تمارين المقاومة

اشتهرت تمارين المقاومة في الفترة الأخيرة ويرجع سبب شهرتها إلى التوصيات الأميريكة من قبل الكلية الأمريكية المختصة بالطب الرياضي ، والتي أوصت معظم الأميريكين بضرورة ممارسة تمرينات المقاومة بشكل مستمر لأنها تعمل على تقوية العضلات وتحسين صحة الجسم بصورة فعالة  ، غالبا ما يعتمد التمرين على القوة الناتجة من مقاومة الجسم لبعض الأثقال مثلا أو الأدوات مثل الغزال الطائر .

ما هي تمارين المقاومة

التمارين الخاصة بالمقاومة هي تلك التمارين الناتجة عن مقاومة الجسم التي تؤدي إلى تقلص العضلات وشدها ، فتلك القوة الكامنة في جسم الإنسان تتركز في أعلى صورة لها وأكبر قدر عندما يكون الهدف هو مقاومة الجسم لشئ ما .

تقوم تمارين المقاومة في بعض صورها على أساس الأثقال فهي أداة أكثر فاعلية في تحقيق أفضل النتائج من ذلك التمرين ، وهناك عدة أنواع من تمارين المقاومة أهمها :

التمارين الأولمبية وتمارين القوة والتمارين الخاصة برفع الأثقال الثقيلة ، وتعتبر الأخيرة واضحة من اسمها ، أما عن الأخريين ، فنجد أن التمارين الخاصة بالقوة هي تمارين فيها قدرة تنافسية بين اللاعبين ، أما التمارين الأولمبية الخاصة برفع الأثقال فتكون فقط خلال موسم الألعاب الأولمبية .

اهمية تمارين المقاومة

كان الإنسان منذ قديم الأزل يعمل اعتمادا على قوة ساعده ، فهو يعمل كل شئ بيديه ، أما الآن فكل الأشغال أصبحت سهلة للغاية فمنها ما يستخدم الحاسب الآلي ومنها ما يستخدم النظام الأوتوماتيكي والذكاء الاصطناعي ، كل ذلك جعل من حياة الإنسان أقل صعوبة وفي غير حاجة للاتكال على قوة عضلاته للعمل .

تعتبر تمارين المقاومة من أهم الأشياء التي تعمل على تقوية العضلات وشدها وبنائها على الشكل الصحيح ، فالإنسان معرض إلى فقد كمية من العضلات بالألياف الموجودة فيها بنسبة 25 % في حالة أن كانت تلك العضلات غير مستخدمة وحدث لها ضمور .

يمكن أن تساعد تمارين المقاومة في حالة بناء العضلات والعظام ، حيث أثبتت الدراسات الأخيرة أن تمارين المقاومة من الممكن أن تعمل على زيادة كتلة العظام حتى في كبار السن .

تعمل تمارين المقاومة بصورة كبيرة على تقليل أعراض التقدم في العمر ، وكذلك أعراض الشيخوخة المبكرة ، حيث أن تلك التمارين تساعد وبشكل أساسي في إعادة بناء العضلات وترميم العظام من جديد .

يمكن أن تساعد تمارين القوة على علاج حالات ارتفاع ضغط الدم بصورة واضحة للغاية ، ودون الحاجة إلى التدخل الدوائي .

يعمل تمرين القوة بصورة ممتازة على تحسين معدل الأيض والذي يساهم بدوره في تخفيف الوزن الزائد ، ويمكن اعتماد المداومة على تمرين القوة كجزء هام من الروتين اليومي لمرضى السمنة أو الوزن الزائد .

أشارت الدراسات الحديثة على أن تمارين القوة تزيد من كتلة عضلات الجسم أو الفخذين بنسبة 2.5 في المائة وهو معدل مناسب جدا لأولئك الذين عانوا من ضمور في العضلات نتيجة بعض الإصابات .

تمارين المقاومة شاملة

هناك بعض التمارين الشاملة التي يمكن القيام بها والتي تندرج تحت اسم تمارين المقاومة الشاملة ، والتي يكون فيها اعتماد الشخص على بعض الأدوات الخاصة التي تقوم بزيادة المقاومة على الجسم وكذلك زيادة القوة المبذولة .

يمكن الاعتماد على بعض الأجهزة الرياضية أثناء تمارين المقاومة الشاملة كجهاز المشي وكذلك الغزال الطائر ، ويمكن في تلك الحالات زيادة المقاومة عن طريق استخدام بعض الأثقال أثناء أداء تلك التمارين .

تمارين مقاومة بدون اثقال

هناك بعض تمارين المقاومة التي يمكن أن يؤديها الشخص بدون حاجة إلى رفع الأثقال ومن أهمها :

تمارين الضغط :  يمكن عمل تلك التمارين عن طريق التمدد على الأرض مع الاستناد إلى الكفين وجعلهما في وضع متساوي وكذلك الاستناد إلى أطراف الأصابع في الناحية الخلفية ، ومن بعدها تقوم برفع جسمك عادة 10 أو 15 مرة متتالية .

تمرين المقعد : يمكن عمل ذلك التمرين عن طريق استخدام مقعد فيمكن الاستناد بيديك على المقعد مع فرد الجسم بصورة صحيحة وجعل كتلة الجسم كلها على أطراف الأصابع والقيام برفع جسمك عدة مرات ، يمكن عمل ذلك التمرين بالاستناد على ساق واحدة مرة وتحرير الأخرى مرة ثانية .

تمرين الكرة المطاطية : يمكن الاستناد إلى الحائط مع جعل الظهر موازي للحائط تماما كذلك وضع كرة مطاطية متوسطة الحجم بين الفخذين وثتي الركبتين ، والعمل على الصعود والهبوط اعتمادا على ركبتيك فقط .

المصدر موقع المرسال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى