة .
  2. والطريقة الأخرى وهي أسهل من الطريقة الأولى ، ويمكن استخدامها في البداية في الحمل وبعد الولادة ، وتتمثل في أن تجلس المرأة على الكرسي ، مع قبض وبسط عضلات الحوض وكأنها تحبس البول ، ولكن لا يجب أن تقوم المرأة بهذه الطريقة وهي في الحمام حتى لا يكون هناك ضرر على المثانة .

تمارين كيجل بعد الولادة

تحكي سيدة عهن تجربتها مع هذا التمرين أن له العديد من الفوائد وأنها قرأت على موقع من المواقع الأجنبية أن له نتائج مذهلة ، وأن هناك فتاة أسبانية كانت تستخدمه منذ صغرها وعادت فتحة المهبل كما كانت .

قالت هذه السيدة أنها أخذت تستخدم هذا التمرين وهي متزوجة وعادة فتحة المهبل كما كانت ، وأنها لم تكن تصدق النتائج المذهلة التي حدثت إلا بعد التجربة بنفسها ، وأنها تنصح جميع السيدات بتجربة هذا التمرين .

سألت هذا السؤال أحد السيدات على موقع من المواقع ، وكانت الإجابات كلها إيجابية وأن من استخدمن هذا التمرين يجدون منه نتائج مذهلة وكأنهم قاموا بعمل عملية تجميلية ، لتضييق فتحة المهبل ، وشد جدار الرحم .

تمارين كيجل للتضيق

هناك الكثير من النساء الذين قالوا أن تمرين كيجل يمكن له أن يكون أفضل تمرين جربنه لرجوع الحوض لطبيعته بعد الولادة كما أن له الكثير من الفوائد الأخرى ومنها :

  1. يمكن له أن يعالج سلس البول ، ويجعل عنق المثانة قوياً .
  2. كما يمكن لرجال أن يستخدمونه كعلاج لسرعة القذف ، لأنه يساعد على زيادة الدم في الأعضاء التناسلية .
  3. كذلك فأن الكثير من النساء تعاني من قلة الرغبة الجنسية بعد عملية الولادة ، ويعتبر تمرين كيجل من أهم التمارين التي يمكن لها أن تعالج هذا الأمر .
  4. كما أنه يساعد على تضيق فتحة المهبل بدرجة كبيرة ، وعلاج مشكلة هبوط الرحم التي تصيبهم بعد الولادة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى