التغذية الراجعة

التغذية الراجعة من أهم المصطلحات التي انتشرت في الفترة الأخيرة ، وهي تعني باختصار مدى إسهام ردود الأفعال سواء كانت إيجابية أو سلبية في الشخص على المستوى التعليمي والمهني ، ونعرض لك من خلال التقرير التالي مفهوم التغذية الراجعة وأنواعها وأهميتها في التعليم .

مفهوم التغذية الراجعة

التغذية الراجعة من أهم الأنشطة التعليمية الأساسية التي لها تأثير كبير على الطلاب ، ويشير مفهوم التغذية الراجعة إلى ” التقييم ” ، حيث يقوم المعلم بتصحيح مفاهيم الطلاب الخاطئة ، ومحاولة وضعهم على المسار الصحيح ، وتبين وجهات نظرهم ومناقشتهم فيها بشكل بناء .

وتؤثر التغذية الراجعة بشكل كبير على إنجازات الطلاب ، بحيث إذا كان المعلم يقدم تعليقات مفيدة للطالب سوف يؤدي ذلك إلى إثراء العملية التعليمية ، وبالتالي يشعر الطالب بالرضا ويسعى إلى تقديم المزيد .

انواع التغذية الراجعة

يمكن اختصار أنواع التغذية الراجعة  في 3 أنواع وهي :

ردود الفعل البناءة

ويتم من خلالها تقديم معلومات محددة ، تركز على القضية الأساسية ويتم إيضاح بعض الملاحظات بشأنها ، وتنقسم ردود الفعل البناءة إلى :

  • ردود فعل سلبية وهي تشمل تعليقات على السلوك الذي ظهر من الطالب ومحاولة تصحيحه ، ويركز هذا النوع من الردود على السلوك الذي لم ينجح ويجب عدم تكراره .
  • ردود فعل إيجابية وهي تشيد بسلوك الطالب الذي قام به ، ويركز هذا النوع من الردود على السلوك الذي كان ناجحًا ويجب أن يستمر .
  • تغذية سلبية مستقبلية وهي تقدم ملاحظات تصحيحية حول الأداء الذي يجب أن يكون في المستقبل ، ويركز هذا النوع من الردود على ما يجب تجنبه في المستقبل .
  • تغذية إيجابية مستقبلية وهي تقدم ملاحظات حول السلوك المستقبلي ، ويركز هذا النوع من الردود على السلوك الذي من شأنه تحسين الأداء في المستقبل .

المدح

وهو القيام بتقديم ملاحظات إيجابية عن الشخص ، وهنا يشعر هذا الشخص بالتقدير ، ويزيد ذلك من الثقة بالنفس .

النقد

وهو تقديم رأي أو حكم سلبي عن الشخص أو سلوكه ، ويعد النقد من أكثر ردود الأفعال المدمرة ، وهو لا يسبب إطلاقًا أي تحسين في السلوك بل على العكس قد يزداد الأمر سوءً .

أنواع التغذية الراجعة الثلاث الذين تم إيضاحهم سابقًا لهم تأثير مختلف على الأشخاص ، ولكن لتحسين الأداء يجب التركيز على التعليقات البناءة مع تقليل مقدار النقد .

أهمية التغذية الراجعة في التعليم

تكمن أهمية التغذية الراجعة في التعليم في إنها توفر فرصة جيدة للطالب كي يفهم ما هو صحيح وما هو خاطئ ، ويستطيع الاستفادة من توجيهات المعلم ، وأيضًا اتباع نهج واضح ومنظم للتقدم في العملية التعليمية ، وإليك أهمية التغذية الراجعة في التعليم بالتفصيل :

ـ تعزز بشكل إيجابي ما يجب القيام به تعليميًا من جانب الطلاب .

ـ تقدم اقتراحات مفيدة حول الطرق التي تمكن الطلاب من تحسين مستواهم .

ـ تغيير الأفكار والطرق السلبية التي يتبعها الطالب .

ـ تصحيح سوء الفهم الذي قد يحدث خلال مراحل التعلم .

ـ احترام الفردية وقيم كل طالب .

ـ تحسين قدرة الطلاب على استخدام المعلومات لتقييم أنفسهم .

ـ تسليط الضوء على القوة التي يتحلى بها الطالب ، وشرح مواطن القوة والضعف لديه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى